مصر اليوم - صلاح جودة في ضيافة صالون الشباب الثقافي في وزارة الشباب والرياضة

صلاح جودة في ضيافة صالون الشباب الثقافي في وزارة الشباب والرياضة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - صلاح جودة في ضيافة صالون الشباب الثقافي في وزارة الشباب والرياضة

القاهرة ـ شيماء أبوقمر

في إطار حرص وزارة الشباب والرياضة على تنمية الوعي السياسي واﻻقتصادي والثقافي للشباب، استكملت إدارة المركزية للبرامج الثقافية والتطوعية في وزارة الشباب والرياضة بالتعاون مع منظمة "آل قرة" للتنمية المستديمة، صالون الشباب الثقافي في ضيافة الخبير اﻻقتصادي، مدير مركز الدراسات اﻻقتصادية في القاهرة، الدكتور صلاح جودة والحاصل على الكثير من الجوائز، منها جائزة جامعة كانتربيري البريطانية في التحليل المالي، وجائزة جمعية الضرائب المصرية، وجائزة جمعية المحاسبين القانونيين المصرية، وذلك في حضور وكيل الوزارة، رئيس الإدارة المركزية للبرامج الثقافية والتطوعية في وزارة الشباب والرياضة، دكتورة أمل جمال، وبعض طلاب الجامعات وطلاب الأزهر، وذلك لفتح المجال للشباب للتعبير عن آرائهم وأفكارهم.  وفي بداية حديثة رحب دكتور جودة بالشباب موجها الشكر إلى وزارة الشباب والرياضة ومنظمة "آل قرة" ﻻتاحة الفرصة لهذا اللقاء، مؤكدًا أن الشباب هم سواعد اأمة ووقودها، وهم أساس التقدم والتطوير للأمم، وأن الله حبا مصر بعنصر الشباب، في حين تعانى بعض اأمم من نقص في عنصر الشباب، لذلك يجب علينا اﻻهتمام بالشباب وتنمية مهاراتهم واﻻستفادة القصوى من طاقاتهم لتحقيق الرقي والتقدم، مؤكدا أن عجز الأمم ﻻ يحدث بسبب عدد سكانها وإنما نتيجة لعجز شبابها وعدم اﻻهتمام به، مستشهدا في ذلك على تقدم ورقي الصين على الرغم من تجاوز سكانها المليار ونصف المليار. وأكد جودة ضرورة تطوير منظومة التعليم في مصر، وعلاج ما يعانيه التعليم من فشل وفساد، فمصر تنفق حوالي 4.5 مليار جنيه على الكتاب المدرسي على الرغم من عدم اﻻعتماد عليه من قبل الطلاب، وهذا إهدار كبير، كما أن أولياء الأمور ينفقون ما يقرب من 50 مليار جنيه في العملية التعليمية ما بين دروس خصوصية وكتب خارجية، وفي تقرير دولى لعام 2014 بشأن منظومة التعليم، تم إجراؤه على 148 دولة احتلت فيه مصر الترتيب الأخير، فلابد من إعادة هيكلة التعليم بما يخدم الأمة وتنمية مهارات وفكر الشباب والعمل في القطاعين الحكومي والخاص مقدما بعض الحلول لمشكلة منظومة التعليم، منها إعادة استبدال الكتاب المدرسي بـ"أي باد" إلكتروني، ورفع الحد اأدنى للمدرس بما ﻻ يقل عن 2000 جنيه، ووضع عقوبات رادعة لمن يزاول الدروس الخصوصية. وأضاف أنه ﻻبد من إعادة تطوير وتغيير مفهوم العمل الحكومي، وتقبُل العمل الخاص، وأنه من الضرورى إعادة تنظيم وقت العمل وميكنة القطاع الحكومى من خلال الأرشفة الإلكترونية، مما يوفر الوقت والعاملين وإعادة التوظيف بما يخدم المجتمع وقطاع العمل. وأكد جودة ضرورة وضع أجور مناسبة للعاملين، وكذلك وضع حد أقصى للسلع بما يتناسب مع الأجور. وأضاف جودة أن صادرات مصر للخارج تقدر بـ 23 مليار دوﻻر، منها 90% مواد خام، في حين تقدر واردات مصر من الخارج بـ 72 مليار دوﻻر، فيجب تقليل الوارد من الخارج، واﻻعتماد على التصدير الداخلي، لتكون هناك منافسة للمنتج الخارجى، مؤكدًا ضرورة وضع معايير للجودة . وفيما يخص حل مشكلة البطالة أكد ضرورة إنشاء 7 محافظات جديدة منها حلايب وشلاتين، وشرق العوينات، ووادي النطرون، والعلمين، بما يخدم الاقتصاد الوطني إذ أن هذه المحافظات بها أراض زراعية واسعة، كما تتوافر فيها المياه اللازمة للزراعة، فشرق العوينات بها مخزون مياه جوفية يكفي 135 عامًا في الزراعة.  وأضاف جودة أن إنشاء صناعات صغيرة توفر الكثير من الأيدي العاملة، أفضل من إنشاء صناعات كبيرة توفر أيدي عاملة أقل، وأنه من الضروري القضاء على الفساد والمحسوبية والواسطة والتي عانت منها مصر على مدار 30 عامًا في عهد مبارك ، و365 يومًا في عهد اإخوان المسلمين. وفي خلال اللقاء أفسح جودة الفرصة للشباب لطرح التساؤﻻت والتعبير عن آرائهم فيما يخص الكيان الاقتصادي في مصر.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - صلاح جودة في ضيافة صالون الشباب الثقافي في وزارة الشباب والرياضة   مصر اليوم - صلاح جودة في ضيافة صالون الشباب الثقافي في وزارة الشباب والرياضة



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon