مصر اليوم - سمير فرحات وقع كتابه صانع الراقصات في الأنطونية

سمير فرحات وقع كتابه "صانع الراقصات" في الأنطونية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سمير فرحات وقع كتابه صانع الراقصات في الأنطونية

بيروت ـ ننا

صدر للكاتب والإعلامي سمير فرحات كتابه الجديد "صانع الراقصات" الذي يجمع فيه بين القصة القصيرة والشعر. وقد وقع فرحات مؤلفه في حفل أقامه في الجامعة الأنطونية في بعبدا، في حضور عدد من الشخصيات، ابرزهم علي ملحم ممثلا رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، رئيس فرع المراسم والعلاقات العامة في رئاسة الجمهورية لحود لحود، المقدم روجيه صوما ممثلا المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم،  المحامي فرحات عساف ممثلا رئيس المجلس العام الماروني الشيخ وديع الخازن ، المستشار الاعلامي السابق لرئيس الجمهورية رفيق شلالا، وعدد من الإعلاميين والشخصيات، إضافة الى الأهل والأصدقاء. وتأتي القصص التسع التي يتضمنها الكتاب، في سياق الأجواء الغرائبية التي أضفاها الكاتب على مجموعته القصصية السابقة، "تحت قبعة الساحر" وفيها مشاعر تلامس الوجدان فتربكه. وبرغم الرمزية والخيوط المتشابكة في كلمات قليلة، تدفع القصص القصيرة جدا الى التأمل والحنين والمرارة، واضعة القارىء في متاهة الذات والأحداث من حوله. فيبدأها بقصة "انتحار النحل" التي تعبر عن قلق مشروع من مشهدية الحياة المتلاطمة بقسوة من حولنا. ويعبر عن قصة "صانع الراقصات" على تداعيات مخرج مسجونه تعكس هبوط مجتمع يشتهي الشهرة والسقوط بأي ثمن، لينتهي بقصة "ماذا تقول ماتيلد عند النكاح" التي تحكي عن رغبة التصالح مع الرغبة الجنسية، وما تخفي هذه الرغبة من طيات إنسانية. الجزء الآخر من الكتاب الذي تزين غلافه صورة للفنانة الإيطالية سيلفيا باليسيرو، يتضمن خمسا وعشرين قصيدة، هاجسها الوقت تغامر عند عتباته المقفلة على الفهم، محاولة سبر تأثيراته على النفس والمشاعر. كما أتاح الشاعر في مجموعته هذه، مساحة للتعلق بالمرأة والسباحة في عالمها، تاركا للمساتها الخاصة العبث في ينابيع الفرح والنشوة والإنتظار والقلق. سمير فرحات الذي كتب في الفكر الإجتماعي واللاهوت والرواية والشعر، له ايضا سلسلة أبحاث حول الظواهر الغامضة تدعى "خفايا" صادرة عن دار "انطوان - هاشيت" حاز عنها على جائزة نعمان الأدبية الإستثنائية للعام 2010.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سمير فرحات وقع كتابه صانع الراقصات في الأنطونية   مصر اليوم - سمير فرحات وقع كتابه صانع الراقصات في الأنطونية



  مصر اليوم -

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017
  مصر اليوم - نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017

GMT 08:30 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ
  مصر اليوم - مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 11:02 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري
  مصر اليوم - ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري

GMT 00:24 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

وزارة الثقافة تّكرم أمل أبو عاصي في "قناديل الأمل"

GMT 05:11 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

بيت الشعر في الأقصر يستضيف الشاعر الحسين خضيري

GMT 05:35 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

قصر ثقافة سوهاج يستضيف وزير الأثار الأسبق زاهي حواس

GMT 00:05 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

قصر محمد علي في السويس يعاني بسبب الإهمال
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب
  مصر اليوم - عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض
  مصر اليوم - انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:48 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم
  مصر اليوم - بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام
  مصر اليوم - مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:58 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

غادة عبد الرازق تؤدي دورًا مختلفًا في "أرض جو"

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 09:06 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فوائد جديدة لنظام الحمية في منطقة البحر المتوسط

GMT 08:30 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon