مصر اليوم - فوز فرانكشتاين بغداد للروائي العراقي سعداوي بجائزة البوكر

فوز "فرانكشتاين بغداد" للروائي العراقي سعداوي بجائزة "البوكر"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فوز فرانكشتاين بغداد للروائي العراقي سعداوي بجائزة البوكر

القاهرة ـ رضوى هاشم

فاز الروائي والشاعر العراقي، أحمد سعداوي، بالجائزة العالمية للرواية العربية "البوكر" في دورتها السابعة، عن رواية "فرانكشتاين في بغداد"، حيث كشف رئيس لجنة التحكيم، سعد البازعي، عن اسم الفائز بالجائزة في حفل أقيم في العاصمة الإماراتية، أبوظبي. وسيحصل سعدواي (41 عامًا) على جائزة نقدية بقيمة خمسين ألف دولار، بالإضافة إلى ترجمة روايته إلى اللغة الإنكليزية، إلى جانب تحقيق مبيعات أعلى للرواية والحصول على تقدير عالمي. وتحكي الرواية الفائزة، قصة هادي العتاگ، بائع العاديات، (سلع مستعملة)، في حي شعبي في بغداد، والذي يقوم بلصق بقايا بشرية من ضحايا الانفجارات في ربيع العام 2005، ويخيطها على شكل جسد جديد، تحل فيه لاحقًا روح لا جسد لها٬ لينهض كائن جديد٬ يسميه هادي "الشسمه"٬ أي الذي لا أعرف ما هو اسمه٬ وتسميه السلطات بالمجرم "أكس"٬ ويسميه آخرون "فرانكشتاين"، ويقود هذا الكائن حملة انتقام من كل من ساهم في قتله٬ أو على الأصح من قتل الأجزاء المُكوَّنة له. وفازت رواية "فرانكشتاين في بغداد"، باعتبارها أفضل عمل روائي نشر في الاثني عشر شهرًا الماضية، وجرى اختيارها من بين 156 رواية مُرشَّحة، تتوزع على ثمانية عشر بلدًا عربيًّا. ويوضح البازعي، أنه "تم اختيار رواية سعداوي لأسباب عدة، منها؛ مستوى الابتكار في البناء السردي، كما يتمثل في شخصية "الشسمه"، وتختزل تلك الشخصية مستوى ونوع العنف الذي يعاني منه حاليًا العراق، وبعض أقطار الوطن العربي والعالم"، مضيفًا أنه "في الرواية مستويات عدة من السرد المتقن، والمتعدد المصادر". وعلَّق أستاذ كرسي الدراسات العربية في جامعة كمبريدج، ياسر سليمان، ورئيس مجلس أمناء الجائزة العالمية للرواية العربية، على فوز الروائي العراقي، قائلًا "لقد أبدع سعداوي في روايته التي جاءت زاخرة بشخوص تتجاوز الواقع، وتلتقي به وجهًا لوجه في آنٍ واحد٬ مثيرة في رحلتها تلك، قضايا الخلاص من إرث طاحن لا خلاص لأحد منه على مستوى المسؤولية الفردية والجمعية". وأضاف سليمان، إن "الرواية تتألق بسرد أخَّاذ وغرائبية جاذبة، تستنطق النفس الإنسانية في أحلك ساعاتها".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فوز فرانكشتاين بغداد للروائي العراقي سعداوي بجائزة البوكر   مصر اليوم - فوز فرانكشتاين بغداد للروائي العراقي سعداوي بجائزة البوكر



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon