مصر اليوم - طلعت زكرياسبارتاكوس فانتازيا كوميدية لاتمت للسياسة

طلعت زكريا:"سبارتاكوس" فانتازيا كوميدية لاتمت للسياسة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - طلعت زكريا:سبارتاكوس فانتازيا كوميدية لاتمت للسياسة

القاهرة ـ مصر اليوم

أكد الفنان طلعت زكريا أن إستمرار غزو الأعمال الدرامية التركية والمدبلجة لن يستمر طويلا،مشيرا إلي أنه تم الإستعانة بشراء تلك المسلسلات بهدف سد مساحات زمنية على شاشات عدد من القنوات الفضائية المختلفة. وأرجع طلعت زكريا- لوكالة أنباء الشرق الأوسط - تدهور عملية الانتاج وتقلص الأعمال الدرامية هذا العام إلي تردي الأوضاع الاقتصادية بشكل عام في البلاد،وهو الأمر الذي دفع العديد من جهات الإنتاج الكبرى إلي التردد في تنفيذ أعمال جديدة،خشية عدم حصولها على إجمالي ما تم إنفاقه في سبيل تصوير تلك المسلسلات من خلال عملية تسويقها أو بيعها. وأوضح أن استقرار أوضاع البلاد سينعكس بشكل كبير على كافة قطاعات الدولة ومن بينها الفن الذي يعمل فيه الآف الفنانين والمصورين والفنيين والعمال والذين تأثروا بشكل بالغ نتيجة تدهور الإنتاج. من جهة أخرى،يبدأ الفنان طلعت زكريا تصوير أول مشاهد مسلسله الجديد "سبارتاكوس" للمخرج السوري جارو خلال 10 أيام،لافتا إلي أنه غادر قبل أيام إلي الأردن للاتفاق على تفاصيل العمل الذي يشارك في سباق الدراما الرمضانية لهذا العام. وقال إن المسلسل تدور أحداثه بشكل متصل في نفس الجو الأسطوري في إطار الفانتازيا الكوميدية،لافتا إلي أن أحداث المسلسل لا تمت للسياسة بصلة وتستغرق كل حلقة من حلقاته 20 دقيقة. وأشار إلي أنه سيتم تصوير أحداث المسلسل في إحدى المناطق الأثرية بالأردن التي تم الاستقرار عليها،لافتا إلي أن المسلسل يضم نخبة كبيرة من الفنانين العرب من العراق،السعودية، سورية والأردن. وفيما يتعلق بمسلسل "العراف"الذي يخوض به أيضا سباق الدراما الرمضانية هذا العام،لفت طلعت زكريا إلي أن المخرج رامي إمام سينتهي خلال شهر من تصوير أحداث المسلسل بالكامل،مشيرا إلي أنه سينتهي خلال أسبوعين من تصوير مشاهده بالمسلسل. "العراف" إنتاج تامر مرسي، وتأليف يوسف معاطي وإخراج رامي إمام وبطولة عادل إمام ، حسين فهمي، طلعت زكريا، نهال عنبر، شريف رمزي، محمد الشقنقيري،أحمد فلوكس،سعيد طرابيك وصفاء الطوخي. وعن مسلسله الكوميدي الجديد "خلي بالك من زيزو"،أوضح زكريا أنه تقرر تأجيل تصوير العمل بسبب ظروف إنتاجية وعدم توافر التمويل اللازم لتصويره خلال الفترة الحالية. وبشأن تجربته مع الفنان الكبير جلال الشرقاوي في مسرحية "الكوتش"،أعرب طلعت زكريا عن سعادته بالعمل مع الشرقاوي وتقديم هذا العرض المسرحي وارتفاع نسبة إقبال الجمهور عليه في الوقت الذي يشهد فيه المسرح حالة توقف تام،مؤكدا عدم تردده في خوض أي مجازفة يمكنه القيام بها من أجل النهوض بالمسرح بإعتباره "أبو الفنون" كما يطلق عليه. ووصف اقتصار العروض المسرحية في مصر على عرض "الكوتش" بأنه يعد أمرا مؤسفا للغاية،معربا عن أمله في أن تبدأ مسارح القطاع العام في فتح أبوابها من جديد،وخاصة بعد أن شهدت البلاد أحداثا متلاحقة، مطالبا القائمين على نشاط المسرح بضرورة أن يحذو حذو أسرة مسرحية "الكوتش". "الكوتش" تأليف صلاح متولي وبطولة انتصار، طلعت زكريا،عبير الشرقاوي، وائل نور، رحاب الغراوي ورضا إدريس. من ناحية أخرى،أكد طلعت زكريا أن إرجاع البعض إنخفاض عدد المسلسلات هذا العام إلى مبالغة النجوم في أجورهم يعد أمرا غير صحيح،موضحا أن النجم الكبير يتقاضى أجرا يتناسب مع تاريخه ومشواره الفني والذي يسهل عملية تسويق المسلسل بشكل سريع وبالتالي يربح جهة الانتاج. وأوضح أن مجازفة العديد من المنتجين هذا العام بالإنفاق على تنفيذ مسلسلات جديدة تأتي من منطلق مراهنتهم على مشاركة مجموعة من النجوم تمتلك تاريخ حافل وشعبية كبيرة،وهو الأمر الذي يسهل عملية تسويق أعمالهم. ووصف إسناد مسؤولية نجاح المسلسلات للوجوه الجديدة والاعتماد عليهم بشكل أساسي بأنه مجازفة كبيرة،مشددا على ضرورة الدفع بالوجوه الجديدة إلي جانب كبار النجوم لضمان نجاح أي عمل فني. ويرى أن تقلص عدد الأعمال الدرامية هذا العام على الرغم من أنه لايصب في صالح الدراما،إلا أنه يتيح الفرصة للمشاهد لمتابعة المسلسلات التي سيتم عرضها على شاشة الفضائيات. وأكد حرصه على أداء عمله بإخلاص وعدم الالتفات إلي الهجوم الذي تعرض له من قبل البعض من خلال مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها من المواقع، مشيرا إلي أنه نظرا لحرصه على الصدق ومواجهة الآخرين بشكل مباشر،فإنه لم يتعرض للهجوم إلا من خلال شبكة الانترنت وموقعي التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"تويتر" عن طريق استخدام أسماء مستعارة. وقال زكريا:"أحرص على مواجهة الجميع،ولم ولن أركب أي موجة أو أغير كلامي من منطلق الصدق".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - طلعت زكرياسبارتاكوس فانتازيا كوميدية لاتمت للسياسة   مصر اليوم - طلعت زكرياسبارتاكوس فانتازيا كوميدية لاتمت للسياسة



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد
  مصر اليوم - إستريا Istria  تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 11:03 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

حملات لمقاطعة "الديلي ميل" وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم - حملات لمقاطعة الديلي ميل وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي
  مصر اليوم - دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon