مصر اليوم - حياة أشهر مُبدع في الأغنية المغربيّة تتحول إلى فيلم سينمائيّ حديث

حياة أشهر مُبدع في الأغنية المغربيّة تتحول إلى فيلم سينمائيّ حديث

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حياة أشهر مُبدع في الأغنية المغربيّة تتحول إلى فيلم سينمائيّ حديث

الدار البيضاء - سعيد بونوار

قدم المخرج السينمائي المغربي حسن بن جلون العرض ما قبل الأول لفيلمه السينمائي الجديد "القمر الأحمر"، مساء الخميس، في قاعة سينما الريف في الدار البيضاء، في حضور العشرات من نجوم السينما والأدب والإعلام في المغرب، وبدا المخرج سعيدا، وهو يتلقى التهاني من زملائه السينمائيين ومن النقاد للجرأة الكبيرة التي تعامل فيها مع وقائع الفيلم الذي يحكي قصة الموسيقار المغربي الضرير عبد السلام عامر، والذي قدم للأغنية العربية عددًا من الروائع، وعاش حياة بئيسة، إثر تنكر المجتمع والسلطة له رغم نجاحات، وذلك لكونه وجد نفسه مجبرًا وتحت فوهات البنادق والرشاشات لإذاعة بيان "الانقلابيين" العسكريين على حكم الراحل الحسن الثاني في تموز/ يوليو 1972. ويعيد الفيلم سبك أغوار هذه المحاولة الانقلابية كواحدة من الوقائع التي يقدمها الفيلم، والتي كان الراحل عبد الحليم حافظ أحد شهودها، إذ أمره "العسكر" إذاعة البيان العسكري بعد أن دفعتهما الظروف (عبد الحليم وعامر) إلى التواجد في الإذاعة ساعة الانقلاب الفاشل. حسن بن جلون أكد لـ"مصر اليوم" أنه اهتم بقصة الموسيقار "المظلوم" عبد السلام عامر باعتباره فنانًا متميزًا وعصاميًا، وشهد بكفاءته كبار نجوم الغناء في العالم العربي وقتئذ (أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب وعبد الحليم حافظ...)، وباعتباره مبدعًا لم ينل حظه من الاهتمام والعناية والاعتراف. ويحكي الفيلم عن سيرة الموسيقار المغربي الراحل عبد السلام عامر، وهو ما يعتبره بنجلون تكريمًا لهذا الهرم الموسيقي المغربي، بالتأريخ لميلاد عدد من الأغاني المغربية الشهيرة الخالدة، كأغنية "القمر الأحمر"، وأغنية "الشاطئ" وأيضا أغنية "الميعاد"، وعدد من الأغاني التي لحنها الراحل إضافة إلى كونه (الفيلم) تأريخًا لأحداث المغرب المعاصر، بدءًا بمرحلة الاستعمار الفرنسي للمغرب، وفترة نفي الملك محمد الخامس والعائلة الملكية إلى مدغشقر ومرحلة الاستقلال، كذلك لفترة حرب الرمال مع الجزائر، والحرب مع اسرائيل، وكذا أحداث الانقلاب العسكري. وشارك في الفيلم السينمائي الذي سيبدأ عرضه في القاعات السينمائية المغربية في 30 من شهر تشرين الأول/ أكتوبر الجاري عدد من نجوم السينما المغربية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حياة أشهر مُبدع في الأغنية المغربيّة تتحول إلى فيلم سينمائيّ حديث   مصر اليوم - حياة أشهر مُبدع في الأغنية المغربيّة تتحول إلى فيلم سينمائيّ حديث



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon