مصر اليوم - عَبالي

عَبالي ..

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عَبالي ..

رزان أياسو

* عبالي تماري و كعك .. فتة بزيت و كبيس * عبالي صبّارة بساحة الروضة بنص الليل .. و قعدة ب " مورا " لنقول نفس الحكي يلي منقولو كل مرة " و الله هوَيات بيردوا الروح " * عبالي سهرة بجبل قاسيون و القمر كامل مكمّل و نحنا عم نقول سبحان مين خلق و صوّر .. و تجي الفاتورة و نقول كمان متل كل مرة " فظاعة , شو حراميّة , إي شو طلبنا ! " * عبالي إمشي بالبزورية .. ريحة التوابل أشهى من أطيب طبخة بعملها .. و أشتري خلطة زهورات خَرْج الصَمِد أكتر من الشِرب * عبالي إمشي بالحارات القديمة الضيقة و أتفركش بكعبي العالي لمّا يجي ولد من وراي عالبسكليت عم يعيّط " أسّع .. أسّع " و بلش أنا كرفِتْ لحالي ! * عبالي دمعة مي من الفيجة .. و كمشة ياسمين عراتلي من الجنينة , آخد نفس عميق و قول اللهم صلّ على سيدنا محمد كامل النور , و الله شي حلو * عبالي شوف الصبايا عم يتفتلوا ليلقطوا كم تلطيشة من شباب الحارة تبقى معهن تذكار طول العمر .. و قول إيه , اسق الله ! * عبالي إسمع الآذان و قول يا مرحباً بذكر الله .. و نبطل نميمة و عيّ .. نتذكر نستغفر ربنا * عبالي أطمن عالفلّة بأرض الديار .. عالبحرة المرشوشة ورد .. عالمقشات و كراسي الخيزران .. طاولة الزهر و كم أركيلة و قعدة طرنيب و سهرة للصبح * عبالي جّمعة كبيرة مع الأهل .. عجقة و ضحك , طوشة و لوشة , نق و سق متل حمام مقطوعة ميتو بس ما حدا ناوي يدوّر عالطاسة * عبالي قعدة مع رفقاتي .. ضحك يوصل للسما , غالباً مو لشي بس بيكفي أنو مع بعض لنكون مبسوطين و زيادة * عبالي فنجان قهوة مع ماما و بابا الصبح بكير كتير .. إسمع كلمة رضا أعرف إنها لوحدها زوادتي بهالدنيا * عبالي خلص هالمقطع .. و أبكي أبكي أيكي ليطلع كل القهر يلي جواتي على بلدي , يمكن أرتاح شوي ! * عبالي ترجع الشام شامة و نرجع نزين ساحاتها بالفرح و الحب و الحنيّة * عبالي نعيش .. مو نعيش و نتذكر ! ممكن !!!

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عَبالي   مصر اليوم - عَبالي



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…

GMT 23:27 2017 الجمعة ,03 آذار/ مارس

نص لم تقرأه

GMT 15:36 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

من الخيال السياسي

GMT 23:35 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

جلب الحبيب

GMT 09:39 2017 الثلاثاء ,10 كانون الثاني / يناير

أجزاؤها أشيائي

GMT 16:03 2016 السبت ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مدارات الروح

GMT 21:01 2016 الجمعة ,21 تشرين الأول / أكتوبر

فضاءات الفنانة عالمة العبداللات
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon