مصر اليوم - حاكموا من شوهنا بالفن الهابط
وفاة سجين بعد إصابته بـ"قىء دموى" فى كفر الشيخ فتح معبر رفح لمدة 3 أيام لإدخال المساعدات الإنسانية لقطاع غزة الأمير تركي الفيصل يقول أن الحكومة الإيرانية تشارك بقتل وتهجير الشعب السوري وليس من الممكن أن نتعاون معها بتطوير الأمور الحياتية والبحوث الأمير تركي الفيصل يتمنى أن يستخدم الرئيس المنتخب دونالد ترامب اتفاقية منع إيران من الأسلحة النووية كخطوة أولى الدكتور إياد علاوي يصرح أن وجود إيران في العراق مؤثر وهي من قرر نتائج الانتخابات في عام 2010 الجنرال ديفيد بتريوس يؤكد أن "داعش" ستهزم والتحديات في العراق ستتمثل بالميليشيات المدعومة من إيران بسبب أدوارها السياسية الأمير تركي الفيصل يؤكد أن نشاط إيران في المنطقة ازداد وتصريحاتها العلنية بأنها تتحكم بـ 4 عواصم عربية غير مطمئنة الأمير تركي الفيصل يؤكد أن إيران لم تثبت للعالم بأنها دولة مسالمة حتى بعد الاتفاق النووي المعلمي يؤكد أنه رغم التحفظات التي لدينا فأن وفد المملكة العربية السعودية يصوت لصالح قرار الوضع الإنساني في سورية سيارة مفخخة تستهدف مقراً لقوات الجندرمة في بلدة" هازرو في دياربكر جنوب تركيا
أخبار عاجلة

حاكموا من شوهنا بالفن الهابط

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حاكموا من شوهنا بالفن الهابط

بقلم : أحمد المالكي

تباينت ردود الأفعال بعد ظهور "البرومو" الخاص بفيلم "حلاوة روح"، والذي آثار جدلًا كبيرًا، بسبب بعض المشاهد والمقاطع التي تم الإعلان عنها، وكلها إغراء بالإضافة إلى ما أثير بشأن علاقة الطفل الموجود في الفيلم بالبطلة هيفاء وهبي، والذي سبب غضب عند الكثيرين، وعلى رأسهم النقاد، وأصبح الحديث عن الفيلم، وقرار رئيس الوزراء المصري، بوقف عرض الفيلم، في جميع وسائل الإعلام المصرية والعربية والدولية، وكل وسيلة إعلامية تحدثت عن الفيلم بما فيه الكفاية، ولكن من يحاسب كل من أخطأ في حق الشعب المصري. وللأسف هؤلاء الذين يتحدثون عن الفن وصناعة السينما في مصر لا يفقهون شيء؛ لأنه لا يوجد في مصر هذا الزمان فن بالمعني الحقيقي، وتجد عمل أو اثنين يستحقوا المشاهدة والباقي عبارة عن إسفاف واستخفاف بعقول الناس، وأصبح لدينا أفلام لا تستحق أن نطلق عليها هذا الاسم؛ لأنها ليست إلا أي كلام والسلام. لذلك بعض الدول سبقتنا في الفن وصناعة السينما، وأصبحنا في ورطة بعد أن كان لدينا فنانين عظماء، تظل أفلامهم خالدة حتى الآن، ويتذكرهم الناس بكل خير، وعندما تشاهد الأفلام القديمة لنجوم الزمن الجميل، أمثال؛ إسماعيل ياسين، ونجيب الريحاني، وعلي الكسار، وعمر الشريف، وأحمد مظهر، وأحمد رمزي، وغيرهم من عظماء السينما المصرية، ينتابك شعور الغضب، وتُفكِّر، ماذا قدَّم كل من يطلق عليه تلك الأيام فنان؟ ولماذا يطلق عليه هذا اللقب بينما هو لا يقدم إلا أشياء تدمر تقاليد وعادات المجتمع الذي نعيش فيه. وأفلام ومسلسلات هذا الزمان كلها متشابهة بسبب الألفاظ القبيحة والسيئة، ومشاهد عري، وفي كل فيلم أو مسلسل جديد، يخرج علينا ويتمادي هؤلاء في قبحهم، وتزداد ألفاظهم السيئة، وتزداد مشاهد العري في تلك الأعمال التي شوَّهت الشعب المصري، وسببت غضب كبير بين أوساط العمال المصريين في الخارج؛ لأن تلك الأعمال جعلت صورتنا وصورة الشعب المصري في الخارج سيئة للغاية، مقابل حصولهم على ملايين الجنيهات، بعد عرض تلك الأفلام الهابطة خارج مصر، وبعدها تدخل تلك الأفلام بيوتنا عن طريق قيام القنوات الفضائية، بشراء تلك الأفلام الهابطة، وإذاعتها حتى تجني تلك القنوات هي الأخرى الملايين عن طريق جلب الإعلانات الخاصة بالمنتجات الجنسية، ولا عزاء لنا في تلك المصيبة الكبرى. إذا أردنا أن نعرف لماذا وصلت مصر إلى هذا الحال، علينا أن نعترف جميعًا أن تلك الأفلام الهابطة، هي سبب رئيس في ما يحدث لنا، وهنا أوجه التحية إلى رئيس الوزراء المصري، المهندس إبراهيم محلب على شجاعته بمنع عرض فيلم، أقل ما يقال عنه، إنه فيلم هابط، وأطالب رئيس الوزراء بعمل لجنة مُشكَّلة من المتخصصين في هذا المجال من أساتذة المعهد العالي للسينما، ومعهد الفنون المسرحية، تقوم تلك اللجنة بعمل مقاييس ومعايير خاصة، تكون بمثابة ميثاق شرف يلتزم به كل من يعمل في هذا المجال، حتى لا يخرج علينا جزار اسمه محمد السبكي، ويقول لنا؛ اتقوا الله، وادخلوا شوفوا الفيلم، حتى يدخل الناس إلى الفيلم، وبعد ذلك يربح هو الملايين، ويُخدع الناس، ونحن نقول له، اتقي الله يا سبكي، وخليك في الجزارة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حاكموا من شوهنا بالفن الهابط   مصر اليوم - حاكموا من شوهنا بالفن الهابط



  مصر اليوم -

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017
  مصر اليوم - نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017

GMT 08:30 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ
  مصر اليوم - مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 11:02 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري
  مصر اليوم - ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري

GMT 16:03 2016 السبت ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مدارات الروح

GMT 21:01 2016 الجمعة ,21 تشرين الأول / أكتوبر

فضاءات الفنانة عالمة العبداللات
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب
  مصر اليوم - عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض
  مصر اليوم - انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:48 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم
  مصر اليوم - بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام
  مصر اليوم - مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:58 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

غادة عبد الرازق تؤدي دورًا مختلفًا في "أرض جو"

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 09:06 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فوائد جديدة لنظام الحمية في منطقة البحر المتوسط

GMT 08:30 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon