مصر اليوم - أنا وبلاترف من أکثر الکتب مبیعًا بعد کتاب دون کیشوت في إسبانیا

"أنا وبلاترف" من أکثر الکتب مبیعًا بعد کتاب دون کیشوت في إسبانیا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أنا وبلاترف من أکثر الکتب مبیعًا بعد کتاب دون کیشوت في إسبانیا

طهران ـ وكالات

صدرت مجدداً المجموعة الشعریة المسماة "أنا وبلاترف" للشاعر الاسباني، خوان رامون خیمه نز، الحائز علی جائزة نوبل للادب وترجمة عباس بجمان الذي قال بأنه ترجم هذا العمل من اللغة الاسبانیة الی الفارسیة وإن الشعر المنثور في هذا الکتاب تم نظمه بشکل روائي. حیث أعتبر في وقت ما ثاني أکثر الکتب مبیعاً بعد کتاب دون کیشوت باللغة الاسبانیة. وذکر بجمان لوکالة أنباء الکتاب الایرانیة (ایبنا)، حول تجدید ترجمة المجموعة الشعریة "أنا وبلاترف" قائلاً: في التراجم السابقة لهذا الکتاب قمت بترجمته من اللغتین الفرنسیة والانجلیزیة الی الفارسیة ولکن في هذه المرة ترجمته بصورة مباشرة من الاسبانیة الی الفارسیة. وأضاف بجمان بأن هذه المجموعة الشعریة تشتمل علی 138 قطعة من الشعر المنثور والتي کتبت علی شکل روائي وقال: إن أشعار هذا الکتاب تتحلی بکونها روائیة وقصصیة حیث یمکن مطالعتها في إطار  قصة کاملة. وأشار الی أن "أنا وبلاترف" تعتبر من مفاخر اللغة الاسبانیة قائلاً بأن هذه المجموعة الشعریة تقدم أوصاف متعددة للحیاة والطبیعة والعواطف والاحاسیس الانسانیة. ومن أهم المواضیع التي تطرق إلیها هذا الشاعر هو الموسیقی والالوان اللتان وصفهما كنموذج للحب. صدرت الترجمة الفارسیة لهذا الکتاب من اللغة الفرنسیة عام 2003 فیما قامت دار نکاه للنشر بإصدار ترجمة هذا الکتاب من الاسبانیة وذلک للمرة الثالثة. هذا وتم تدریس کتاب "أنا وبلاترف" خلال السنوات الماضیة في قسم اللغة والادب الاسباني بجامعة العلامة الطباطبائي وفي بعض الدروس الخاصة بالجامعة الحرة بطهران. وولد خوان رامون خیمه نز في شهر دیسمبر من عام 1881 في إسبانیا وتوفي في 29 أیار من عام 1958 في بورتوریکو. وفاز هذا الشاعر الاسباني علی جائزة نوبل للأداب عام 1956 فیما أعتبر البعض بأن من ابرز خدماته للشعر الحر هو إبداعه "الشعر النقي". بالاضافة الی كونه شاعراً وعارفاً في نفس الوقت. درس خوان رامون خيمه نز الحقوق ولکن شغفه الکبیر بالادب والشعر غیر مسیر حیاته بإتجاه الشعر. حیث أصبح في وقت ما من أشهر الشعراء في إسبانیا وکان له تأثیر کبیر في تکوین مدرسة الحداثة في هذا البلد. وقد غدت مجموعته الشعریة "أنا وبلاترف" من أشهر أعماله التي لاقت إقبالاً کبیراً من أهل الشعر والادب.      ولهذا الشاعر مجموعات شعریة مثل "أیها القلب مت، أو أقرأ" و"أنا وحماري" والتي تمت ترجمتهما الی الفارسیة في إیران. ولد عباس بجمان، مترجم هذه المجموعة في مدینة خرمدشت في قزوین، وهو من خریجي فرع الطب من کلیة الطب بطهران حیث صدرت باکورة أعماله عام 1994. وقد عین هذا المترجم بالاضافة الی أعماله في الترجمة والتألیف حکماً لإحدی دورات التحکیم الخاصة بالقصص في جائزة الشاعر کلشیري مع قیامه بالتحکیم في عدة دورات من جوائز کتاب العام وکتاب الفصل وجائزة بروین إعتصامي في قسم الترجمة.   ومن بین أعماله المترجمة نشاهد "الامیر الصغیر"، "البحث عن الزمن الضائع"، "عام موت ریکاردوفریش"، "کافة الاسماء"، "تاریخ محاصرة لشبونة"، "رقصة الوداع" و"الاریکة الحمراء". ومن آخر أعماله التي أصدرتها دار نکاه للنشر العام الماضي "أنا والبومة العمیاء".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أنا وبلاترف من أکثر الکتب مبیعًا بعد کتاب دون کیشوت في إسبانیا   مصر اليوم - أنا وبلاترف من أکثر الکتب مبیعًا بعد کتاب دون کیشوت في إسبانیا



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية
  مصر اليوم - راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 23:02 2016 الأربعاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

دور النشر تبدي اهتمامًا بالكتاب الاقتصادي

GMT 06:21 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أنور مغيث يتسلم جائزة جيرار دي كريمونا

GMT 10:21 2016 الخميس ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

"الفتاة في القطار" تتصدر قائمة "نيويورك تايمز"
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام
  مصر اليوم - لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon