مصر اليوم - سادن الريح مجموعة شعرية تتنقل ما بين الهم الوطني العام والإنساني والذاتي

"سادن الريح" مجموعة شعرية تتنقل ما بين الهم الوطني العام والإنساني والذاتي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سادن الريح مجموعة شعرية تتنقل ما بين الهم الوطني العام والإنساني والذاتي

عمان - أ ش أ

عن دار فضاءات للنشر والتوزيع الأردنية، صدرت مؤخراً المجموعة الشعرية السابعة للشاعر سميح محسن بعنوان (سادن الريح). ضمت المجموعة الجديدة تسع عشرة قصيدة وحملت عناوين: أجتر مجتزءات الكلام؛ كأس النبيذ الأخير، حوار مستعاد مع ناجي العلي؛ سماؤكِ أعلى وأبعد؛ كن أنتَ لكن؛ جبل اللازورد؛ سفر الموج؛ حالات قصيدة؛ أنا والحقيقة وجها لوجه؛ دم على وجه مخيم اليرموك؛ حالات مساء مدينة؛ مراياك أقنعة من زجاج؛ لا صديق يشاركني شرب كاس نبيذ؛ الصومعة؛ غواية الورد؛ لم يعد ممكنا؛ حمام على رئة الليل؛ عذابات حكاية إيرلندية؛ والطفل يعيد رسم المشهد. في مجموعته الشعرية الجديدة. و يواصل الشاعر سميح محسن فى تلك المجموعة خوض تجربته الشعرية التي بدأها قبل خمسة وثلاثين عاماً، محاولاً فيها التجديد في قصيدته الشعرية، عازفاً على تنويعات مختلفة فيها، ومتنقلاً ما بين الهم الوطني العام والإنساني والذاتي، في محاولة منه لكتابة قصيدته التي تعكس البيئة التي يعيش فيها. سبق للشاعر محسن أن أصدر المجموعات الشعرية التالية: "الخروج من الغرف الضيقة" 1988، "الممالك والمهالك" 1996، "صورة في الماء لي" 2005 ، "رؤياي لي" 2008 ، "جمرة الماء"2011، "وفي غيابة ليل" 2012 . كما أصدر في النثر نصوصاً بعنوان "سماء ثامنة" 2011، وله أيضاً ثلاث دراسات خاصة بقضايا حقوق الإنسان، وهي: "حرية الرأي والتعبير في ظل السلطة الوطنية الفلسطينية" 1997؛ "الاحتياجات الأمنية الفلسطينية والإسرائيلية من التبادلية إلى الانتقائية" 2000؛ "واقع السلطة القضائية في فلسطين في ضوء القانون الدولي والمحلي" 2003؛ و"الفكر الديني وحقوق الإنسان" 2006، فضلا عن ثلاث دراسات بالاشتراك، وهي: انتخابات المجالس البلدية والمحلية: مواقف واتجاهات/ 2000؛ انتخابات المجالس البلدية والمحلية: مواقف واتجاهات/ 2000؛ وحرية الرأي والتعبير (التجربة الفلسطينية) بالاشتراك ومحرر/ 2003.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سادن الريح مجموعة شعرية تتنقل ما بين الهم الوطني العام والإنساني والذاتي   مصر اليوم - سادن الريح مجموعة شعرية تتنقل ما بين الهم الوطني العام والإنساني والذاتي



  مصر اليوم -

قرَّرت الدخول لعالم التمثيل لأول مرَّة من خلال التلفزيون

ريهانا تتخفى بمعطف أخضر أثناء تجولها في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعادة
فشلت ريهانا في التخفي أثناء تجولها في نيويورك ليلة الإثنين، وذلك لأن ظهور واحد على شاشة التلفزيون كفاية لتصبح معروفًا لدى الجميع. ويبدو أنّ الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا كانت تأمل بأن تتسحب بدون أن يلاحظها أحد أثناء توجهها إلى اجتماع مستحضرات التجميل سيفورا في وقت متأخر من الليل. وقد فضّلت ريهانا أن ترتدي معطف ترينش أخضر ضخم، وأقرنته مع قبعة بيسبول وأحذية تمويه تشبه تلك التي يرتدونها في الجيش. مما لا شك فيه أن نجمة البوب ​​كانت تتطلع إلى إنهاء أعمالها في أسرع وقت ممكن حتى تتمكن من الاندفاع إلى المنزل لتتابع آخر دور تقوم بتمثيله. وقرَّرت ريهانا الدخول إلى عالم التمثيل لأول مرة من خلال التلفزيون، حيث قدَّمت دور ماريون كرين في حلقة ليلة الإثنين من بيتس موتيل. وتقوم بلعب ذلك الدور الشهير الذي لعبته جانيت ليه في عام 1960 في فيلم ألفريد هيتشكوك "سايكو".…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon