مصر اليوم - تحريك كتاّب ناطقين بالانجليزية للحياة الحلوة للانسان

تحريك كتاّب ناطقين بالانجليزية للحياة الحلوة للانسان

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تحريك كتاّب ناطقين بالانجليزية للحياة الحلوة للانسان

طهران - ايبنا

صدرت مجموعة قصص "ما كان يحمل على الكاهل" وتضم اعمالا لعشرة كتاب ناطقين بالانجليزية. وقالت ياشين ازادبيغي مترجمة الكتاب، ان النظرة السوداء والطبيعية للكتاب، تلقي بظلالها على معظم قصص هذا الكتاب.واوضحت ازادبيغي انها حاولت في الكتاب انتخاب مختارات من الاعمال القصيرة والبناءة لكتاب ناطقين بالانجليزية مثل برودنسيف ديبرادا وروبرت غرونتال ناتان وهاوارد برسلين وري داغلاس وبردبري وبنجامين برسي ومك نايت مالمار وليام افلاهرتي وشرلي جكسون وتيم اوبرايان وار يوجويس. ان "ما كان يحمل على الكاهل" هو كرنفال من العيش المتفاوت في عالم النص ويتطرق بشكل ما على وحدة ومشاق الانسان الحديث. وقالت ان عنوان الكتاب اقتبس من قصة لتيم ابرايان، الكاتب المبدع الذي شارك في حرب فيتنام ورأي بأم عينه دناءة وحقارة هذه الظاهرة الانسانية. الجندي القديم الذي كان يكره الحرب دائما لكنه شارك عام 1968 من دون ان يريد في قتل الابرياء بقرية ميلاي في فيتنام. انه يمارس الان تدريس الكتابة المبدعة في احدى افضل الجامعات الامريكية.واضافت ان القاسم المشترك لجميع قصص هذا الكتاب هو الشعور بالوحدة لدى الانسان فضلا عن الرؤية السوداء للكتّاب المشهودة في جميع القصص، الرؤية التي تحرك الوهم الذي يعتبر الحياة ظاهرة عذبة وممتعة. وقد صدرت مجموعة قصص "ما كان يحمل على الكاهل" عن دار "كل اذين" للنشر. وهذه المجموعة تضم قصصا قصيرة عن كتاب كبار ناطقين بالانجليزية. وترجمت الكتاب ياشين ازادبيغي. ويقع في 176 صفحة ويباع بثمانية الاف تومان ايراني.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تحريك كتاّب ناطقين بالانجليزية للحياة الحلوة للانسان   مصر اليوم - تحريك كتاّب ناطقين بالانجليزية للحياة الحلوة للانسان



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon