مصر اليوم - المرصد السُّوري يُؤكِّد مقتل 125 ألف قتيل ونزوح 2 مليون منذ بدأ الصَّراع في آذار 2011

أعلن مقتل أكثر من 300 بينهم 87 طفلًا في غارات للطيران الحربي على حلب

المرصد السُّوري يُؤكِّد مقتل 125 ألف قتيل ونزوح 2 مليون منذ بدأ الصَّراع في آذار 2011

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المرصد السُّوري يُؤكِّد مقتل 125 ألف قتيل ونزوح 2 مليون منذ بدأ الصَّراع في آذار 2011

المرصد السُّوري يُؤكِّد مقتل 125 ألف قتيل
دمشق- جورج الشامي

كَشَفَ المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي يتخذ من بريطانيا مقرًا له، أن "التقديرات تشير إلى أن أكثر من 125 ألف شخص قتلوا في الصراع السوري الذي بدأ في آذار/مارس 2011، في ما أجبر الصراع أكثر من مليوني شخص على اللجوء إلى الخارج، ودفع أكثر من 7 ملايين نسمة على النزوح داخل البلاد" وأكَّد المرصد، في إحصاء له، أن "ما يزيد على ثلاثمائة شخص، من بينهم 87 طفلًا، لقوا حتفهم خلال 8 أيام من الغارات الجوية المتوالية التي شنتها القوات الحكومية على المناطق الواقعة تحت سيطرة المعارضين في مدينة حلب في شمال البلاد".
وأضافت الهيئة العامة للثورة السورية، أن "ثلاثين شخصًا على الأقل قتلوا في غارات شنتها طائرات القوات الحكومية، على حي السكري في حلب، مستخدمة براميل متفجرة، في ما لا تزال عملية انتشال الجثث من بين الأنقاض، والبحث عن ناجين مستمرة، ويأتي قصف اليوم استمرارًا لسلسلة الهجمات والغارات التي تشنها طائرات القوات الحكومية على حلب وريفها باستخدام البراميل المتفجرة لليوم الحادي عشر على التوالي".
وأشار ناشطون في حلب، إلى أن "الطيران الحربي قصف بالقنابل الفراغية حي الأنصاري، ما أسفر عن مقتل 4 أشخاص وجرح عشرة آخرين، وأن اشتباكات عنيفة تدور في منطقة النقارين شرق حلب، وسط قصف متبادل بالقذائف، وفي ريف حلب الشمالي، استهدف الطيران الحربي بلدة رتيان، ما أدى إلى وقوع عدد من القتلى والجرحى، وأسفر عن دمار واسع في منازل المدنيين".
وأوضح المرصد، أن "محافظة إدلب شهدت انفجار سيارة مُفخَّخة على طريق "دوار المطلق-مقبرة الحلفا" في الأطراف الجنوبية للمدينة، بالقرب من حاجز للقوات الحكومية، ولم ترد معلومات حتى الآن عن خسائر بشرية في صفوف القوات، وكذلك سقطت قذائف هاون عدة على مناطق في بلدة الفوعة التي يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية، ومعلومات عن استشهاد مواطنة، وسقوط عدد من الجرحى، إصابات بعضهم خطرة، كما سقط برميل متفجر على مناطق في بلدة معرة حرمة، ومعلومات عن استشهاد وجرح 5 مواطنين".
 من ناحية أخرى، أكد ناشطون سوريون، أن "القوات الحكومية قصفت بالمدفعية الثقيلة بلدتي النعيمة وجاسم في ريف درعا، في ما قـُتل 7 من جنود النظام في مواجهات مع الجيش الحر في حي السد في درعا".
وفي ريف دمشق، استهدف قصف عنيف براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة مدن وبلدات عدرا ومعضمية الشام ودوما وجسرين ومديرا، وعلى مناطق عدة في الغوطة الشرقية، وعلى قرى أفرة وكفر الزيت بوادي بردى، في ما تدور اشتباكات عنيفة عند حاجز اللواء 68 في ريف دمشق الغربي.
وفي حمص استهدف قصف بقذائف المدفعية والدبابات أحياء حمص القديمة، كما شهدت مدينة قلعة الحصن في ريف حمص قصفًا عنيفًا بالمدفعية الثقيلة، وقذائف الهاون.
وشهدت أحياء عدة في دير الزور قصفًا عنيفًا براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة، وسط اشتباكات على محاور عدة في المدينة، كما شهدت بلدات الجنينة وعياش في ريف دير الزور الغربي قصفًا عنيفًا مثله.
وفي إدلب قصف الطيران الحربي مدينة بنش ومنطقة الرويحة في جبل الزاوية، كما شن غارات على بلدة أبوالظهور، وفي الحسكة استهدف الطيران المروحي بلدة تل حميس بالبراميل المتفجرة.
وفي القنيطرة شهدت بلدات ممتنة والخوالد قصفًا عنيفًا براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة، وسط اشتباكات عنيفة على أطراف بلدة ممتنة بين الجيش الحر والقوات الحكومية.


 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المرصد السُّوري يُؤكِّد مقتل 125 ألف قتيل ونزوح 2 مليون منذ بدأ الصَّراع في آذار 2011   مصر اليوم - المرصد السُّوري يُؤكِّد مقتل 125 ألف قتيل ونزوح 2 مليون منذ بدأ الصَّراع في آذار 2011



  مصر اليوم -

أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك

فيكتوريا بيكهام تبدو أنيقة في فستان أزرق منقوش

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت فيكتوريا بيكهام أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك، مرتدية فستان منقوش باللونين الأزرق والأبيض، يصل طوله إلى الكاحل. وأبرزت لياقتها البدنية وسيقانها الطويلة في زوج من الأحذية البيضاء بكعب فضي. وبدا الفستان ممسكًا بخصرها، مما أظهر رشاقتها المعهودة، ووضعت إكسسوار عبارة عن نظارة شمس سوداء، وحقيبة بنية من الفراء، وصففت شعرها الأسود القصير بشكل مموج. وشاركت الأسبوع الماضي، متابعيها على "انستغرام"، صورة مع زوجها لـ17 عامًا ديفيد بيكهام، والتي تبين الزوجين يحتضنان بعضهما البعض خلال سهرة في ميامي، فيما ارتدت فستان أحمر حريري بلا أكمام.  وكتبت معلقة على الصورة "يشرفنا أن ندعم اليوم العالمي للإيدز في ميامي مع زوجي وأصدقائنا الحميمين". وكانت مدعوة في الحفل الذي أقيم لدعم اليوم العالمي للإيدز، ووقفت لالتقاط صورة أخرى جنبًا إلى جنب مع رجل الأعمال لورين ريدينغر. وصممت فيكتوريا سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة المشترك العالمي، تي شيرت لجمع…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف
  مصر اليوم - مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 11:09 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة
  مصر اليوم - عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 07:09 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

تاجر فاكهة يروي مأساة قتل نجله على يد عاطلين في حي دار السلام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:32 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

طلاب يقترعون لصالح الحصول على "كراسي القيلولة"
  مصر اليوم - طلاب يقترعون لصالح الحصول على كراسي القيلولة

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة
  مصر اليوم - رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية
  مصر اليوم - مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 08:38 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد خفض المكسرات من أمراض القلب

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon