مصر اليوم - التيار المدني يُطالب بعقد جلسة طارئة في حضور مرسي لبحث أزمة أثيوبيا

كما رفض الهجوم على الثقافة وطالبوا بإقالة الوزير وإعادة القيادات المُقالة

"التيار المدني" يُطالب بعقد جلسة طارئة في حضور مرسي لبحث أزمة أثيوبيا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - التيار المدني يُطالب بعقد جلسة طارئة في حضور مرسي لبحث أزمة أثيوبيا

جانب من جلسة سابقة لمجلس الشورى
القاهرة ـ أكرم علي

طالب نواب "التيار المدني" في مجلس الشورى المصري والذي يضم (70 نائبا)، السبت، رئيس المجلس أحمد فهمي، بعقد جلسة طارئة، يحضر فيها الرئيس محمد مرسي وممثلي جهاز المخابرات العامة، لبحث أزمة المياه مع أثيوبيا، والتي تهدد الأمن القومي المصري.وشن نواب "التيار المدني" في مجلس الشورى، والذى يضم أحزاب المعارضة وعددا من المستقلين، هجوماً حاداً على الموقف الرسمي من قيام إثيوبيا بتحويل مجرى نهر النيل الأزرق استعداداً لإنشاء سد النهضة، مطالبين بعقد جلسة طارئة يوم 10 يونيه الجارى من أجل مناقشة الأزمة فى حضور الرئيس مرسي.وقال النائب ناجي الشهابي عن حزب الجيل، في مؤتمر صحافي عقده "التيار المدني" في مقر مجلس الشورى السبت "إن قرار الحكومة الإثيوبية جاء بعد لقاء الرئيس محمد مرسي مع رئيس أثيوبيا، مما يعني الاستهانة بالدولة المصرية والرئيس المصري".أضاف الشهابي "توقعنا أن يكون تصرف الرئاسة والحكومة مناسباً للحدث ورادعاً له، منتقداً عقد الرئيس لمؤتمر بشأن قانون الجمعيات الأهلية لم يذكر فيه شيء حول ما قامت به إثيوبيا"، مشيراً إلى أن نهر النيل هو نهر دولى ولا يمكن لأى دولة أن تتصرف تصرفاً منفرداً، معتبراً أن تصرف الحكومة الإثيوبية بمثابة إعلان حرب على مصر، والمفترض أن تتحرك الدبلوماسية على أكثر من اتجاه.وقال النائب سامح فوزي "لإن مصر ليست ضد التنمية فى أى دولة من دول أفريقيا، ولكن من المهم ألا تكون التنمية على حساب دول أخرى، ولابد من مخاطبة أى جهات مانحة وفتح حوار مع هذه الجهات، مشيراً إلى أن الأمر يتطلب مخاطبة البنك الدولي لإبلاغه أن هذه المشروعات ليست محل اتفاق، ودخول مجلس السلم والأمن الأفريقي".
وأضاف، لابد أن تشعر الحكومة بخطورة القضية على الأمن القومى المصرى قائلاً، نحن فى انتظار حسم الحكومة عن الملفات المهمة والمتأزمة فى أكثر من جبهة فى سيناء والسلوم وأثيوبيا.
فيما قال رئيس لجنة حقوق الإنسان في المجلس إيهاب الخراط "إن ثروات مصر في خطر، وإن الهجوم على الثقافة عن طريق الوزير لن يقبله أحد.
وطالب الخراط بإعادة القيادات المبعدة وإقالة وزير الثقافة، مؤكدين أن تهديدات التى يواجها الوطن تحتم على السلطة الحاكمة أن تتخلى عن مفاهيم الانفراد بالسلطة، وأنانية السلطة الحاكمة تعكس الفساد فى السلط
وألقى حافظ فاروق النائب في الشورى والعضو في "التيار المدني"، بيانا أكد فيه التضامن مع المثقفين ضد وزير الثقافة والمطالبة بإقالته.
وطالب بإعادة القيادات المبعدة وإقالة وزير الثقافة، مؤكدين أن تهديدات التى تواجها الوطن تحتم على السلطة الحاكمة أن تتخلى عن مفاهيم الانفراد بالسلطة، وأنانية السلطة الحاكمة تعكس الفساد في السلطة، على حد قوله.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - التيار المدني يُطالب بعقد جلسة طارئة في حضور مرسي لبحث أزمة أثيوبيا   مصر اليوم - التيار المدني يُطالب بعقد جلسة طارئة في حضور مرسي لبحث أزمة أثيوبيا



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon