مصر اليوم - مُرسي يُحيل تقرير لجنة دراسـة تداعيـات سـد النهضة إلى الحكـومة

العشرات تظاهروا أمام سفارة إثيوبيا رافضين تحويل مجرى النيل

مُرسي يُحيل تقرير لجنة دراسـة تداعيـات سـد النهضة إلى الحكـومة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مُرسي يُحيل تقرير لجنة دراسـة تداعيـات سـد النهضة إلى الحكـومة

الرئيس محمد مرسي
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي   أحال الرئيس محمد مرسي، الأحد، تقرير اللجنة الثلاثية لدراسة أبعاد سد النهضة الأثيوبي إلى الحكومة وتكليفها بدراسة تفصيلية للنتائج والتوصيات المقترحة التي خلص إليها التقرير لبحث الأزمة سريعا، ويأتي ذلك مع تظاهر العشرات أمام مقر سفارة أثيوبيا في القاهرة لرفض تحويل مجرى نهر النيل لسد النهضة. واجتمع الرئيس محمد مرسي مع الفريق المصري المُشارك في اللجنة الثلاثية الفنية المعنية بتقييم الآثار المُترتبة على بناء السد الإثيوبي، وتم اختيار الخبراء الأربعة الأعضاء فيها بالتوافق بين ممثلي الدول الثلاث.
 وقال المتحدث الرئاسي إيهاب فهمي "عقدت اللجنة، خلال فترة عملها، 6 اجتماعات ووضعت التقرير النهائي الذي خلص إلى أن الدراسات المُقدمة من الجانب الإثيوبي لا توضح التحديد الكمي لأي من الفوائد أو الآثار السلبية للسد، حيث أن هذه الدراسات لم تكن كافية بالشكل المطلوب الذي يتناسب مع مشروع بهذا الحجم، وأوصى تقرير اللجنة إجراء مزيد من الدراسات للجوانب الاقتصادية والاجتماعية، وأمان السدود، والموارد المائية فضلاً عن النواحي البيئية".
وأشار المتحدث إلى أن الرئيس قرر إحالة هذا التقرير للحكومة وتكليفها بدراسة تفصيلية للنتائج والتوصيات والمُقترحات التي خلص إليها التقرير للتحرك العاجل مع الجانبين الإثيوبي والسوداني للوصول إلى خطوات مُحددة يُتفق عليها تضمن استمرار التدفق المائي لنهر النيل، كما هو عليه كماً ونوعاً، ومعالجة أي آثار سلبية قد تترتب على إنشاء السد ، كما شدد الرئيس على أهمية التحرك السريع في الفترة المُقبلة حتى يمكن التعامل مع الموقف قبل التقدم في إنشاء السد.
ودعا الرئيس مُختلف القوى والأحزاب السياسية وبعض الرموز الشعبية لعقد اجتماع وطني موسع الاثنين، لإطلاعهم على نتائج التقرير وسُبُل التعامل مع الموقف، كما سيعقد الرئيس اجتماعاً لمجلس الوزراء بشأن الموضوع نفسه.
  فيما تظاهر العشرات أمام مقر سفارة أثيوبيا في الدقي (غرب الجيزة) لرفض تحويل مجرى مياه نهر النيل إلى سد النهضة الأثيوبي.
وشكلت قوات الأمن، سياجاً أمنياً أمام سفارة إثيوبيا، لمواجهة المظاهرات المنددة بقرار أثيوبيا تحويل مجرى النيل الأزرق لاستكمال بناء سد النهضة.
وهتف المتظاهرون بهتافات مناهضة إلى أثيوبيا، مطالبين بطرد السفير من مصر، بسبب عدم احترام بلاده لمصلحة مصر، حسب قولهم.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مُرسي يُحيل تقرير لجنة دراسـة تداعيـات سـد النهضة إلى الحكـومة   مصر اليوم - مُرسي يُحيل تقرير لجنة دراسـة تداعيـات سـد النهضة إلى الحكـومة



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon