مصر اليوم - حملة حقوقية مستقلة ترصد اعتقال 3460 مواطنًا في حكم مُرسي

تتكون من شباب تعرضوا للتعذيب من جهاز أمن الدولة

حملة حقوقية مستقلة ترصد اعتقال 3460 مواطنًا في حكم مُرسي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حملة حقوقية مستقلة ترصد اعتقال 3460 مواطنًا في حكم مُرسي

الشرطة تعتقل مواطنين
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي رصدت حملة "أنا ضد التعذيب" الحقوقية المستقلة اعتقال 3460 مواطنا في الـ 10 شهور الأولى من حكم الرئيس محمد مرسي، وسقوط أكثر من 153 قتيلا على أيدي قوات الشرطة، و27 حالة وفاة من التعذيب داخل الأقسام والمعتقلات.    وقال المنسق الإعلامي للحملة، أشرف عباس، خلال مؤتمر للإعلان عن الحملة في مركز ابن خلدون الحقوقي الثلاثاء، "إن الحملة حقوقية مستقلة مكونة من شباب تعرض بجانب كبير للتعذيب من أجهزة الدولة، وهي تعد فكرة لوطن حر، مضيفاً "نحن وضعنا استراتيجية أمنية حقيقية لوقف التعذيب ورؤيتها التعذيب كسياسة وتقديم دعم معنوي وإعلامي وقانوني للذين يتعرضون للتعذيب، كما تتكون الحملة من لجان توثيق حالات التعذيب ولجنة قانونية للتصعيد القانوني ولجنة إعلامية تعمل على الضغط الاعلامي".
  وأشار عباس خلال كلمته، إلى أن قرار إنشاء الحملة جاء على خلفية كيفية التعذيب، "هل هو حالات فردية أم منهجى، فإذا كان حالات فردية فلابد أن يوقف الضابط عن العمل والضحية تأخذ حقها، أما إذا كان منهجى فهنا تتواطأ أجهزة الدولة في التعذيب، ويتم بشكل ممنهج بالأقسام ويتم استخراج تقارير منافية للحالة الصحية لإخفاء التعذيب، مؤكداً أن هذا ما يحدث في مصر الآن، موضحا أن دور الحملة الأساسي هو الحد من هذا التعذيب الممنهج، واسترجاع حق كل ضحية تعرضت للتعذيب".
  وقدم أشرف عباس، المنسق الإعلامي للحملة، خلال حديثه، إحصائيات لحالات التعذيب والانتهاكات خلال العام الذي تولى محمد مرسي فيه الرئاسة، بالتعاون مع عدد من المراكز الحقوقية والحملات المناهضة للتعذيب.
  وأوضح أحمد طلعت، وهو أحد منسقي الحملة أن التعذيب أصبح "أسلوباً ومنهجاً" للدولة، وأنه ليس من الآدمية التعرض للتعذيب للاعتراف بأي شىء، مؤكدا أن المواد التي تنص على معاملة المعتقلين في مثل هذه الأمور تعد غير منصفة بالمرة، وأنه لا يوجد دستور أو قانون واضح يحمي المواطن من التعذيب، مطالبا بأن يكون هناك تشريع واضح يجرم التعذيب ويناهضه"، حسب قوله.
   وأشار طلعت إلى أن "الكل صار مهدداً ويعيش في إطار الطوارئ، وأصبح الاعتقال دون أي تهمة أو تبرير للوضع، وأن مصر أصبحت متنامية في عملية التعذيب".
  وأكد أحمد طلعت أنه لابد من تفعيل المراقبة على الأقسام والسجون واشتراك المجتمع المدني مع الحكومة في مراقبة السجون وتكون هناك زيارات مفاجئة لها، كما أشار إلى أن قضايا التعذيب ليست قضية فرد بل مجتمع ومشكلة لابد أن تحارب من الجميع.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حملة حقوقية مستقلة ترصد اعتقال 3460 مواطنًا في حكم مُرسي   مصر اليوم - حملة حقوقية مستقلة ترصد اعتقال 3460 مواطنًا في حكم مُرسي



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تبرز في تنّورة قصيرة كشفت عن مؤخرتها

لندن _ كارين إليان
رفضت المغنية البريطانية، ريتا أورا الخوف من الكشف عن جسدها الرشيق، ووصلت الخميس في تنورة قصيرة جدًا لحفلة إطلاق "كايل ديفول x جف لندن في لندن"، فهي معروفة بخياراتها الجريئة عندما يتعلق الأمر بالأزياء، وقد أعطت أورا بهدوء إلى المتفرجين لمحة عن خلفيتها في ثوب معدني، إذ كشفت التنورة القصيرة بشكل كبير عن مؤخرتها. وعادت ريتا إلى بريطانيا، بعد تصوير السلسلة الـ23 لبرنامج اختيار أفضل عارضة أزياء في الولايات المتحدة، وانضمت إلى لجنة التحكيم السلسلة حيث رأى المشاهدون العارضة إنديا غانت تفوز أخيرا بتاج التصفيات النهائية، وأثبتت أورا أن لديها أوراق اعتماد الأسلوب الراقي في أن تقدم خبرتها لنجوم عروض الأزياء المقبلين، حيث أقرنت التنورة الرقيقة بتيشرت واسع باللون الفضي. مع ظلال من برونزي وبريق يكمن في التفاصيل فوق الثوب الملفت، وصففت شعرها في شكل انسيابي أنيق ينسدل على كتفيها، فيما وضعت مجموعة من الخواتم الفضية في أصابع…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon