مصر اليوم - جماعة الإخوان المسلمين في مصر تتحول إلى جمعية الإخوان رسميًا وتبعد عن السياسة

سياسيون يطالبون بالكشف عن مصادر تمويلها وانفاقها دون اعتبارها تابعة للحزب الحاكم

جماعة "الإخوان المسلمين" في مصر تتحول إلى "جمعية الإخوان" رسميًا وتبعد عن السياسة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جماعة الإخوان المسلمين في مصر تتحول إلى جمعية الإخوان رسميًا وتبعد عن السياسة

شعار جماعة "الإخوان المسلمين"
القاهرة ـ أكرم علي

أعلنت وزارة التأمينات والشؤون الاجتماعية المصرية، الاربعاء، رسميا قيد "جمعية الإخوان المسلمين" بالوزارة، بعد نشر القرار في الجريدة الرسمية بتاريخ الأربعاء 5 حزيران/يونيو 2013.وحددت الوزارة مجالات عمل الجمعية ونطاق عملها، ويشمل ميدان عمل الجمعية المساعدات الاجتماعية، والنشاط الأدبي، والخدمات الثقافية والعلمية والدينية، ورعاية الفئات الخاصة والمعوقين، والصداقة بين الشعوب، وحقوق الإنسان  ورعاية المسجونين وأسرهم، ورعاية الأسرة والطفولة والأمومة، والتنمية الاقتصادية لزيادة دخل الأسرة، والتنظيم والإدارة، وخدمات صحية، وحماية البيئة والمحافظة عليها، وحماية المستهلك، وحقوق الإنسان، والإغاثة، وتنمية المجتمعات المحلية، وأن يكون نطاق عمل الجمعية في مصر فقط". وقال القرار المنشور في الجريدة الرسمية "قيد جمعية الإخوان المسلمين طبقـًا لأحكام القانون رقم 84 لعام 2002 تحت إشراف الإدارة المركزية للجمعيات والاتحادات تحت رقم (644) بتاريخ 19/3/2013.. المادة الأولى: قيد جمعية الإخوان المسلمين طبقا لأحكام القانون رقم 84 لعام 2002 تحت إشراف الإدارة المركزية للجمعيات والاتحادات تحت رقم 644 بتاريخ 19/3/2013المادة الثانية: تلتزم الإدارة المختصة بقيد ملخص النظام الأساسي للجمعية بالسجل الخاص". وأضاف القرار أن الجمعية تدار بواسطة مجلس إدارة مكون من 7 أعضاء، وفقا لما ورد بلائحة النظام الأساسي، وأن السنة المالية تبدأ من أول كانون الثاني/يناير حتى نهاية كانون الثاني/ديسمبر من كل عام. في السياق نفسه، دعا سياسيون وزارة التأمينات والشؤون الاجتماعية للكشف عن مصادر تمويل جمعية "الإخوان"، بعد قيدها رسميا، والمطالبة أيضا بمجالات انفاق الجمعية. وقال أستاذ العلوم السياسية محمد سالمان لـ "مصر اليوم" يفترض على وزارة التأمينات أن تظهر للرأي العام مصادر تمويل الإخوان، وكيف ينفقون أموالهم. أضاف سالمان أن وزارة التأمينات وضعت مجالات عمل جمعية الإخوان الجديدة، والتي تبعد عن السياسة تماما، مشيرا إلى إمكانية العقاب القانوني في حالة مخالفة شروط قيدها. ومن جانبها أكدت أستاذ العلوم السياسية نشوى حسين أن القيود التي وضعتها وزارة التأمينات تبعد الإخوان عن السياسة، مما تعد فرصة للتقدم بشكوى ضدها حال تدخلها في أي عمل سياسي باعتبارها جمعية أهلية وليست جماعة سياسية. وأشار حسين إلى أنه ينبغي التعامل مع الجمعية مثل باقي الجمعيات الأهلي دون وضع الاعتبار بأنها تنتمي للحزب الحاكم في مصر والذي منه الرئيس محمد مرسي من أجل مزيد من الشفافية وتحقيق العدل في المجتمع.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جماعة الإخوان المسلمين في مصر تتحول إلى جمعية الإخوان رسميًا وتبعد عن السياسة   مصر اليوم - جماعة الإخوان المسلمين في مصر تتحول إلى جمعية الإخوان رسميًا وتبعد عن السياسة



  مصر اليوم -

أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك

فيكتوريا بيكهام تبدو أنيقة في فستان أزرق منقوش

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت فيكتوريا بيكهام أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك، مرتدية فستان منقوش باللونين الأزرق والأبيض، يصل طوله إلى الكاحل. وأبرزت لياقتها البدنية وسيقانها الطويلة في زوج من الأحذية البيضاء بكعب فضي. وبدا الفستان ممسكًا بخصرها، مما أظهر رشاقتها المعهودة، ووضعت إكسسوار عبارة عن نظارة شمس سوداء، وحقيبة بنية من الفراء، وصففت شعرها الأسود القصير بشكل مموج. وشاركت الأسبوع الماضي، متابعيها على "انستغرام"، صورة مع زوجها لـ17 عامًا ديفيد بيكهام، والتي تبين الزوجين يحتضنان بعضهما البعض خلال سهرة في ميامي، فيما ارتدت فستان أحمر حريري بلا أكمام.  وكتبت معلقة على الصورة "يشرفنا أن ندعم اليوم العالمي للإيدز في ميامي مع زوجي وأصدقائنا الحميمين". وكانت مدعوة في الحفل الذي أقيم لدعم اليوم العالمي للإيدز، ووقفت لالتقاط صورة أخرى جنبًا إلى جنب مع رجل الأعمال لورين ريدينغر. وصممت فيكتوريا سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة المشترك العالمي، تي شيرت لجمع…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف
  مصر اليوم - مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 11:09 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة
  مصر اليوم - عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 07:09 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

تاجر فاكهة يروي مأساة قتل نجله على يد عاطلين في حي دار السلام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:32 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

طلاب يقترعون لصالح الحصول على "كراسي القيلولة"
  مصر اليوم - طلاب يقترعون لصالح الحصول على كراسي القيلولة

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة
  مصر اليوم - رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية
  مصر اليوم - مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 08:38 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد خفض المكسرات من أمراض القلب

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon