مصر اليوم - مرسي يصدر قرارًا ببناء الكنيسة الأولى في عهده بعد 17 عامًا من طلب إنشائها

مفكرون أقباط يرحبون بالقرار ويعتبروه امتصاصًا لغضبهم في مصر

مرسي يصدر قرارًا ببناء الكنيسة الأولى في عهده بعد 17 عامًا من طلب إنشائها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مرسي يصدر قرارًا ببناء الكنيسة الأولى في عهده بعد 17 عامًا من طلب إنشائها

صورة أرشيفية لكنائس مصرية
القاهرة ـ أكرم علي

أصدر الرئيس محمد مرسي، الجمعة، قرارًا ببناء كنيسة جديدة في مدينة النوبارية في محافظة البحيرة، لتكون الأولى في عهده، وبحسب نص القرار، الذي نشرته الجريدة الرسمية في مصر "قرر رئيس الجمهورية الترخيص لطائفة الأقباط الأرثوذكس بإقامة كنيسة (الرسولين بطرس وبولس) في مدينة النوبارية الجديدة في محافظة البحيرة، على مساحة 300 متر مربع).وتعد هذه الكنيسة، هي أولى الكنائس التي سيتم بناؤها في عهد الرئيس مرسي الذي سيكمل عامه الأول في الحكم في 30 حزيران/ يونيو الجاري، حسب مصدر مسؤول في الكنيسة القبطية.وتم تقديم أوراق الكنيسة منذ 17 عاما، باسم الأنبا تواضروس بابا الكنيسة الأرثوذكسية، والذي كان يشغل حينذاك منصب الأسقف المساعد للبحيرة ويعاون الأنبا باخوميوس الأسقف العام في الخدمة. ورحب مفكرون أقباط بقرار إنشاء الكنيسة، مؤكدين على أن تكون بداية لصفحة جديدة بين نظام الحكم والأقباط في مصر.وقال المفكر القبطي ميشيل فهمي لـ "مصر اليوم"، أرحب بقرار إنشاء الكنيسة لتكون الأولى في عهد الرئيس محمد مرسي، ولكن يجب ألا تكون الأخيرة في عهده.أضاف فهمي "إنه يطالب الرئيس محمد مرسي بترجمة هذا القرار على أرض الواقع من حيث معاملة الأقباط ووقف إهانتهم في القنوات الإسلامية".فيما قال المفكر القبطي كمال زاخر، "إن قرار إنشاء الكنيسة جاء لامتصاص غضب الأقباط في مصر بعد تصاعد قضية اضطهادهم في الإعلام الدولي".ورحب زاخر بالقرار رغم اعتراضه على معاملة الأقباط في عهد "الإخوان" وتوجيه الاتهام لهم في كثير من القضايا.واتهم بعض العناصر التابعة للتيارات الإسلامية الأقباط في مصر بالتصويت للمرشح الخاسر في انتخابات الرئاسة أحمد شفيق، كما توجيه الاتهام لهم في قضايا العنف التي اندلعت أمام قصر الاتحادية في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مرسي يصدر قرارًا ببناء الكنيسة الأولى في عهده بعد 17 عامًا من طلب إنشائها   مصر اليوم - مرسي يصدر قرارًا ببناء الكنيسة الأولى في عهده بعد 17 عامًا من طلب إنشائها



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon