مصر اليوم - تأجيل محاكمة مبارك ونجليه والعادلي إلى الاثنين المقبل لفض الأحراز

بينما رفض محامو الحق المدني وأهالي الشهداء قرار المحكمة

تأجيل محاكمة مبارك ونجليه والعادلي إلى الاثنين المقبل لفض الأحراز

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تأجيل محاكمة مبارك ونجليه والعادلي إلى الاثنين المقبل لفض الأحراز

صورة أرشيفية لجانب من جلسة محاكمة سابقة لمبارك ونجليه
القاهرة ـ أكرم علي

قررت محكمة جنايات القاهرة، السبت، تأجيل نظر قضية محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك ونجليه علاء وجمال ووزير داخليته حبيب العادلي و6 من مساعديه، إلى جلسة الاثنين، لفض الأحراز، فيما استقبل "أبناء مبارك" الموجودين أمام مقر أكاديمية الشرطة قرار محكمة الجنايات بتأجيل نظر القضية بهدوء ورضا، وأبدوا سعادتهم أيضًا بقرار المحكمة بعدم جواز نظر الدعاوى المدنية أمام المحكمة الجنائية، في المقابل، ردد أهالي الشهداء هتافات معادية لقرار المحكمة، وطالبوا بإعدام الرئيس السابق الذي يحاكم في قضية قتل المتظاهرين.ومن جانبه قال أحد المحاميين المدعين بالحق المدني يدعى حمد جنيدة لـ "العرب اليوم" إنهم معترضين على قرار المحكمة برفض الدعاوى المدنية، مما يعني دراسة أدلة النيابة فقط، دون النظر لأي دعوى مدنية تطالب بحقوق الشهداء".وطالب جنيدة مناشدة الجهات المسؤولة بالعودة عن قرار المحكمة برفض الدعاوى المدنية وعدم اختصاصها بها، وذلك بعدما حدث في قضية "موقعة الجمل" التي تناسى فيها النائب العام التقدم بالطعن على الحكم بعد فوات المدة القانونية، مما أدى إلى تأييد براءة المتهمين.
و قال أحد المحامين المدعين بالحق المدني محمد ياسين، "إن محاكمة مبارك لن تسفر إلا عن براءته مثل باقي رجاله الذين حصلوا على البراءة في كافة القضايا وجميع الضباط المتهمين بقتل المتظاهرين، ورفض الدعاوى المدنية أبرز دليل على براءة مبارك".
وأضاف ياسين لـ "العرب اليوم" سوف نتقدم بطلب لمجلس القضاء الأعلى للتراجع عن القرار وتبقى الفرصة الأخيرة للمطالبة بحق الشهداء.
ولم تستغرق جلسة محاكمة مبارك السبت أكثر من دقائق معدودة، ونطق فيها القاضي محمود الرشيدي الحكم بالتأجيل لفض الأحراز وتأجيل الدعاوى المدنية.
وكان قد أكد المستشار محمود الرشيدي أنه لن يمنع أحد من حضور الجلسة الجديدة، مشددا على أن ما يحكمه هو تطبيق القانون ليحصل كل شخص على حقه، مشيرًا إلي أنه وفقًا للقواعد القانونية من يحضر الجلسة من المحامين لابد أن يكون لديه توكيلا رسميًا عن الشخص الذي يحضر عنه سواء كان متهمًا أو مدعيًا بالحق المدني.
ومن جانبه أكد عضو هيئة الدفاع المتطوعة عن الرئيس السابق محمد حسني مبارك، يسري عبد الرازق أن المحامى الكويتي فيصل العتيبي، انسحب من هيئة الدفاع المتطوعة عن مبارك، مؤكدا أنه لن يحضر أيا من جلسات المحاكمة التالية، خاصة بعد رفض حضوره الجلسة الماضية.
وأشار عبد الرازق، أن المحامى المتطوع الذي يريد مساعدة متهم ما، ليس بالضرورة أن يحضر الجلسات أو يترافع فيها لأن ذلك من اختصاص المحامي الأصيل المتمثل في شخص فريد الديب، ولكنه سيساعد على المتابعة ودعم هيئة الدفاع الأصيلة وتقديم العون القانوني إن طلب منه ذلك.
في السياق ذاته  اعتمد وزير الداخلية محمد إبراهيم خطة تأمين الجلسة الجديدة السبت، وقالت وزارة الداخلية في بيان صحافي لها " إن خطة التأمين يشترك بها أكثر من ثلاثة آلاف ضابط وفرد شرطة ومجند من مختلف قطاعات الوزارة، وأكثر من 25 سيارة مدرعة ومصفحة، وتتضمن عدة محاور أهمها تأمين عملية نقل مبارك من مستشفى سجن مزرعة طره إلى مقر الأكاديمية والعكس، والتي ستتم بواسطة طائرة هليكوبتر، وكذلك تأمين خطوط سير نجليه علاء وجمال ووزير داخليته حبيب العادلى من محبسهم بمنطقة سجون طره إلى الأكاديمية والعكس؛ فضلا عن تأمين قاعة المحاكمة من الداخل قبل بدء الجلسة وعقب الانتهاء منها.
وكان دفاع وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي ، قد تقدم بمذكرة لهيئة المحكمة تضمنت عددًا من الطلبات من بينها سماع شهادة عدد من الشخصيات منها الفريق أول عبدالفتاح السيسي بصفته مدير المخابرات الحربية وقت الثورة, و مساعد أول الوزير للمساعدات الفنية اللواء مرتضي إبراهيم ، و مدير المكتب الفني في وزارة الداخلية اللواء أحمد عمرو أبوالسعود ، و رئيس أركان القوات المسلحة السابق الفريق سامي عنان، و  رئيس وزراء مصر الأسبق الدكتور أحمد نظيف و قائد المنطقة المركزية العسكرية السابق اللواء حسن أحمد محمد الرويني و رئيس المخابرات العامة السابق اللواء مراد موافي .
وطلب القاضي محمود الرشيدي في الجلسة الماضية من النيابة العامة شهادة بمدة الحبس الاحتياطي التي قضاها كل من جمال وعلاء مبارك ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي، مع استمرار حبسهم على ذمة قضيتي قتل المتظاهرين والاستيلاء على المال العام.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تأجيل محاكمة مبارك ونجليه والعادلي إلى الاثنين المقبل لفض الأحراز   مصر اليوم - تأجيل محاكمة مبارك ونجليه والعادلي إلى الاثنين المقبل لفض الأحراز



  مصر اليوم -

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017
  مصر اليوم - نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017

GMT 08:30 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ
  مصر اليوم - مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 11:02 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري
  مصر اليوم - ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب
  مصر اليوم - عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض
  مصر اليوم - انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:48 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم
  مصر اليوم - بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام
  مصر اليوم - مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:58 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

غادة عبد الرازق تؤدي دورًا مختلفًا في "أرض جو"

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 09:06 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فوائد جديدة لنظام الحمية في منطقة البحر المتوسط

GMT 08:30 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon