مصر اليوم - المستشار القانوني السابق لمرسي يعلن مشاركته في تظاهرات يونيو ويُحذر من الصدام

"الجماعة الإسلامية" تتهم "الإنقاذ" والحركات المدنية بالسعي إلى تخريب مصر

المستشار القانوني السابق لمرسي يعلن مشاركته في تظاهرات يونيو ويُحذر من الصدام

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المستشار القانوني السابق لمرسي يعلن مشاركته في تظاهرات يونيو ويُحذر من الصدام

المستشار القانوني السابق لرئيس الجمهورية الدكتور محمد فؤاد جاد الله
القاهرة ـ علي رجب

أكد المستشار القانوني السابق لرئيس الجمهورية الدكتور محمد فؤاد جاد الله، أنه سينزل إلى الشارع في 30 حزيران/يونيو المقبل، لمطالبة الرئيس محمد مرسي بدعوة الشعب لاستفتاء على استمراره في الحكم.وقال جادالله، "إذا لم يراهن الرئيس مرسي على الشعب، فلن يستطيع أن يكمل مدته، وعليه أن يراهن على الشعب فقط، وعليه أن يحقن دماء المصريين في الأيام المقبلة، وسط الدعاوى التي تنبأ بالصدام، وأنه سيكون خروجًا مشرفًا لـ(الإخوان المسلمين) من الحكم، إذا قاموا بعرض شرعيتهم في استفتاء، لأنه لو خرج الملايين ضد مرسي يجب دستوريًا عرض شرعيته في استفتاء شعبي".وأوضح المستشار السابق لمرسي، أن "الثورة انحرفت عن مسارها الطبيعي، وسفينة الوطن انجرفت عن خط البناء، ويجب إعادة مساره، ووثيقة حملة (تمرد) لا يوجد بها ما يضعها تحت طائلة القانون، وتخضع في إطار التعبير عن الرأي"، مشددًا على أن مؤسسات الدولة "منقسمة"، وأنه إذا اضطر الرئيس لمواجهة هذه التظاهرات ستكون "عواقبها وخيمة"، وثورة جديدة، ولن تستجيب الأجهزة الأمنية لاستخدام العنف في 30 حزيران/يونيو، ولن تسمح بوقوع ضحايا في التظاهرات.
وشدد المتحدث الإعلامي باسم حملة "تمرد" حسن شاهين، على أنه لا توجد أي مساحة للتفاوض مع نظام "الإخوان المسلمين" الحاكم، والهدف يوم 30 حزيران/يونيو هو الانقلاب على محمد مرسي، من خلال موجة "سلمية" جديدة للثورة، بالاعتماد على قوة الشارع، وليس العنف أو المولوتوف.
وأضاف شاهين، أن "30 حزيران/ يونيو سيكون بداية نهاية حكم (الإخوان المسلمين) ورئيسها الذي يهدد الأمن القومي ويرعى المليشيات الإرهابية في سيناء"، داعيًا الشعب إلى عدم الخوف من محاولات الإرهاب الفكري والمعنوي التي يسير عليها نظام مرسي أسوة بسابقه حسني مبارك، قائلاً "(الإخوان) أجبن من الوقوف أمام الشعب، والشيء الوحيد المرفوع يوم 30 حزيران /يونيو هو علم مصر، والشعار الموحد الشعب يريد إسقاط النظام".
ورأت "الجماعة الإسلامية"، أن من يتوقع أن تكون تظاهرات 30 حزيران/يونيو المقبل نسخة جديدة لثورة 25 كانون الثاني/يناير، فهو "مخطئ"، وبحاجة إلى إعادة النظر في رؤيته السياسية.
واتهم المستشار القانوني لحزب "البناء والتنمية"، الذراع السياسية لـ"الجماعة الإسلامية" عادل معوض، في بيان له، مساء السبت، جبهة "الإنقاذ الوطني" والحركات المدنية والعلمانية، بالسعي إلى تخريب الوطن وتقويض إمكانيته، وتعمد إسقاط الدولة تحت دعاوى إسقاط نظام "الإخوان المسلمين"، مضيفًا أنهم "يفتقدون الخبرة السياسية، التي تؤهلهم لتقلد المناصب السياسية، وأن تظاهرات 25 كانون الثاني/يناير كان الصوت الغالب فيها للتيار الإسلامي، وكان الحشد الأكثر للتيار الإسلامي من (الإخوان) و(الجماعة الإسلامية)".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المستشار القانوني السابق لمرسي يعلن مشاركته في تظاهرات يونيو ويُحذر من الصدام   مصر اليوم - المستشار القانوني السابق لمرسي يعلن مشاركته في تظاهرات يونيو ويُحذر من الصدام



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon