مصر اليوم - الإنقاذ تسحب بيانًا يرفض الدستوري وتخفف حدة انتقادها للرئيس

بعد أن أعلنت تحفظها فيه على مواد الإعلان وانتقدت تجاهلها في التشاورات

"الإنقاذ" تسحب بيانًا يرفض "الدستوري" وتخفف حدة انتقادها للرئيس

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الإنقاذ تسحب بيانًا يرفض الدستوري وتخفف حدة انتقادها للرئيس

"جبهة الإنقاذ الوطني"
القاهرة ـ أكرم علي

سحبت "جبهة الإنقاذ الوطني" ، البيان الذي اعترضت فيه على الإعلان الدستوري الذي يمنح الرئيس الموقت عدلي منصور صلاحيات واسعة، ويضع برنامجًا جديدًا للانتخابات.وأعلنت الجبهة، في وقت سابق، تحفظها على الإعلان الدستوري الصادر من قبل الرئيس الموقت، وأنها لم تكن طرفًا في التشاورات التي سبقت الإعلان عنه، إلا أنها أكدت خلال اجتماعها الذي انتهى في ساعة مبكرة من صباح الأربعاء،  أنها ستتقدم بالتعديلات اللازمة للإعلان الدستوري الصادر من أجل تصحيحه والتوافق عليه. وقال عضو "جبهة الإنقاذ" عصام شيحة، لـ"مصر اليوم"، "إن المناقشات تطرقت إلى رؤية الجبهة في ما يخص الإعلان الدستوري الأخير، وتحفظها على عدم التشاور مع الأعضاء قبل إصداره، وأن الاجتماع لم يناقش موضوع مرشحي الجبهة للحكومة الجديدة، ولم يتم التطرق لطرح أي أسماء بشكل رسمي حتى الآن"، مضيفًا أن أعضاء "الإنقاذ" أكدوا حقهم في المشاركة في الإعلان الدستوري، والأخذ بوجهة نظر الأعضاء في المواد التي تم صياغتها، حيث ينقص الإعلان مواد مهمة عدة، بينما تحتاج أخرى إلى التعديل أو الحذف، وأصدرت الجبهة، بيانًا صحافيًا، الأربعاء، خففت فيه من حدة انتقادها للرئيس الموقت، وقالت إنها سترسل خطابًا إلى رئيس الجمهورية الموقت، تطرح فيه وجهة نظرها بشأن المرحلة الانتقالية التي تؤدي إلى انتخابات برلمانية ورئاسية. واضاف شيحة، أن الجبهة اتفقت أيضًا على دعم القوات المسلحة، لأن الجيش يمر بمرحلة صعبة، ويجب أن يكون هناك تكاتف بين جميع القوى السياسية لتجاوز المرحلة الراهنة، وأن حزبه لم يتلق أي اتصالات بشأن ترشيحات الحكومة الجديدة. حضر الاجتماع كل من مؤسس "التيار الشعبي" حمدين صباحي، ورئيس حزب "الوفد" السيد البدوي، ورئيس الحزب "المصري الديمقراطي" الدكتور محمد أبوالغار، ورئيس حزب "المصريين الأحرار" أحمد سعيد، ورئيس حزب "الكرامة" المهندس محمد سامي، ورئيس حزب "التجمع" سيد عبدالعال، ورئيس حزب "التحالف الشعبي" عبدالغفار شكر، ورئيس حزب "الجبهة الديمقراطية" الدكتور أسامة الغزالي حرب، بالإضافة إلى كل من رفعت السعيد، ومنير فخري عبدالنور، وأحمد بهاء الدين شعبان، وسمير مرقص، وجورج إسحق، والدكتور عبدالجليل مصطفى، والدكتورة منى ذو الفقار.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الإنقاذ تسحب بيانًا يرفض الدستوري وتخفف حدة انتقادها للرئيس   مصر اليوم - الإنقاذ تسحب بيانًا يرفض الدستوري وتخفف حدة انتقادها للرئيس



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon