مصر اليوم - رئيس الحكومة المصرية الجديد يبدأ مشاورته لاختيار الوزراء بالتنسيق مع منصور

مصادر لـ"مصر اليوم": عرض بعض الحقائب على "النور" و"الحرية والعدالة"

رئيس الحكومة المصرية الجديد يبدأ مشاورته لاختيار الوزراء بالتنسيق مع منصور

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - رئيس الحكومة المصرية الجديد يبدأ مشاورته لاختيار الوزراء بالتنسيق مع منصور

رئيس الوزراء المصري حازم الببلاوي
القاهرة ـ أكرم علي

بدأ رئيس الوزراء المصري حازم الببلاوي، الأربعاء، عمله رسميًا لتشكيل الحكومة الجديدة في أقرب وقت، لقيادة المرحلة الانتقالية. وقالت مصادر حكومية، لـ"مصر اليوم"، إن التشكيل الوزراي الجديد سيتم تحديده من خلال اجتماعات تجري من داخل قصر الاتحادية، للتشاور بشأنها والاتفاق عليها من قبل الرئيس الموقت عدلي منصور، اختصارًا للوقت، وتكون بشكل توافقي بين الجميع لاختيار أفضل الكفاءات، مضيفة أن الببلاوي سيستعين بوزراء حكومة هشام قنديل، وهم وزراء الخارجية والداخلية والري والدفاع والبيئة والاتصالات، وأنه سيعرض بعض الحقائب الوزارية على أحزاب "النور" و"الحرية والعدالة"، حتى لا يحدث أي إقصاء لأي حزب سياسي، وأن الببلاوي سيستعين بالشباب في بعض الحقائب الوزارية، ومنها وزارتي القوى العاملة والشباب.
وأكد رئيس الوزراء الجديد، في تصريحات صحافية، أنه يأمل في الانتهاء من تشكيل الحكومة خلال يومين أو ثلاثة، وأن الحكومة ستكون من كفاءات وحكومة "تكنوقراط" بالدرجة الأولى، مع اعتبار مهم، وهو أن يكون الوزراء لديهم مصداقية ويتمتعون بالقبول والثقة لدى الرأي العام، لإعطاء نوع من الارتياح وخلق جو من الثقة والاطمئنان.
وأوضح الببلاوي، أن "الأولوية القصوى للحكومة من وجهة نظره، يجب أن تكون استعادة الأمن، وتحقيق التوافق بين جميع فئات المجتمع من دون استثناء، لأن هذه المرحلة تحتاج إلى المؤازرة والحوار والتشاور، ولا تقبل التنابذ والشجار.
وعن تعيين نوابه، قال رئيس الوزراء المكلف، إنه سيكون هناك نائبًا لرئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية، وأنه لم يستقر حتى الآن على أي من الأسماء التي ستتولى المناصب الوزارية أو نواب رئيس الحكومة.
وكان الدكتور حازم الببلاوي، قد قضى أربعة أشهر داخل ثاني حكومة مصرية بعد الثورة، كنائب لرئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية ووزير للمال منتصف تموز/يوليو 2011، إثر حركة التغييرات التي أجرتها حكومة الدكتور عصام شرف، ثاني رئيس وزراء يتولى إدارة البلاد بعد الثورة، واستطاع في وقت عمله وزيرًا للمال أن يقنع المجلس العسكري، الذي أدار البلاد عقب الإطاحة بالرئيس الأسبق حسني مبارك، بضرورة الحصول على قروض خاصة من صندوق النقد الدولي، ووضع خلال تلك الفترة برنامجًا للإصلاح الاقتصادي.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - رئيس الحكومة المصرية الجديد يبدأ مشاورته لاختيار الوزراء بالتنسيق مع منصور   مصر اليوم - رئيس الحكومة المصرية الجديد يبدأ مشاورته لاختيار الوزراء بالتنسيق مع منصور



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon