مصر اليوم - الدفاع الوطني يبحث فرض حظر التجوال في مصر لمواجهة أعمال العنف واستعادة الأمن

مصادر سيادية ترصد مكالمات بين قيادات "الإخوان" تُفيد بتنفيذ خطة حرق المنشآت

"الدفاع الوطني" يبحث فرض حظر التجوال في مصر لمواجهة أعمال العنف واستعادة الأمن

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الدفاع الوطني يبحث فرض حظر التجوال في مصر لمواجهة أعمال العنف واستعادة الأمن

جانب من اشتباكات بين قوات الأمن والإخوان المسلمين
القاهرة ـ أكرم علي

كشف مصدر أمني مسؤول، لـ"مصر اليوم"، أن مجلس الدفاع الوطني يبحث فرض حظر التجوال في المناطق التي تشهد أحداث فوضى في القاهرة ومحافظات مصر. وقال المصدر، "إن القوات المسلحة قد تلجأ إلى حظر التجوال، اعتبارًا من مساء الأربعاء، مثلما حدث في أحداث جمعة الغضب 28 كانون الثاني/يناير، وأن أنصار الرئيس المعزول أحرقوا 12 قسم شرطة ونقطتي نجدة على مستوى الجمهورية، مما يستدعي فرض حظر التجوال لمواجهة أعمال العنف والإرهاب"، موضحًا أن "فرض حظر التجوال ضروري في الوقت الحالي للسيطرة على الأحداث، واستعادة الاستقرار والأمن في البلاد".
وأكدت مصادر سيادية مسؤولة، أن قيادات من التنظيم الدولي لجماعة "الإخوان المسلمين" وبعض القيادات المتواجدة في القاهرة، اصدرت توجيهاتها إلى أعضاء الجماعة، صباح الأربعاء، بتنفيذ خطة "حرق المناطق الحيوية" في مصر، حال فضّ الاعتصامات.
وقالت المصادر، لـ"مصر اليوم"، "إن أجهزة الأمن الوطني رصدت اتصالات لقيادات جماعة (الإخوان المسلمين)، تشير إلى تنفيذ الخطة المتفق عليها، وعقب ذلك تم اشتعال أكثر من 10 أقسام شرطة".
وأعربت الحكومة المصرية، عن أسفها لوقوع ضحايا من الدم المصري من أي طرف أيًا كان توجهه، وتهيب بالمتواجدين على الأرض في أماكن الاعتصام بالعودة إلى الضمير الوطني والاستماع إلى صوت العقل، وحفظ الدماء، والكف الفوري عن استخدام العنف ومقاومة السلطات، فيما طالبت الحكومة تنظيم "الإخوان" بإيقاف عمليات التحريض التي تضر بالأمن القومي، وتُحمّل الحكومة تلك القيادات المسؤولية كاملة عن أية دماء تُراق، وعن كل عمليات الشغب والعنف الدائر.
وأشادت الحكومة، في بيان لها، الأربعاء، بجهود قوات الأمن في تطبيق القانون في ما يخص فضّ تجمعي رابعة والنهضة، والتزام تلك القوات بأقصى درجات ضبط النفس والأداء الاحترافي العالي خلال عملية فض الاعتصام، وهو ما انعكس في انخفاض أعداد الإصابات في صفوف المعتصمين، بالمقارنة بالأعداد المتواجدة على الأرض، وحجم التسليح والعنف الموجه ضد قوات الأمن، مشيرة إلى حرصها والتزامها ودعمها لضمان حق التعبير السلمي عن الرأي والتظاهر، طالما كان في إطار القانون، وحماية حرية الآخرين، والحفاظ على سلامة وأمن المجتمع.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الدفاع الوطني يبحث فرض حظر التجوال في مصر لمواجهة أعمال العنف واستعادة الأمن   مصر اليوم - الدفاع الوطني يبحث فرض حظر التجوال في مصر لمواجهة أعمال العنف واستعادة الأمن



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon