مصر اليوم - الإنقاذ تؤكد ثقتها في قدرة المصريين ومؤسسات الدولة على هزيمة الإرهاب

اعتبرت مقتل جنود سيناء جزءًا من حرب معلنة على الشعب

"الإنقاذ" تؤكد ثقتها في قدرة المصريين ومؤسسات الدولة على هزيمة الإرهاب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الإنقاذ تؤكد ثقتها في قدرة المصريين ومؤسسات الدولة على هزيمة الإرهاب

جانب من مؤتمر سابق لجبهة "الإنقاذ الوطني"
القاهرة ـ أكرم علي

أكدت جبهة الإنقاذ الوطني ثقتها الكاملة في قدرة الشعب المصري ومؤسسات الدولة على إلحاق الهزيمة ما أطلقت عليه "إرهاب جامعة الإخوان المسلمين وحلفائهم".وقالت الجبهة في بيان صحافي بعد انتهاء اجتماعها الاثنين، "إن الهجمة الإرهابية الإجرامية التي أسفرت عن استشهاد 26 مجنداً في شمال سيناء هي جزء من الحرب المعلنة على الشعب ومؤسسات دولته في أنحاء مصر كلها".وأوضح البيان أن "الصراع في مصر الآن ليس بين طرفين أو تيارين، بل بين الشعب بمختلف مكوناته ومؤسسات دولته والإرهاب الذى يقتل ويخرب ويحرق وفقاً لخطة تستهدف تدمير الدولة عبر اقتحام اقسام الشرطة والمؤسسات العامة والكنائس والمحاكم والمستشفيات وغيرها".وأضاف البيان أنه "من الطبيعي أن يتحد الشعب مع جيشه وشرطته ومختلف مؤسسات دولته ضد الإرهاب، فلم يكن المصريون متحدين في أي وقت مضى مثلما هم الآن في مواجهة هذا الإرهاب من أجل تحقيق ثورتهم".وأكدت جبهة الإنقاذ الوطني مساندتها للجيش والشرطة في "مواجهة الإرهاب وإزالة آخر عائق أمام تحقيق أهداف ثورتي 25 كانون الثاني/يناير 2011 و30 حزيران/يونيو 2013، الشعبيتين اللتين عبرتا أصدق تعبير عن الشرعية الحقيقية وجسدتا مبدأ أن الشعب هو صاحب السيادة ومصدر السلطات، وتحيى الجبهة الأداء المهنى الرفيع لقوات الشرطة فى مواجهة الهجمة الإرهابية، مطالبة بتخليد شهداء الشرطة والجيش الذين ضحوا بأرواحهم من أجل حماية الشعب المصري" حسب قولها.وأدان البيان المعايير المزدوجة لبعض الدول الغربية التي تقدم غطاءً دولياً للإرهاب، ويعيد بعضها إنتاج تجارب تربية الوحوش الإرهابية التي لا تلبث أن تنقض عليها، لا تغني عن التحرك لتحقيق توازن مفقود في السياسة الخارجية المصرية. بما في ذلك إمكانية تنويع مصادر السلاح.كما أنها لا تحول في الوقت نفسه دون التواصل مع شعوب هذه الدول وتذكيرها بالمبادئ الديمقراطية الأصيلة التي ناضل الشعب المصري طويلاً من أجلها والتي يقف إرهاب جماعة "الإخوان" اليوم عائقاً أمام تحقيقها.وشددت على أن الشعب لن يقايض على إرادته الحرة وسيادة دولته، ولن يقبل تدخلاً دولياً، ولن يخضع لمن يظنون أن مساعداتهم يمكن أن تكون سلاحاً يمنعه من حقه الطبيعي في استقلال قراره الوطني وتقرير مستقبله.
وأشار البيان إلى أن الجبهة ترى أن "مصر ماضية في إتمام انتقال وطننا في طريق التحول الديمقراطي وفق خارطة الطريق بما يتيح للشعب المصري تقرير مصيره وانتخاب ممثليه الحقيقيين عبر صناديق انتخابات حرة ونزيهة وشفافة".
 وأوضحت أن "مصر لن تنسى الموقف الذي اتخذته المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحة بصفة خاصة، وكذلك الكويت والأردن والبحرين وغيرها من الدول العربية الشقيقة التي تدعم نضاله ضد إرهاب يهدد المنطقة ويمثل خطراً على الإنسانية وكل القيم النبيلة في عالمنا" حسب قولها.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الإنقاذ تؤكد ثقتها في قدرة المصريين ومؤسسات الدولة على هزيمة الإرهاب   مصر اليوم - الإنقاذ تؤكد ثقتها في قدرة المصريين ومؤسسات الدولة على هزيمة الإرهاب



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon