مصر اليوم - مبارك يستعد للخروج ووضعه تحت الإقامة الجبرية في استراحة خاصة بالجيش

الاشتراكيين الثوريين" و"6 أبريل" ينظمان حملة لمحاكمته ثوريًا

مبارك يستعد للخروج ووضعه تحت الإقامة الجبرية في استراحة خاصة بالجيش

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مبارك يستعد للخروج ووضعه تحت الإقامة الجبرية في استراحة خاصة بالجيش

الرئيس المصري الاسبق محمد حسني مبارك
القاهرة - أكرم علي

يستعد الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، للخروج من سجن طرة، صباح الخميس، بعد حبسه أكثر من عامين احتياطيًا على ذمة 3 قضايا مختلفة، تتعلق بالتحريض على قتل المتظاهرين والفساد المالي. وكشفت مصادر سياسية بارزة، لـ"مصر اليوم"، أن قوات الجيش ستتولى تأمين الرئيس السابق حسني مبارك، وستنقله إلى أحد الاستراحات الخاصة بالقوات المسلحة لوضعه تحت الإقامة الجبرية، بعد قرار نائب الحاكم العسكري، الأربعاء، وذلك على غرار الرئيس السابق محمد مرسي.
وأضافت المصادر، أن "الرئيس السابق لا يملك ما يمكن العيش فيه سوى شقة (إيجار قديم) في منطقة مصر الجديدة، وهي التي تمكث فيها الآن قرينته سوزان مبارك، وأن وجود مبارك في هذه الشقة قد يتسبب في محاولات قتله أو الانتقام منه من قبل بعض شباب ثورة 25 كانون الثاني/يناير، الرافضين لخروجه وكانوا يطمحون في القصاص لذويهم من الشباب".
وأطلق نشطاء مصريون وحركات ثورية، الخميس، حملة للمطالبة بمحاكمة مبارك، الذي يتوقع أن يغادر السجن خلال ساعات ورموز نظامه أمام محكمة ثورية، حيث دعا كل من منظمة "الاشتراكيين الثوريين" وحركة "شباب 6 أبريل" إلى "تدشين الحملة بتظاهرة، الجمعة، أمام دار القضاء العالي في وسط القاهرة".
وقالت منظمة "الاشتراكيين الثوريين"، في بيان لها، "إن الحملة تأتي لرفض الإفراج عن الرئيس السابق حسني مبارك، بعد أن برأه القضاء من غالبية التهم المنسوبة إليه، في حين لا يجد القضاء غضاضة في إصدار الأحكام على الثوار سواء في عهد الرئيس السابق محمد مرسي أو في عهد المجلس العسكري من قبله، وأنه رغم أن معظم أحكام البراءات التي صدرت في صالح رموز النظام السابق (نظام مبارك) جاءت في عهد حكم جماعة (الإخوان المسلمين)، إلا أن النظام الحالي استغل الفرصة، لكي يدفع ناحية الإفراج عن رموز نظام مبارك كلهم، تمهيدًا لعودة دولة مبارك العميقة بأجهزتها القمعية كلها، من شرطة وقضاء فاسد وأمن دولة".
وأكدت الحملة، أن "هدفها هو خلق ضغط شعبي، من أجل إنشاء محاكم ثورية يحاكم أمامها مبارك ورموز نظامه، وأن الموضوع كله سياسي وليس قانوني، فالجميع يعرف أن القوانين الحالية عاجزة عن محاكمة مبارك ورموز نظامه، ولن يتحقق القصاص لشهداء الثورة إلا بمحاكمات ثورية".
وقد قررت محكمة مستأنف شمال القاهرة، قبول استئناف محامي الرئيس السابق حسني مبارك، فريد الديب، في قضية "هدايا الأهرام"، وتم إخلاء سبيله ولم يكن على ذمة قضايا أخرى، مما أدى إلى خروجه بشكل نهائي من السجن.
وخاطبت النيابة العام، الخميس، مصلحة السجون المصرية، بإنهاء حبس مبارك احتياطيًا على ذمة قضايا متهم فيها، حيث قال المستشار المحامي العام الأول لنيابات الأموال العامة العليا أحمد البحراوي، في بيان رسمي، "إن النيابة خاطبت الخميس مصلحة السجون، ردًا علي الإخطار المُقدم من المصلحة، بشأن صحة الإفراج عن الرئيس السابق محمد حسني مبارك".
وأكدت النيابة في مخاطبتها للسجون، أن "الإفراج صحيح، حيث أنه أمضى مدة الحبس الصادرة له، وأن الإفراج يمثل تنفيذًا لحكم محكمة استئناف شمال القاهرة، وأن مبارك غير مطلوب ضبطه وإحضاره، أو صادر أي قرارات بحبسه على ذمة قضايا أخرى في الوقت الحالي".
 ورصد "العرب اليوم" احتشاد العشرات من مؤيدي مبارك أمام منطقة سجون طرة، في انتظار خروجه والإفراج عنه، في محاولة للاحتفاء به بعد عامين من السجن على ذمة قضايا مختلفة، وحملوا صورة له بالزي العسكري والمدني، وهتفوا بهتافات مؤيدة له تعرب عن حبهم له.
وفرضت الأجهزة الأمنية طوقًا أمنيًا بشأن سجن طرة، الخميس، وقامت بمنع مرور السيارات والأشخاص، وانتشر عدد من مدرعات القوات المسلحة والعشرات من أفراد الأمن المركزي وناقلات الجنود في محيط المنطقة المركزية لقطاع السجون في طرة (شمال القاهرة).
وقامت القوات المسلحة بعمل تحويلات مرورية لتسيير حركة السيارات في الطرق المؤدية لمنطقة سجون طرة، وناشدت الأشخاص المؤيدين للرئيس السابق بعدم افتعال أي حالات من الهرج أمام السجن، أو إثارة الفوضى والقلق لأن هذه المنطقة عسكرية، ويجب الالتزام بقواعدها.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مبارك يستعد للخروج ووضعه تحت الإقامة الجبرية في استراحة خاصة بالجيش   مصر اليوم - مبارك يستعد للخروج ووضعه تحت الإقامة الجبرية في استراحة خاصة بالجيش



  مصر اليوم -

GMT 09:54 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

جيجي حديد تفوز بلقب "أفضل عارضة أزياء عالمية"
  مصر اليوم - جيجي حديد تفوز بلقب أفضل عارضة أزياء عالمية

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم
  مصر اليوم - خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 13:03 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفكار جديدة لتزيين منزلك بأبسط المواد
  مصر اليوم - أفكار جديدة لتزيين منزلك بأبسط المواد

GMT 09:11 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

تخوف لدى الناتو من إقالة أنقرة للموالين لها
  مصر اليوم - تخوف لدى الناتو من إقالة أنقرة للموالين لها

GMT 10:18 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

لبنى عسل توضح حقيقة الخلاف مع تامر أمين
  مصر اليوم - لبنى عسل توضح حقيقة الخلاف مع تامر أمين
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 12:23 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

الشرطة الأميركية تؤكّد العثور على الفتاة المسلمة
  مصر اليوم - الشرطة الأميركية تؤكّد العثور على الفتاة المسلمة

GMT 11:37 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

علماء يكشفون أن القردة يُمكنها التحدّث مثل البشر
  مصر اليوم - علماء يكشفون أن القردة يُمكنها التحدّث مثل البشر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 08:16 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

سوبارو تكشف عن موديل "XV" وتعود إلى المنافسة
  مصر اليوم - سوبارو تكشف عن موديل XV وتعود إلى المنافسة

GMT 10:24 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد
  مصر اليوم - سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية
  مصر اليوم - وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر
  مصر اليوم - غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 07:20 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

عاصي الحلاني يستعدّ لألبوم جديد مع "روتانا"

GMT 12:23 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

الشرطة الأميركية تؤكّد العثور على الفتاة المسلمة

GMT 11:26 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية

GMT 11:37 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

علماء يكشفون أن القردة يُمكنها التحدّث مثل البشر

GMT 13:03 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفكار جديدة لتزيين منزلك بأبسط المواد

GMT 09:44 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

خطوات بسيطة للحصول على جسد رياضي متناسق

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon