مصر اليوم - الجزائري بلمختار يتحالف مع التوحيد والجهاد ويتوعد بشن هجمات في مصر

قرَّر مواجهة ما وصفه بـ"الحملة الصهيونية ضد الإسلام والمسلمين"

الجزائري بلمختار يتحالف مع "التوحيد والجهاد" ويتوعد بشن هجمات في مصر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الجزائري بلمختار يتحالف مع التوحيد والجهاد ويتوعد بشن هجمات في مصر

بلمختار يتوعد بشن هجمات في مصر
الجزائر - نسيمة ورقلي

أعلن القيادي السابق في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، وقائد كتائب "الملثمون" ثم "الموقعون بالدم"، الجزائري مختار بلمختار انضمامه الرسمي لحركة التوحيد والجهاد والخروج بتحالف جديد تحت اسم "المرابطين"، وتوعد بلمختار المُكنَّى ب" الأعور" والمطلوب رأسه من قبل الولايات المتحدة الأميركية رفقة جهاديين آخرين بشن هجمات على مصر في ما تم تسميته بـ"حملة لمحاربة الصهيونية". وجاء الإعلان عن التحالف تحت اسم "المرابطين" وفقا لبيان أصدرته الجماعتان من أتباع بلمختار وحركة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا "موجاو" نشرته وكالة الأنباء الموريتانية وتضمن "يعلن إخوتكم في حركة التوحيد والجهاد وكتائب الملثمين اتحادهم وانصهارهم في حركة واحدة تحمل اسم المرابطين وذلك لتوحيد صف المسلمين بشأن هدف واحد من النيل إلى المحيط الأطلسي".
 وقالت الجماعتان إنهما قررتا ما وصفتاه بـ"مواجهة الحملة الصهيونية ضد الإسلام والمسلمين من خلال توحيد الجهاديين من نهر النيل إلى المحيط الأطلسي، واللذين يمتدان في شمال أفريقيا".
 وأضاف البيان أن قيادة تنظيم "المرابطين" ستوكل إلى شخصية أخرى لم يتم الكشف عنها.
وجاء في البيان أن الحركة الجهادية في المنطقة غدت أقوى من أي وقت مضى وأنها ستهزم فرنسا وحلفاءها.
 وكانت الولايات المتحدة الأميركية أعلنت في 3 حزيران/يونيو الماضي تخصيص مكافأة مالية تصل إلى 23 مليون دولار، على من يقدم معلومات تساعد في القبض على عدد من زعماء القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، منهم الإرهابي الجزائري مختار بلمختار، وزعيم حركة بوكو حرام الإسلامية النيجيرية أبو بكر شيخاو.
 وكان رئيس التشاد أعلن سابقا مقتل الإرهابي مختار بلمختار بعد بدء العمليات العسكرية التي قادتها فرنسا على مالي، وهذا قبل أن يظهر منذ أيام قليلة بأنه على قيد الحياة، خلافا لما تردد حينها من أخبار تفيد بمقتله في قصف للجيش الفرنسي شمال مالي، وتحديدا في الوادي المسمى "اميتيتاي" في جبال "إيفوقاس".
 ويعد الإرهابي مختار بلمختار القيادي السابق في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، وقائد كتيبة طارق بن زياد، ثم "الملثمون" و"الموقعون بالدم"، المعروف بخالد أبو العباس، متورطا أيضا في تنفيذ الاعتداء الإرهابي على تيڤنتورين، في كانون الثاني/يناير الماضي، كما قام بالتخطيط رفقة حركة التوحيد والجهاد لغرب إفريقيا للاعتداءين الدمويين اللذين وقعا في النيجر، واللذين استهدفا الجيش النيجري ومجموعة أريفا الفرنسية وخلفا أكثر من عشرين قتيلاً.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الجزائري بلمختار يتحالف مع التوحيد والجهاد ويتوعد بشن هجمات في مصر   مصر اليوم - الجزائري بلمختار يتحالف مع التوحيد والجهاد ويتوعد بشن هجمات في مصر



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon