مصر اليوم - كتاب بعنوان حريم القذافي يكشف اعتداءه الجنسي على تلميذات مراهقات

من تأليف الفرنسية أنيك كوجيان وتحكي فيه الفتيات ما حدث معهن

كتاب بعنوان "حريم القذافي" يكشف اعتداءه الجنسي على تلميذات مراهقات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - كتاب بعنوان حريم القذافي يكشف اعتداءه الجنسي على تلميذات مراهقات

كتاب يكشف اعتداءات القذافي الجنسية على تلميذات
واشنطن - يوسف مكي

كشف كتاب من تأليف الصحافية الفرنسية أنيك كوجيان عن الديكتاتور الراحل معمر القذافي بعنوان "حريم القذافي" أنه "كان يقوم بعملية خطف لطالبات المدارس، اللاتي احتفظ بهن جواري، لممارسة الجنس معهن في منتجع سري خاص به". وقال الكتاب: إنه قام بخطف فتاة اسمها ثريا، عندما كان عمرها 15عامًا، واحتجزها لمدة 5 أعوام، في قبو في مكتبه داخل قلعة على بعد 6 أميال خارج طرابلس. وتقول ثريا: إنها تعرضت للاغتصاب بعنف، والضرب وسوء المعاملة يوميًا، وشهدت فتيات أخريات الاعتداءات نفسها. وتم ذكر قصتها وقصص الآخريات اللواتي يدعين أنهن تعرضن للاغتصاب من قبل الطاغية في الكتاب: قصة لامرأة شابة وإساءة استخدام السلطة في ليبيا. وقد تم بيع أكثر من 100 ألف نسخة، منذ أن تم نشره باللغة الفرنسية في العام الماضي، وسوف يتم إطلاق نسخة إنجليزية الشهر المقبل.
وتقول الصحافية أيضًا: إن الرجال والفتيان والقذافي كان يعشق المشاهير وزوجات كبار الشخصيات الأجنبية. ووفقا لتحقيقات لها، تقول كوجيان: كانت الحارسات اللاتي يحطن بالقذافي، هن عشيقاته في الواقع، وليس لديهن أية فكرة عن استخدام الأسلحة.
وقامت كوجيان بالتحقيق في انتهاكات القذافي وإساءة استخدامه للسلطة بعد لقاء ثريا (التي غير اسمها)، وسردت قصتها المؤلمة. فعندما كانت في المدرسة في بلدة سرت الساحلية، أعطيت ثريا شرف تقديم باقة من الزهور إلى القذافي، خلال زيارة قام بها في العام 2004.
بعد تقديم الزهور، لمس القذافي، الذي كان لديه 8 أبناء، على رأسها. وقالت: إن هذا رمزًا لمساعديه أنه يريدها.
وفي اليوم التالي، استدعيت إلى منتجعه الفخم، الذي يبعد 6 أميال عن طرابلس (باب العزيزية)، حيث تم تجريدها من ملابسها وإزالة الشعر، ثم اقتيدت إلى القذافي، وقالت: إنه كان يرقد عاريًا على السرير وحاول اغتصابها. وعندما قاومته، أخذتها رئيسة الحريم وهي سيدة تدعى مبروكة لتلقنها الدروس.
وقالت في الكتاب "لقد مسك بيدي وأجبرني على الجلوس بجانبه على السرير. وأنا لم أتجرأ على النظر في وجهه، وقال: لا تخافي. أنا والدك، ولكنني أيضًا أخوك وحبيبك وكل شيء، لأنك سوف تبقين معي إلى الأبد".
وتم عرض مشاهد إباحية على التلميذة الصغيرة، كما شاهدت القذافي وهو يمارس الجنس مع غيرها حتى تتعلم.
ووفقًا للكتاب، تعرض الفتيان وحراسه من الرجال أيضًا للاغتصاب من قبل الطاغية.
وتم السماح لثريا في نهاية المطاف العودة إلى المنزل في العام 2009، لكنها كانت عار على أسرتها، لأنها مارست الجنس خارج إطار الزواج. وقالت: إنها شعرت بأنها تحررت من القذافي بعد وفاته في العام 2011 في نهاية الحرب الأهلية.
ويضم الكتاب مقابلات مع امرأة كانت تنقل الفتيات إلى مجمع القذافي وغيرها من الضحايا.
كما تدعي أن "القذافي، الذي كان متزوجًا من صفية فركش، كان يمارس الجنس مع الطالبات وزوجات كبار الشخصيات الأجنبية".
ونقلت صحيفة "نيويورك ديلي نيوز" عن كوجيان: لم يكن الأمر بشأن إغواء امرأة، ولكن إذلال الرجل الذي من المفترض أن يكون مسؤولا عنها. وكانت تخضع الزائرات بشكل روتيني لاختبارات الدم، عن طريق ممرضات القذافي، للتأكد من أنه لا يوجد أي مرض إذا أراد ممارسة الجنس معها.
وذكرت ماري كولفين (صحافية في "نيويورك تايمز"، قتلت في سورية في العام 2012) أن "الممرضة قد اقتربت منها وفي يدها إبرة، عندما كانت في طرابلس لمقابلة القذافي. وامتنعت الصحافية عن إعطاء الدم".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - كتاب بعنوان حريم القذافي يكشف اعتداءه الجنسي على تلميذات مراهقات   مصر اليوم - كتاب بعنوان حريم القذافي يكشف اعتداءه الجنسي على تلميذات مراهقات



  مصر اليوم -

خلال عرض أزياء فكتوريا سكريت في باريس

لوتي موس تلفت الأنظار إلى فستانها المثير

باريس - مارينا منصف
جذبت العارضة لوتي موس، الأنظار في عرض أزياء فكتوريا سكريت، في باريس، مرتدية فستان أنيق بدون أكمام، مخطط باللونين الفضي والأزرق مع رقبة مضلعة. ووقفت العارضة شقيقة كيت موس، لالتقاط الصور على الخلفية الوردية للحدث، وانتعلت زوجًا من الأحذية الفضية، مع حقيبة زرقاء لامعة صغيرة، وتزينت العارضة بزوج من الأقراط الفضية مع مكياج براق، ووضعت أحمر شفاه وردي اللون مع الماسكرا، وبدا جزء من شعرها منسدلًا على كتفيها. وشوهدت لوتي مع نجم تشيلسي أليكس ميتون، وهما يمسكان بيد بعضهما البعض في "وينتر وندر لاند Winter Wonderland" هذا الشهر، على الرغم من ظهورها بمفردها في عرض الأزياء. وارتبطت لوتي بالكثير من الخاطبين السابقين في الماضي، وتناولت الغداء في يونيو/ حزيزان مع نجم البوب كونور ماينارد، وتعاملت مع نجم جوردي شور على تويتر، وارتبطت لوتي وأليكس منذ أكتوبر/ تشرين الأول، حيث كان يعتقد خطأ أنها أعادت علاقتها بصديقها السابق سام…

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم - شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا
  مصر اليوم - ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك
  مصر اليوم - توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 13:19 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع
  مصر اليوم - دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 23:40 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

عبدالفتاح السيسي يشيد بمواقف الإمارات المُشرفة تجاه مصر
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:05 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

طالب أسترالي يصنع عقارًا لعلاج "الإيدز" بـ 20 دولارًا
  مصر اليوم - طالب أسترالي يصنع عقارًا لعلاج الإيدز بـ 20 دولارًا

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"
  مصر اليوم - آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة بريت

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 10:35 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

فورد تعلن عن سيارتها فيستا "Ford Fiesta 2017"
  مصر اليوم - فورد تعلن عن سيارتها فيستا Ford Fiesta 2017

GMT 08:29 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ريم البارودي تكشف عن دورها في "حليمو أسطورة الشواطئ"
  مصر اليوم - ريم البارودي تكشف عن دورها في حليمو أسطورة الشواطئ

GMT 08:38 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

النمل يمرر خليطًا من البروتينات والهرمونات عبر القُبلة
  مصر اليوم - النمل يمرر خليطًا من البروتينات والهرمونات عبر القُبلة

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 09:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

معالجة "السيلوسيبين" المخدر لحالات الضيق والاكتئاب

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 10:34 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

غوتشي تصمم كتابًا لعملية التجهيز لأشهر معارضها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon