مصر اليوم - منصور أحاول تفادي أخطاء النظام السابق الذي لم يحترم دولة القانون

أكد عدم سماحه لأي طرف بالوقوف أمام طموحات المصريين

منصور: أحاول تفادي أخطاء النظام السابق الذي لم يحترم دولة القانون

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - منصور: أحاول تفادي أخطاء النظام السابق الذي لم يحترم دولة القانون

الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور
القاهرة – أكرم علي/محمد الدوي

القاهرة – أكرم علي/محمد الدوي قال الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور إنه يحاول تفادي الأخطاء التي وقع فيها النظام السابق، والتي قال عنها "إنها لا تحترم دولة القانون وحاصرت المحكمة الدستورية".  وأكد منصور خلال حوار متلفز مساء الثلاثاء لأول مرة، "أنه حريص على أن تأتي قراراته متسقة مع مبادئ القانون وقيم العدالة" .
 وشدد على "الالتزام بخارطة الطريق رغم التحديات، وتم احترام الاستحقاق الأول من خلال لجنة الخبراء ولجنة الخمسين". حسب قوله.
 وأضاف "لن نسمح لأي طرف أن يقف أمام طموحات الشعب المصري، والمعيار الأساسي في اختيار لجنة الخمسين هو تمثيل طوائف المجتمع كلها، ولم نتدخل في طريقة اختيار لجنة الخمسين من قريب أو بعيد".
 وأشار الرئيس المؤقت إلى أن البلاد تشهد تحسنًا في الأوضاع الأمنية، وقال "لو استمر ذلك أتوقع ألا يتم تمديد حالة الطوارئ، وسنراجع الأمر في حينه، ولم يكن أمامي خيار آخر"، فالهجمة كانت شرسة والخطة كانت موجهة إلى إحراق مصر ولا يقبل أي رئيس بأن تحرق بلده".
 وأوضح منصور أن هدف قرار تغيير قسم القوات المسلحة بأن "يكون القسم والولاء للبلد والشعب، ولماذا يكون الولاء لرئيس الجمهورية؟.. بعد أن توليت الرئاسة نبهت إلى الفرعون وصناعة الفراعين وأرجو أن مصر في المرحلة القادمة تعزف عن فكرة تأليه الحاكم وأنه شيء مقدس، فالحاكم بشر يخطئ ويصيب، ولا داع لتأليه أحد، فوفاء جنود مصر يجب أن يكون لمصر وليس لعدلي منصور أو غيره".
 وردًا على الانتقاد لحركة المحافظين بتضمنها عددًا كبيرًا من العسكريين والشرطة قال "مصر يوم 30 حزيران/يونيو كانت تقريبًا بغير حكومة وكانت بعض دواوين المحافظات مغلقة، فالناس أغلقت بعض الدواوين بالجنازير، وأهم شيء وجدته هو الأمن، والمحافظين الذين تم اختيارهم هم الأجدر لفرض الأمن".
 وعن استقالة نائب الرئيس السابق محمد البرادعي من منصبه، قال منصور إن "الاستقالة جاءت بشكل مفاجئ ولم يكن يبدو لي ولا لأي أحد أن الدكتور محمد البرادعي سيأخذ تلك الخطوة، وأبلغني شفويًا وأرسل الاستقالة مكتوبة في اليوم التالي، وراجعته فيها عندما أبلغني بها شفويًا".
 وأضاف منصور "في اليوم التالي أشرت على الاستقالة بالتالي "الوطن يمر بمرحلة بالغة الدقة والخطورة ويبقى لكل إنسان قناعاته.. ولكل إنسان أن يستنتج من هذه التأشيرة ما يشاء".
وأشار إلى أن تصريحاته القليلة ترجع لطبيعته الشخصية والقانونية، فيؤمن بدولة المؤسسات وكفاءة رئيس الحكومة وأعضائها.
 وقال "الشباب لم يأخذ حقه في الدولة رغم أن مصر دولة شابة ومستوى أعمار الشباب بالنسبة لعدد سكان المجتمع، وهو من أتى بالحرية ويجب أن يكون في صدارة الدولة، وعانى من التهميش ورداءة التعليم، رغم مجانيته، وكلفت مستشاري العلمي بالتنسيق مع الوزارات لإصلاح المنظومات المتعلقة بالتعليم والشباب".
وأوضح منصور أن هدف قرار تغيير قسم القوات المسلحة بأن يكون القسم والولاء للبلد والشعب، ولماذا يكون الولاء لرئيس الجمهورية؟.. بعد أن توليت الرئاسة نبهت إلى الفرعون وصناعة الفراعين وأرجو أن مصر في المرحلة المقبلة تعزف عن فكرة تأليه الحاكم وأنه شيء مقدس، فالحاكم بشر يخطئ ويصيب، ولا داع لتأليه أحد، فوفاء جنود مصر يجب أن يكون لمصر وليس لعدلي منصور أو غيره".
وأضاف منصور أن هناك سابقة خطيرة أن يتم تناول أحد القضاة علانية بتهم، وليس هناك تعديل في خريطة الطريق رغم التحديات، وتم احترام الاستحقاق الأول من خلال لجنة الخبراء ولجنة الخمسين".
وأشار إلى أنه يعلم أن المواطن المصري لديه تطلعات كبيرة بعد ثورة 30 حزيران/يونيو ويعاني أيضا من أزمات كثيرة، ولكن المشهد الاقتصادي صعبا جداً والمشكلات كثيرة، مشددا على أنه لا تراجع عن خارطة الطريق للمرحلة الانتقالية تحت أي بند من البنود، ولا إقصاء لأي فصيل سياسي والمصالحة لا تتعارض مع محاسب المتورطين في العنف.
وعن مسألة حل جماعة الإخوان المسلمين قال إن الامر متروك للقضاء المصري وأن كلمته ستنفذ في كل الأحوال. وأعلن منصور أن أولوية الحكومة خلال الفترة المقبلة ستنصب علي الملف الاقتصادي حتي يشعر المواطن بتحسن في معيشته كما اعلن عن احصائيات تكشف حقيقة الازمة الاقتصادية التي تعاني منها مصر.
وعن الموقف الأوروبي مما يحدث في مصر قال إن المؤشرات والرسائل الصادرة منه بدأت تتحسن أما الموقف الأميركي فقال إنه يحتاج إلى إيضاح.
وبخصوص الموقف من قطر قال منصور "صبرنا أوشك على النفاد من الموقف القطري".
وبخصوص تركيا قال "لم نتوقع نحن ولا الشعب التركي موقف الإدارة التركية التي يجب ألا تنظر بمنظور كيان او فصيل معين، ونتمني ان تسود العلاقات الطيبة مع تركيا"، مؤكداً أن مصر لا تقبل أي تدخل في الشأن المصري، ونحن منفتحون على العالم وعلى الدول الأخرى لكن دون تدخل".
وأكد منصور أن مصر ملتزمة بدعم القضية الفلسطينية وأن الدور المصري لن يتراجع، كما أنها ملتزمة بالمعاهدات المبرمة مع إسرائيل.
ووجه منصور التحية لرجال الجيش والشرطة، قائلا "إنهم يقدمون تضحيات كثيرة في الوطن ونحتسب قتلاهم شهداء عند الله".
وأعرب الرئيس عن حزنه لسقوط أي شخص سواء من القوات المسلحة أو الشرطة أو مواطن يتبع أي فيصل آخر من الدولة، مشدداً على أنه لم يكن يتمني سقوط ضحايا.
ولفت إلى أن الاعتراضات على لجنة الخمسين لن تعوق عمل اللجنة وستكمل عملها، مؤكداً انه تم التشاور مع جميع الجهات في الدولة.
وقال إن الموقف العربي وخصوصا السعودي والإماراتي من الثورة المصرية مشرف جداً ويعكس تاريخ العلاقات بين مصر وتلك الدول.
وأكد الرئيس عدلي منصور أنه كلف بالمهمة في إطار خريطة المستقبل، مشيرا إلى أن مصر ضد التدخل العسكري في سورية ولابد من إيجاد حلول سياسية للأزمة السورية وننتظر نتائج مفتشى الأمم المتحدة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - منصور أحاول تفادي أخطاء النظام السابق الذي لم يحترم دولة القانون   مصر اليوم - منصور أحاول تفادي أخطاء النظام السابق الذي لم يحترم دولة القانون



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية
  مصر اليوم - راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام
  مصر اليوم - لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon