مصر اليوم - صباحي يدعو إلى إجراء الانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية من أجل الاستقرار

خلال لقائه مع المسلماني في إطار البحث في تطبيق خارطة الطريق

صباحي يدعو إلى إجراء الانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية من أجل الاستقرار

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - صباحي يدعو إلى إجراء الانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية من أجل الاستقرار

رئيس التيار الشعبي المصري حمدين صباحي
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي دعا رئيس التيار الشعبي المصري حمدين صباحي، في مؤتمر مشترك مع المستشار العلامي أحمد المسلماني، السبت، إلى "إجراء الانتخابات الرئاسية قبل الانتخابات البرلمانية خلال تنفيذ خارطة الطريق، بدلا من إجراء الانتخابات البرلمانية ثم الرئاسية".وقال صباحي: إن نرغب في إجراء الانتخابات الرئاسية قبل الانتخابات البرلمانية من أجل الاستقرار العاجل في البلاد.وحذر صباحي الحكومة الحالية من "الإخلال بالعدالة الاجتماعية" ، معتبرًا أن "في ذلك إخلالا بثورتها"، قائلا: إن العدالة غائبة وشاحبة عن إنجازات الحكومة الآن، ومصر تحتاج إجراءات تشعر المواطن البسيط بأن الحكومة قلبها على المواطن العادي.كما دعا صباحي، خلال لقائه مع المسلماني، في جلسات المشاورات مع القوة السياسية، بشأن تطبيق خارطة الطريق، إلى "ضرورة تحرك الحكومة لاتخاذ قرارات خاصة بتحقيق العدالة الاجتماعية"، مشيرًا إلى أنها "لن تتم دون التخلص من أعباء التبعية للخارج، وأن يكون قرارنا وطنيًا ويراعي سيادة الشعب".وأشار زعيم التيار الشعبي إلى أنه "تم الاتفاق على مواصلة الحوار في عدة نقاط في المستقبل، ومنها تشكيل لجنة من التيار وأصدقائه في دراسة أية تجاوزات للحريات وحقوق الإنسان في مصر، وأن يواجه الشعب والأمن الإرهاب مع الالتزام بالقانون وحقوق الإنسان، واللجنة الثانية لدراسة البدائل لمياه النيل وسد أثيوبيا، وتمكين الشباب والعدالة الاجتماعية في مقدمة على القضايا كلها، وهذه السلسلة من الحوارات تمكن من اقتراب رؤية موحدة للتعبير عن الأحلام الخاصة بالشعب، وتثبيت الدولة ضد خصومها في الداخل والخارج، وأهدافنا نقترب منه".ومن ناحيته، قال المستشار الإعلامي للرئيس أحمد المسلماني: إن مصر مرت بحالة من الكساد السياسي إلى أن أصبحنا في حالة من الحيوية الصاخبة الآن، ونشهد التاريخ نصب أعيننا وعلى الهواء نشاهد هدم جيوش وتقسيم لدول، مؤكدًا أن "ثورة 30 حزيران/ يونيو جاءت لتؤكد حق الشعب المصري في تقرير مصيره وتأصيل الاستقلال الوطني".وأضاف المسلماني أن "أعداء الثورة المصرية في الداخل والخارج يعملون على إرباك الدولة وخارطة الطريق"، معتبرًا أن "إحياء مشروع النهضة العربية يكون بإحياء علوم الدين والدنيا، وليس بإحياء قشور الدين".وقال المسلماني: إن الرئيس سيلتقي الرموز السياسية كلها، لمناقشة الأمور والأوضاع التي تمر بها البلاد، مؤكدًا أنه "استمع إلى التيار الشعبي فيما يتعلق بخارطة الطريق ونصائح قادة التيار بشأن مجمل السياسات العامة في البلاد". وأوضح أن "هناك عناصر من الثورة المضادة ومنظمات أميركية بمجرد علمها بزيارة الرئيس عدلي منصور لنيويورك، لحضور اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة، قاموا بالتجهيز لمظاهرات ضده". وأعرب عن "أمنياته في استمرار الحوار بين مؤسسة الرئاسة والمجتمع وقواه السياسية"، مؤكدًا أن "التيار الشعبي ما زال متمسكًا بموقفه، بشأن قضية العدالة الاجتماعية، واستقلال القرار الوطني"، مؤكدًا أن "مصر في حاجة إلى تمسك وتجانس ورؤية وطنية من أجل تحقيق أهداف الثورة، وتحقيق العدالة الاجتماعية، لأن بدونها لن نتقدم ولا ننجز أهداف الثورة ولا استقرار ولا أمن للبلد".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - صباحي يدعو إلى إجراء الانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية من أجل الاستقرار   مصر اليوم - صباحي يدعو إلى إجراء الانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية من أجل الاستقرار



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon