مصر اليوم - المسلماني يجتمع مع القوى السياسية لمناقشة شكل الانتخابات البرلمانية المقبلة

"الدستور" يُشدد على تفعيل الحل السياسي ويعتبر البرادعي "مُفجّر الثورة"

المسلماني يجتمع مع القوى السياسية لمناقشة شكل الانتخابات البرلمانية المقبلة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المسلماني يجتمع مع القوى السياسية لمناقشة شكل الانتخابات البرلمانية المقبلة

المستشار الإعلامي للرئيس المصري الموقت أحمد المسلماني
القاهرة ـ محمد الدوي

يلتقي المستشار الإعلامي للرئيس المصري الموقت أحمد المسلماني، الثلاثاء، قيادات "الحزب العربي للعدل والمساواة"، وذلك في تمام الساعة الواحدة ظهرًا، في مقر الحزب في حي الزمالك. وتأتي تلك الزيارة في إطار جولة المسلماني للتشاور مع القوى والأحزاب السياسية، حيث يُعد هذا اللقاء رقم "13" في لقاءاته لمناقشة الوضع الراهن في البلاد، والدستور وخارطة الطريق وشكل الانتخابات البرلمانية المقبلة. وقد قدم حزب "الدستور"، مبادرة اقتصادية إلى قصر الرئاسة، خلال لقائه المستشار الإعلامي للرئيس، في مقر الحزب، الإثنين، داعيًا الرئاسة إلى عقد مؤتمر وطني موسع، لبحث المشكلات الاقتصادية والنهوض بالاقتصاد القومي.
وقال المسلماني، إن قيادات "الدستور" لديها رؤية مفسرة من أجل الخروج من الأزمة الاقتصادية، وأن قصر الرئاسة تلقى دعوتهم بامتنان، ومن المقرر عقد مؤتمر كبير للنهوض الاقتصادي، مضيفًا "نخوض عصر جديد من الاستقلال التام، ونحتاج إلى نهضة اقتصادية، وأن يكون الجيش في وضع قوي، ونسعى إلى القضاء على الفقر والجهل، وأن تعود مصر إلى دورها القيادي في المنطقة العربية"، مشيرًا إلى أن مصر بعد 30 حزيران/يونيو في حاجة إلى ثورة ثقافية ومعرفية.
وأكد رئيس حزب "الدستور" السفير سيد قاسم، أنه لابد من تفعيل الحل السياسي، وعدم الاكتفاء بالحل الأمني فقط، وضرورة بناء توافق وطني على أساس عدم الإقصاء أو الاستبعاد، وأن تكون قواعد الإسلام السياسي جزءًا من هذا التوافق.
وبشأن الانتقادات الموجهة إلى مؤسس الحزب محمد البرادعي، على خلفية استقالته من منصب نائب رئيس الجمهورية، قال قاسم، "إن البرادعى أحد الرموز القومية، وهو مُفجّر الثورة، والاتهامات الموجهة ضده تافهة، وقيلت في عصر مبارك و(الإخوان)، وكنا ننتظر من النائب العام أن يحفظ تلك البلاغات"، مشيرًا إلى أن "البرادعى أسس حزب (الدستور) استجابة لمطالب الشباب، وأنه كان ينتوي تركه عقب المؤتمر العام".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المسلماني يجتمع مع القوى السياسية لمناقشة شكل الانتخابات البرلمانية المقبلة   مصر اليوم - المسلماني يجتمع مع القوى السياسية لمناقشة شكل الانتخابات البرلمانية المقبلة



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon