مصر اليوم - النور السلفي يعتبر أن القوانين الاستثنائية لن تنهي الإرهاب في مصر

"حقوق الإنسان" يطلب تعريف جريمة "الإرهاب" وعقوبتها

"النور" السلفي يعتبر أن القوانين الاستثنائية لن تنهي الإرهاب في مصر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - النور السلفي يعتبر أن القوانين الاستثنائية لن تنهي الإرهاب في مصر

رئيس حزب "النور" السلفي الدكتور يونس
القاهرة – محمد الدوي

القاهرة – محمد الدوي أكد رئيس حزب "النور" السلفي المصري الدكتور يونس مخيون أن القوانين العادية تكفي لمواجهة حوادث العنف، ومحاسبة من يقوم بها، يأتي هذا في حين طالب رئيس الاتحاد المصري لحقوق الإنسان بتعديل قانون العقوبات، وإضافة مادة جديدة تعرف جريمة "الإرهاب". وقال مخيون، فى بيان له، الجمعة، "نرى أن القوانين الاستثنائية لن تنهي العنف، ولكن الذي يعمل على إنهائها هو المزيد من الحرية، واحترام حقوق الإنسان، وسيادة القانون، وتحقيق مبدأ العدل والمساواة بين المصريين، وإرساء العدالة الاجتماعية"، مشيرًا إلى أن "مد حالة الطوارئ يبعث برسالة سلبية عن مصر للخارج، ما يؤثر على الاستثمار، والحركة الاقتصادية عمومًا، كما أنه لا يمكن بناء أسس الدولة في المرحلة المقبلة، من دستور، واستعداد لانتخابات برلمانية ورئاسية، في ضوء قوانين استثنائية، وحصار أمني".
وأوضح مخيون أن "بناء المؤسسات، وإرساء أسس الدولة، لا يمكن أن يتم إلا في ضوء أجواء طبيعية، غير استثنائية، حتى يكتب لها النجاح والبقاء"، وتابع "نرفض العنف بشدة، كما أننا حريصون على استتباب الأمن، ولكن في إطار القوانين العادية".
وفي سياق متصل، يقدم وجهة نظر أخرى، قدم رئيس منظمة الاتحاد المصري لحقوق الإنسان المستشار نجيب جبرائيل مذكرة لوزير العدل المستشار عادل عبد الحميد، يطلب فيها بـ"إصدار قرار بقانون موقع من رئيس الجمهورية، بشأن تعديل قانون العقوبات، يضمن إضافة مادة جديدة تُعرّف جريمة الإرهاب، وعقوبتها، وفقًا لما استقر عليه الفقه الجنائي الدولي، وما أرسته أخيرًا المحكمة الجنائية الدولية، الخاصة بنظر قضية مقتل رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري".
وطالب جبرائيل في مذكرته بـ"تعريف الفرق بين الجريمة الإرهابية وجريمة الاغتيال السياسي، على اعتبار أنهما مختلفتان في المفهوم والمضمون، وإصدار قرار من وزير العدل بإنشاء نيابة متخصصة، لنظر جرائم الإرهاب، على نمط نيابات أمن الدولة العليا والمخدرات والمرور، فضلاً عن دوائر في محاكم الجنايات تختص بنظر قضايا الإرهاب، حتى تكون هناك سرعة ناجزة في نظر قضايا الإرهاب مع توفير جميع الضمانات القانونية".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - النور السلفي يعتبر أن القوانين الاستثنائية لن تنهي الإرهاب في مصر   مصر اليوم - النور السلفي يعتبر أن القوانين الاستثنائية لن تنهي الإرهاب في مصر



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon