مصر اليوم - قوات الجيش والشرطة تواصل حملاتها في سيناء وتُبطل مفعول عبوة ناسفة

مصادر أمنية تكشف عن مكان طبيب بن لادن وتتوقع مهاجمة "جبل الحلال"

قوات الجيش والشرطة تواصل حملاتها في سيناء وتُبطل مفعول عبوة ناسفة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - قوات الجيش والشرطة تواصل حملاتها في سيناء وتُبطل مفعول عبوة ناسفة

قوات الجيش والشرطة المصرية تواصل حملاتها في سيناء
القاهرة ـ أكرم علي

تواصل قوات الجيش والشرطة، الإثنين، حملتها على العناصر التكفيرية و"الجهادية" في شمال سيناء، وتحديدًا في مناطق جنوب الشيخ زويد ورفح، للقضاء على البؤر الإجرامية المتمركزة هناك. وأكدت مصادر أمنية، لـ"مصر اليوم"، أن قوات الأمن شددت من تواجدها، الإثنين، بعد أن أبطلت مفعول عبوة ناسفة كانت مزروعة على طريق الشيخ زويد ـ الجورة، بعد اكتشافها، وكانت معدة للتفجير بواسطة شريحة هاتف محمول.
وشددت المصادر نفسها، على أن هناك حملات تمشيط ومداهمات واسعة النطاق على أعلى مستوى للقضاء على البؤر "الإرهابية"، وضبط العناصر المسلحة بعد القبض على أخطر العناصر المتطرفة في سيناء وهو إسماعيل أبو شيتة، مشيرة إلى أن طبيب زعيم تنظيم "القاعدة" الراحل أسامة بن لادن، رمزي موافي، متواجد حاليًا بين عناصر التنظيم المتنشرة في سيناء.
وقامت قوات الأمن، الإثنين، بتحديد أماكن أنفاق التهريب لهدمها، بعد أن انتهت من هدم ما يقرب من 90 % من الأنفاق المتواجدة على الشريط الحدودي، فيما تم إغلاق الطرق المؤدية إلى مبنى محافظة شمال سيناء بشكل تام، عن طريق المصدّات الحديدية والخرسانية، مع تعزيز تواجد القوات أمام المدخل الرئيس والمداخل الفرعية للديوان العام، والتحقق من هويات المواطنين الداخلين إلى المحافظة.
وكشفت المصادر الأمنية، عن أن عناصر "القاعدة" المتنشرة في سيناء، والتي تطلق على نفسها "السلفية الجهادية"، كانت تموّل من قبل جماعة "الإخوان المسلمين" في مصر والتنظيم الدولي، لحمايتها عند تولي السلطة، وأن شقيق زعيم تنظيم "القاعدة" محمد الظواهري، هو المسؤول عن هذه الحركة، وكان على علاقة قوية بجماعة "الإخوان"، وظهر ذلك مع تولي الرئيس السابق محمد مرسي الحكم، ودعمه للحركات المتشددة بالإفراج عن عدد كبير من "الجهاديين"، في إطار إطلاق سراح جميع السجناء السياسيين.
وأعلنت المصادر، أن الحملة العسكرية على بؤر الإرهاب ستستمر لأيام عدة، حتى يتم استئصال "الإرهاب" فيها بشكل كامل، لتتفرغ القوات لشن حملة عسكرية مكبرة على جبل الحلال في وسط سيناء، بعد هروب عدد كبير من العناصر المتشددة إلى الجبل والمناطق المحيطة به، موضحة أن "هناك اقتراحات بمهاجمة جبل الحلال في ذكرى انتصار حرب السادس من تشرين الأول/أكتوبر".
يُشار إلى أنه تم خلال الأيام الأخيرة قتل وإصابة عدد من العناصر وضبط أعداد أخرى منهم، وكميات من الأسلحة، إلى جانب تدمير عدد من العشش والبؤر "الإرهابية" ومخازن الأسلحة والذخيرة وضبط كميات منها.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - قوات الجيش والشرطة تواصل حملاتها في سيناء وتُبطل مفعول عبوة ناسفة   مصر اليوم - قوات الجيش والشرطة تواصل حملاتها في سيناء وتُبطل مفعول عبوة ناسفة



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon