مصر اليوم - الجيش والشرطة يواصلان ملاحقة الإرهابيين في شمال سيناء

القبض على أكثر من 20 متهمًا بينهم قيادي "إخواني"

الجيش والشرطة يواصلان ملاحقة "الإرهابيين" في شمال سيناء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الجيش والشرطة يواصلان ملاحقة الإرهابيين في شمال سيناء

مدرعة تابعة للجيش في شمال سيناء
القاهرة ـ أكرم علي

واصلت قوات الجيش والشرطة في شمال سيناء حملاتها الأمنية المكثفة، لملاحقة العناصر "التكفيرية" و"الجهادية"، في مناطق الشيخ زويد والعريش، وعدد من القرى الحدودية في المنطقة.وأكدت مصادر أمنية في وزارة الداخلية أن "العمليات تتم، الأربعاء، في مدينة العريش، وعدد من المناطق الزراعية المحيطة بها، لملاحقة العناصر التكفيرية فيها"، موضحة أن "قوات الأمن قامت بإزالة الأشجار العائقة في طريقها واستطاعت القبض على عدد من المطلوبين أمنيًا، والصادر في حقهم أحكام قضائية".وبيَّنت المصادر، في تصريح إلى "مصر اليوم"، أن "مديرية أمن شمال سيناء، بالتعاون مع القوات المسلحة، تمكنت من القبض على أكثر من 20 مطلوبًا، صادر ضدهم أحكام قضائية، في عمليات قتل وسرقة، بينهم أحد قيادات جماعة الإخوان المسلمين".وأعلنت المصادر رسميًا عن أن "قوات الشرطة في مدينة بئر العبد في شمال سيناء، بالاشتراك مع القوات المسلحة، تمكنت، صباح الأربعاء، من ضبط أحد قيادات الإخوان المسلمين، ومقيم في مدينة بئر العبد، والمطلوب ضبطه على خلفية أحداث اقتحام وسرقة الأسلحة، وإحراق قسم شرطة بئر العبد، عقب أحداث فض اعتصامي رابعة والنهضة، في الشهر الماضي"، كاشفة عن "استمرار القوات المسلحة من ضبط عدد من مخازن للوقود، القريبة من الأنفاق على الشريط الحدودي بين مصر وقطاع غزة، وتم قصفه بالطائرات العسكرية، حتى تم تدميره كليًا"، لافتة إلى أنها "لا تريد الكشف عن أي خطط مستقبلية لمهاجمة العناصر التكفيرية، وذلك حفاظًا على سرية المعلومات، وعدم معرفة العناصر التكفيرية والمطلوبين أمنيًا بها".
وشددت المصادر الأمنية على أنه سيتم الإفصاح عن المعلومات كافة، المتعلقة بنتائج العمليات العسكرية، ولن تكشف إطلاقًا عن ما ستقوم به خلال الأيام المقبلة"، مؤكدة على "استمرار العملية الأمنية، حتى تنتهي من القبض على أكبر نسبة من الإرهابيين".
وكان وزير الخارجية المصري نبيل فهمي قد حذر حركة "حماس"، مؤكدًا أن بلاده ستوجه للحركة "ردًا قاسيًا"، إذا ما حاولت التدخل في شؤون أمن مصر القومي، إلا أنه أوضح أن هذا الرد لن يؤدي إلى معاناة للمواطن الفلسطيني.
وقال فهمي، في مقابلة مع صحيفة "الحياة" اللندنية، الثلاثاء، أن "رد مصر سيكون قاسيًا إذا شعرنا بأن هناك أطرافًا في حماس، أو أطرافًا أخرى، تحاول المساس بالأمن القومي المصري"، كاشفًا عن وجود "مؤشرات كثيرة سلبية" في هذا الشأن، موضحًا أن "الرد سيعتمد على خيارات عسكرية أمنية، وليس خيارات تنتهي إلى معاناة للمواطن الفلسطيني".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الجيش والشرطة يواصلان ملاحقة الإرهابيين في شمال سيناء   مصر اليوم - الجيش والشرطة يواصلان ملاحقة الإرهابيين في شمال سيناء



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon