مصر اليوم - وزير الداخلية يهنئ الرئاسة ووزارة الدفاع في ذكرى نصر أكتوبر

أكد على فخر الشعب بهذه الملحمة البطولية و"الإخوان" يحتشدون

وزير الداخلية يهنئ الرئاسة ووزارة الدفاع في ذكرى نصر "أكتوبر"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير الداخلية يهنئ الرئاسة ووزارة الدفاع في ذكرى نصر أكتوبر

ملحمة نصر أكتوبر العظيم
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي أرسل وزير الداخلية المصري اللواء محمد إبراهيم، الأربعاء، برقية تهنئة لكل من الرئيس الموقت عدلي منصور، ورئيس الوزراء حازم الببلاوي، ونائبه الأول، وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي، بمناسبة الاحتفال بالذكرى الأربعين لانتصارات حرب أكتوبر 1973.وأكد وزير الداخلية، في برقيته إلى رئاسة الجمهورية، أن "ملحمة نصر أكتوبر العظيم ستبقى شعلة مضيئة، ونورًا من الثقة والإرادة، وشاهدًا على عظمة مصر، وقواتها المسلحة ، التي أبدًا ما تقدم كل غالٍ ونفيس، فداءً لرفعة وطننا العزيز"، مشيرًا إلى أن "بطولات وتضحيات القوات المسلحة الباسلة ستظل، على مر الأيام والأعوام، علامة مضيئة في وجدان الشعب وضمير الأمة"، مضيفًا أنها ستكون "شاهدة على ملحمة عظيمة من العطاء والتضحية والفداء، وتقديم الغالي والنفيس، لتحقيق النصر المجيد، وتحرير الأرض الغالية"، مختتمًا بالدعاء "أسأل الله أن يوفقكم ويسدد خطاكم، وأن يحفظ وطننا ويرعى شعبنا".
وجاء في برقية تهنئة النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع الفريق أول عبدالفتاح السيسي "إننا نعتز ونفخر بهذا النصر العظيم، الذي يجسد ملحمة البطولة والشجاعة والفداء، التي قدمتها قواتنا المسلحة في معارك الشرف والكرامة، بغية تحرير وتطهير أرضنا الطيبة، وترابها المقدس، وما حققته من انتصارات، سنظل نزهو بها على مر الأيام والأعوام، حفظ الله مصر الكنانة، ورعى رجالها وأبطالها، وهيأ لها مزيدًا من الأمن والتقدم والتنمية".وبعث وزير الداخلية برقية تهنئة إلى رئيس أركان حرب القوات المسلحة الفريق صدقي صبحي، بمناسبة الاحتفال بالذكرى، أكد فيها على "تمنيه بمزيد من التوفيق والتقدم والازدهار"، داعيًا الله تعالى أن "يحفظ قواتنا المسلحة الباسلة، درعًا لمصر، ودعمًا لقوتها وعزتها، وأن يهيئ لها من فضله مزيدًا من التقدم والنجاح".
وتحتفل القوات المسلحة، الأحد المقبل، 6 تشرين الأول/أكتوبر، بالذكرى الأربعين لنصر حرب أكتوبر 1973، في الميادين العامة، فضلاً عن تنظيم عرض بالطائرات الحربية، فوق ميدان التحرير.وتتزامن هذه الاحتفالات مع دعوات أنصار "الإخوان المسلمين" بالحشد في الشوارع والميادين، بغية إسقاط ما أسموه بـ "الانقلاب العسكري" على الرئيس المعزول محمد مرسي.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير الداخلية يهنئ الرئاسة ووزارة الدفاع في ذكرى نصر أكتوبر   مصر اليوم - وزير الداخلية يهنئ الرئاسة ووزارة الدفاع في ذكرى نصر أكتوبر



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon