مصر اليوم - تكتل القوى الثورية يرفض قانون التظاهر ويعتبره مقايضة بين الحرية والأمن

أكّد أنه يحمل انتقاصًا لمكتسبات ثورة "يناير" وحذّرمن الصدام مع الدولة

تكتل القوى الثورية يرفض "قانون التظاهر" ويعتبره مقايضة بين الحرية والأمن

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تكتل القوى الثورية يرفض قانون التظاهر ويعتبره مقايضة بين الحرية والأمن

جانب من اشتباكات بين الأمن ومتظاهرين
القاهرة ـ أكرم علي

رفض تكتل "القوى الثورية" قانون التظاهر، الذي وافقت عليه أخيرًا الحكومة المصرية، مؤكدًا أنه ينتقص من مكتسبات ثورة "25 يناير".وحذر التكتل، في بيان صحافي له، الثلاثاء، من "وقوع صدام بين الدولة والثورة"، رافضًا أية مقايضة بين الحرية والأمن، مشددًا على "تمسكه بالسلمية، ورفض عودة الدولة البوليسية"، لافتًا إلى أنه "لابد من مواجهة جماعات العنف بالقانون".وأكد التكتل في بيانه أن "قانون التظاهر الجديد يحمل انتقاصًا واضحًا لمكتسبات ثورة يناير، ويهدر واحدًا من أهم شعارات الثورة، وهو الحرية، بما يحمله من حرية الرأي والتعبير والتظاهر السلمي، والحفاظ علي الحريات العامة، كإحدى المكونات الرئيسية لإقامة دولة ديمقراطية حديثة، يحكمها الدستور والقانون، ويعيد الخوف مرة أخرى من عودة شبح الدولة البوليسية".وشدد التكتل على "رفضه القوي لقانون التظاهر"، معتبرًا أن "القانون يدور من جديد في فلك الخداع الشعبي، والمقايضة بين الأمن والحرية، كما لو كان الأمن لن يتحقق إلا بانتقاص حريات المواطنين" حسب قوله، مشيرًا إلى أنه "يعتبر الأسلوب نفسه الذي لجأ إليه مبارك، وأسقطه الشعب، وحاول الإخوان تطبيقه وتخلص منهم المصريون في أقل من عام"، مطالبًا الحكومة القائمة بـ"ألا تخون الأمانة، وأن تعرف أن الشعب المصري لن يقبل الخداع مرة أخرى، فحفظ الأمن مسؤولية الدولة، واحترام الحريات واجب على الدولة، وليس منحة، ويجب ألا يكون هناك صراع بين مسؤوليات الدولة وواجباتها"، داعيًا إلى "مواجهة العنف بالقانون، وليس عبر عودة الدولة البوليسية"، مؤكدًا أنه "لا يمكن معاقبة الشعب كله، وإهدار تضيحاته وأرواح شهدائه، بسبب الخوف من الإخوان المسلمين"، مُبينًا أن "التظاهر السلمي حق مكفول بحكم الدستور والقانون والمواثيق الدولية، ويجب عدم تكبيله أو قمع من يقوم به، ما دام يتم في إطار قانوني، ولا يضر بالمنشآت العامة، أو ممتلكات الأفراد، ولا يتسبب في أعمال عنف أو تخريب".
واختتم التكتل بيانه بالقول أن "لديه ملاحظات عديدة على القانون، يدرسها الآن مع اللجنة الاستشارية للتكتل، وسنقدمها للرئيس الموقت المستشار عدلي منصور، حتى لا يتحول القانون إلى مواجهة بين الدولة والثورة، سيكون فيها الجميع خاسرون"، مشددًا على رفضه للخروج عن القانون، وأعمال العنف من "الإخوان المسلمين" وغيرهم.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تكتل القوى الثورية يرفض قانون التظاهر ويعتبره مقايضة بين الحرية والأمن   مصر اليوم - تكتل القوى الثورية يرفض قانون التظاهر ويعتبره مقايضة بين الحرية والأمن



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تبرز في تنّورة قصيرة كشفت عن مؤخرتها

لندن _ كارين إليان
رفضت المغنية البريطانية، ريتا أورا الخوف من الكشف عن جسدها الرشيق، ووصلت الخميس في تنورة قصيرة جدًا لحفلة إطلاق "كايل ديفول x جف لندن في لندن"، فهي معروفة بخياراتها الجريئة عندما يتعلق الأمر بالأزياء، وقد أعطت أورا بهدوء إلى المتفرجين لمحة عن خلفيتها في ثوب معدني، إذ كشفت التنورة القصيرة بشكل كبير عن مؤخرتها. وعادت ريتا إلى بريطانيا، بعد تصوير السلسلة الـ23 لبرنامج اختيار أفضل عارضة أزياء في الولايات المتحدة، وانضمت إلى لجنة التحكيم السلسلة حيث رأى المشاهدون العارضة إنديا غانت تفوز أخيرا بتاج التصفيات النهائية، وأثبتت أورا أن لديها أوراق اعتماد الأسلوب الراقي في أن تقدم خبرتها لنجوم عروض الأزياء المقبلين، حيث أقرنت التنورة الرقيقة بتيشرت واسع باللون الفضي. مع ظلال من برونزي وبريق يكمن في التفاصيل فوق الثوب الملفت، وصففت شعرها في شكل انسيابي أنيق ينسدل على كتفيها، فيما وضعت مجموعة من الخواتم الفضية في أصابع…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon