مصر اليوم - بدء التحقيقات في عملية تفجير المخابرات الحربية في الإسماعيلية

المنظمة المصرية وحركة "الصحافيين الأحرار" تُدين الحادث

بدء التحقيقات في عملية تفجير المخابرات الحربية في الإسماعيلية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - بدء التحقيقات في عملية تفجير المخابرات الحربية في الإسماعيلية

تفجير المخابرات الحربية في الإسماعيلية
القاهرة ـ أكرم علي

أكدت مصادر أمنية، بدء التحقيقات المكثفة في حادث تفجير مبنى المخابرات الحربية في الإسماعيلية، وأنه يتم التنسيق حاليًا بين الجيش والشرطة للوقوف على حقيقة الحادث. وأوضحت المصادر، لـ"مصر اليوم"، أن قوات الشرطة ستُنسق مع الشرطة العسكرية لجمع التحريات اللازمة عن الحادث، قبل تدخّل النيابة العامة في الحادث، وبدء استجواب المشتبه فيهم، فيما رجحت أن "تكون أحد الحركات التكفيرية هي المسؤولة عن الحادث، كما حدث في محاولة اغتيال وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم أخيرًا".
وأشارت المصادر، إلى أن "قوات الأمن بدأت في تفريغ كاميرا المراقبة المتواجدة أعلى مبنى المخابرات الحربية لرصد تفاصيل الواقعة".
ودانت "المنظمة المصرية لإدارة الأزمات وحقوق الإنسان" في شمال سيناء، ما وصفته بـ "مسلسل تفجيرات المقرات الأمنية في مصر"، وأعلنت في بيان صحافي، "أسفها المتكرر لمثل هذه الحوادث والسيناريوهات المخططة تخطيطًا جيدًا ومُحكمًا، مما يدل على أن هذه الجماعات وراءها تنظيم دولي، يقوم بتمويلها لتنفيذ مخططات إرهابية إجرامية، تهدف إلى خفض الروح المعنوية للشعب والجيش أيضًا، حتى يتوقف عن محاربة الإرهاب".
وأوضحت المنظمة، أن "الأسلوب الجديد باستخدام فكرة السيارات المفخخة في مواجهة القوات المسلحة والشرطة لن يُثني القوات المسلحة عن مهامها الإنسانية والوطنية في محاربة الإرهاب أينما وجد، وردع ما أسمتهم بالمجرمين والمخربين الخارجين عن كل الأعراف الدينية والإنسانية والقانونية"، فيما حذرت من أن "الحل بالقبضة الأمنية وحده لن يحلّ القضية، وقد ثبت بالدليل القاطع أن التظاهرات لم تتوقف منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي حتى الآن، رغم الاعتقالات والتوقيف لأعضاء جماعات (الإخوان المسلمين)، وأن الحل في تعزيز ثقافة التسامح والسلام المبنية على احترام حقوق الإنسان، وعلى أهمية الحوار والسلم الاجتماعي بين الأطراف المتصارعة كافة حاليًا على السلطة".
وأكدت المنظمة، على احترام حقوق الإنسان وبسط سيادة القانون، مطالبة بالإفراج عن كل المعتقلين السياسيين والإعلاميين والقضاة المحتجزين، في إطار مبادرة حسن النوايا لجمع شمل المصرين جميعهم، ومنع سفك المزيد من الدماء، واحترام الحريات كافة، والمحافظة على حقوق الإنسان وكرامته واحترام حرياته الأساسية في ظل دولة القانون، التي تُنادي بها المنظمات المحلية والإقليمية والعالمية كافة".
ودانت حركة "الصحافيين الأحرار" في الإسماعيلية، واقعة انفجار السيارة المفخخة في محيط مبنى المخابرات الحربية، ظهر السبت، والذي أدى إلى خسائر في الأبنية المجاورة، وإصابة ستة مواطنين.
وطالبت الحركة، في بيان صحافي لها، الأجهزة الأمنية، بسرعة الكشف عن ملابسات الحادث، وضبط الجناة وتقديمهم إلى المحاكمة، مع تشديد إجراءات التأمين في مداخل ومخارج المحافظة، والتصدي بكل قوة للعمليات الإرهابية التي تُثير الرعب بين المواطنين، فيما ناشدت المواطنين بمعاونة الأجهزة الأمنية، والإبلاغ الفوري عن أي مشتبه بهم، أو أي تحركات تُثير الريبة والشك، حفاظًا على استقرار البلاد وأمنها.
وقد شهد محيط مبنى المخابرات الحربية في محافظة الإسماعيلية، تفجيرًا، السبت، من قِبل سيارة مفخخة، أدت إلى إصابة العشرات وحدوث تلفيات في مبنى المخابرات.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - بدء التحقيقات في عملية تفجير المخابرات الحربية في الإسماعيلية   مصر اليوم - بدء التحقيقات في عملية تفجير المخابرات الحربية في الإسماعيلية



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon