مصر اليوم - عبد الرحيم علي أقاموا دعوى ضد السيسي في لندن وتأمروا على طنطاوي وعنان

خبيرٌ في شؤون الحركات الإسلاميَّة يفجِّر أسرارًا جديدة عن "الإخوان"

عبد الرحيم علي: أقاموا دعوى ضد السيسي في لندن وتأمروا على طنطاوي وعنان

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عبد الرحيم علي: أقاموا دعوى ضد السيسي في لندن وتأمروا على طنطاوي وعنان

جانب من تظاهرة سابقة لمؤيدي الرئيس "المعزول" محمد مرسي
القاهرة ـ محمد الدوي

أكد عبدالرحيم علي الخبير في شؤون الحركات الإسلامية، أن عضو التنظيم الدولي لجماعة الإخوان إبراهيم منير، أقام دعوي ضد الفريق عبد الفتاح السيسي في لندن، وأن الإخوان يخططون للتظاهر فى 4 نوفمبر/تشرين الثاني يوم محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي في جميع دول العالم، وأن هناك معلومات بأن مجموعة أحمد ماهر وحركة 6 أبريل سيشاركون "الإخوان" في تظاهرتهم تللك.وأوضج علي في تصريحات صحفية، أن "ما يقلقني هي الأيادي المرتعشة في مصر، وأن البعض ما زال يبحث عن مصالحه الشخصية والإخوان يستغلون هؤلاء، وأن قانون التظاهر لم يكن ليظهر ولدينا القانون الجنائي وقانون محاربة الإرهاب". وأشار إلى أن الإخوان تأمروا على المشير طنطاوي وسامي عنان وأنهم سيصدرون نشرة اقتصادية ضد مصر تدعي أن هناك مجاعة مقبلة على البلاد، وهم يخططون أيضاً لعمليات إرهابية في شمال سيناء قبل المحاكمة، ولديهم مخطط لتهريب الأسلحة عبر قناة السويس.وأوضح أنه لأول مرة في تاريخ مصر يحاكم رئيس بتهمة الجاسوسية، فمرسي متهم بالتخابر مع أمريكا وتركيا وحماس، وهروبه من سجن وادي النطرون كانت حماس لها يد كبيرة في هذا الامر، مشيراً الى أن عضو جماعة الإخوان أحمد عبدالعاطي كان آداة التجسس والتخابر للرئاسة.
وفجر عبد الرحيم مفاجأة اضفية بالقول بأن "خيرت الشاطر اتخذ قرارا بتحريك مجموعات لقتل المتظاهرين الشباب في واقعة الاتحادية، وأن النيابة كشفت عن وجود شباب مقيدين داخل الاتحادية للقبض عليهم، وأن المستشارين خاطر وصالح، قالا كلمة حق فى وجه سلطان جائر ورفضا تنفيذ تعليمات النائب العام بتلفيق القضية للشباب. وقال الخبير علي  أن "مرسى هو المتهم الأول في واقعة الاتحادية والإخوان بلا ضمير، وأن "أمريكا وقطر وتركيا وإيران تعمل ضد مصر، وتركيا تحتفل يوم 29 أكتوبر بعيدها في نفس يوم دعوة تظاهر الإخوان، وأن الدكتور محمد البرادعي نائب رئيس الجمهورية السابق سيعود يوم الثلاثاء إلى القاهرة للمشاركة في احتفالات السفارة التركية، مشيراً الى انه تمت دعوة ألف شخصية مصرية لحضور هذا الاحتفال.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عبد الرحيم علي أقاموا دعوى ضد السيسي في لندن وتأمروا على طنطاوي وعنان   مصر اليوم - عبد الرحيم علي أقاموا دعوى ضد السيسي في لندن وتأمروا على طنطاوي وعنان



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon