مصر اليوم - قصفُ أحياء دمشق و ريفها والأرض الزراعيّة المحيطة باللطامنة في حماه

اشتباكاتٌ عنيفة في الحسّكةِ و استهدافُ الأشرفيّة في حلب بالطائراتِ

قصفُ أحياء دمشق و ريفها والأرض الزراعيّة المحيطة باللطامنة في حماه

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - قصفُ أحياء دمشق و ريفها والأرض الزراعيّة المحيطة باللطامنة في حماه

قصفُ أحياء دمشق و ريفها
دمشق ـ جورج الشامي

أكَّدَ "المرصد السوريُّ لحقوق الإنسان" أن منطقتي بورسعيد والمادنية في حي القدم في دمشق، تتعرضا لقصف من القوات الحكومية، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، كما  تشهد  أطراف بلدة المليحة من جهة معمل تاميكو في ريف دمشق، ومناطق في بلدة دير العصافير قصفًا من القوات النظامية، ولا معلومات عن سقوط ضحايا،  وسط اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية ومقاتلي الكتائب المقاتلة على أطراف مدينة معضمية الشام، فيما قصفت القوات الحكومية حي مخيم اليرموك الدمشقي بقذائف الهاون ومختلف الأسلحة الثقيلة ما أدى لسقوط عدد من الجرحى ودمار عدد من المنازل، هذا وتتعرض الأراضي الزراعية المحيطة ببلدة اللطامنة في حماه لقصف من القوات الحكومية، ما أدى إلى مقتل سيدة نازحة من منطقة القصير في حمص، فيما قام مقاتلو كتيبة مقاتلة بمحاصرة الهيئة الشرعية في حي هنانو في حلب، على خلفية إقدام عناصر "الهيئة الشرعية" على اعتقال أحد مقاتلي الكتيبة المقاتلة، كما قامت الهيئة الشرعية بنشر قناصين على المباني الكسنية في الحي ، وفي الريف قُتل مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة في اشتباكات عنيفة تدور مع القوات الحكومية في الجهة الجنوبية من مدينة السفيرة.
وتعرَّضَت مناطق في بلدة بيانون في حلب لقصف من القوات الحكومية عند ظهر الثلاثاء، ما ادَّى لمقتل رجلين وطفلة، أيضًا اغتال مسلحون مجهولون الناشط الإعلامي محمد سعيد بإطلاق النار عليه من قناصة أثناء تواجده في أحد المحال، ما أدى لمقتله، كما فتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على منطقة السكن الشبابي في حي الأشرفية وأنباء عن اصابات في صفوف المواطنين.
و تتعرض في دمشق منطقتي بورسعيد والمادنية في حي القدم، لقصف من القوات الحكومية، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.
أما في ريف دمشق تشهد  أطراف بلدة المليحة من جهة معمل تاميكو، ومناطق في بلدة دير العصافير  قصفًا من القوات النظامية، ولا معلومات عن خسائر بشرية. وسط اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية ومقاتلي الكتائب المقاتلة على اطراف مدينة معضمية الشام.
كما نفذ الطيران الحربي في إدلب غارة على الطريق الواصل بين قرية بليون وبلدة كنصفرة، وأنباء عن إصابة مواطنين اثنين بجراح، و استشهد رجل من بلدة البارة تحت التعذيب في سجون القوات النظامية.
في حين يتم قصف  الأراضي الزراعية المحيطة في بلدة اللطامنة في حماه من القوات الحكومية، ما أدَّى لمقتل سيدة نازحة من منطقة القصير في حمص.
و تشهد القنيطرة تعرض مناطق في بلدتي عين فريخة وأبو غارة لقصف من القوات النظامية، ولا معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، كما سقطت قذيفتا هاون على مناطق في قرية الرفيد، ما أدى لأضرار مادية، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.
و عرفت درعا تعرض مناطق في بلدة المليحة الشرقية لقصف من القوات النظامية، ولا إصابات حتى الآن. كما استهدفت الكتائب المقاتلة بقذائف الهاون حاجز الكازية قرب بلدى عتمان وانباء عن قتلى وجرحى في صفوف القوات النظامية  في حين استشهد طفلان اثنان من بلدة جاسم نتيجة قصف القوات النظامية على البلدة.
أما في  دير الزور قُتل طفل من بلدة الشميطية جراء غارة للطيران الحربي على مناطق في البلدة، فيما تدور اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية ومقاتلي الكتائب المقاتلة في حي الرشدية وانباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.
و تدور في الحسكة اشتباكات بين مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي من طرف ومقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام والكتائب المقاتلة وجبهة النصرة، بالقرب من قرية كشتو، على طريق راس العين - تل حلف، بالتزامن مع قصف من الدولة والنصرة والكتائب المقاتلة على مناطق في مدينة راس العين، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية بحسب نشطاء من المنطقة، كما أبلغ نشطاء المرصد السوري لحقوق الانسان عن استشهاد فتاة وجرح أختها من مدينة الدرباسية جراء إصابتهن بطلق ناري طائش خلال اشتباكات بين مسلحين مجهولين من طرف، وقوات الدفاع الوطني والقوات النظامية من طرف آخر، في مدينة الحسكة، ومعلومات عن خسائر بشرية أخرى.
و في السياق ذاته قصفت قوات الحكومة السورية، الثلاثاء، حي مخيم اليرموك الدمشقي بقذائف الهاون ومختلف الأسلحة الثقيلة ما أدى لسقوط عدد من الجرحى ودمار عدد من المنازل، كما قتلت طفلة بعمر يومين في مخيم اليرموك أمس نتيجة الحصار  الخانق الذي تشهده المدينة.
ويضم الحي عشرات الآلاف من المحاصرين داخله للشهر العاشر على التوالي والذين يعانون من نقص الغذاء والدواء والمستلزمات الطبية وصولا إلى الوقود والكهرباء.
في حين قامت عدة منظمات أهلية ودولية اليوم بإجلاء ما يقرب من  500 مدني من مدينة المعضمية المحاصرة إلى الريف الدمشقي.
هذا وقد استهدفت قوات الحكومة مدن وبلدات الغوطة الشرقية براجمات الصواريخ وقذائف الهاون ما أسفر عن سقوط عدد من الجرحى المدنيين ودمار عدد من المنازل.  وفي غضون ذلك دارت اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري الحر وقوات النظام على محور طريق مطار دمشق الدولي.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - قصفُ أحياء دمشق و ريفها والأرض الزراعيّة المحيطة باللطامنة في حماه   مصر اليوم - قصفُ أحياء دمشق و ريفها والأرض الزراعيّة المحيطة باللطامنة في حماه



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon