مصر اليوم - الجيشُ الجزائريّ يُحبِط هجومًا جديدًا على قاعدة تڤنتورين النفطيّة

بعد أقل من 10 أشهر على الهجوم الاول الذي خلّف 23 قتيلاً

الجيشُ الجزائريّ يُحبِط هجومًا جديدًا على قاعدة تڤنتورين النفطيّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الجيشُ الجزائريّ يُحبِط هجومًا جديدًا على قاعدة تڤنتورين النفطيّة

الجيشُ الجزائريّ يُحبِط هجومًا جديدًا على قاعدة تڤنتورين النفطيّة
الجزائر – نورالدين رحماني

الجزائر – نورالدين رحماني أحبطت القوات الخاصة للجيش الجزائريّ، هجومًا ثانيًا كان متوقعًا على قاعدة تڤنتورين النفطيّة في عين امناس جنوب البلاد، بعد أقل من 10 أشهر على الهجوم الأول، الذي نفّذته كتيبة "المُوقّعون بالدم" التابعة لجماعة بلمختار المختار المُلقّب بـ" الأعور"، والذي خلّف وقتها مقتل 23 أجنبيًا و 32 مسلحًا من خاطفيهم. وأفادت جريدة "لو نوفيل أوبسيرفاتور" الفرنسيّة، أن وحدات خاصة من الجيش الجزائريّ شنّت هجومًا واسعًا على منطقة تُسيطر عليها جماعات مسلّحة داخل الأراضي الليبيّة، والتي تبعد قرابة 200 كيلومتر عن منشأة تيڤنتورين في عين أميناس في ولاية إليزي.
ونقلت الصحيفة عن مصادر مُطلعة، لم تكشف عن هويتها، أن المئات من القوات الخاصة للجيش الجزائري، مدعومة بمقاتلات جوية متطورة، وطائرات عمودية "هليكوبتر"، بالإضافة إلى عددٍ من الدبابات، شنّت في 24 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عملية عسكرية كبيرة استهدفت منطقة تُسيطر عليها جماعات مسلحة داخل الأراضي الليبيّة، وأوضحت أن هذه العملية جاءت بعد شهرين من جمع المخابرات الجزائرية لمجموعة من المعلومات السريّة، تؤكد عزم الجماعة المُتطرّفة تنفيذ هجوم مُسلّح جديد على منشأة الغاز في عين أميناس، مُشابه لذلك الهجوم الذي نفّذته كتيبة "الموقعون بالدم"، وتمكّنت وحدات الجيش الجزائريّ الخاصة بمكافحة الإرهاب، من الحصول على معدات عسكرية كبيرة بعد العملية العسكرية الناجحة التي قامت بها، والتي انتهت بهزيمة الجماعات المسلحة، حيث تتمثل في مئات من الصواريخ من الفئات كافة، وعشرات الرشاشات من فئة 12.7 مم، إضافة إلى عددٍ من الأحزمة الانتحاريّة والعديد من الكيلوغرامات من المواد المُتفجّرة وقذائف الهاون، وكذلك 500 بندقية من نوع "الكلاشينكوف"، و150 قاذفة صواريخ، والمئات من المسدسات.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الجيشُ الجزائريّ يُحبِط هجومًا جديدًا على قاعدة تڤنتورين النفطيّة   مصر اليوم - الجيشُ الجزائريّ يُحبِط هجومًا جديدًا على قاعدة تڤنتورين النفطيّة



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon