مصر اليوم - أكثر من عشرين ألف سوري لجأوا الى لبنان في اليومين الماضيين مع بدء معركة القلمون

أزمة النازحين السوريِّين تضغط على لبنان وسليمان سيطرحها على قمَّة الكويت

أكثر من عشرين ألف سوري لجأوا الى لبنان في اليومين الماضيين مع بدء معركة القلمون

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أكثر من عشرين ألف سوري لجأوا الى لبنان في اليومين الماضيين مع بدء معركة القلمون

اليات تابعة للجيش الحكومي السوري
بيروت - رياض شومان

لاتزال أزمة النازحين السوريين الى لبنان تتفاقم في ظل حدة الاشتباكات الجارية في سوريا ، وعجز الدولة اللبنانية المالي عن القيام بواجباتها تجاه هؤلاء النازحين، وهو أمر سيحمله معه رئيس الجمهورية ميشال سليمان الى الكويت لطرحه على القمة العربية الافريقية، لعلَّ الزعماء المجتمعين يتحركون باتجاه دعم الحكومة اللبنانية في هذه القضية، علماً بأن أكثرية الدول المشاركة في القمة  تأخذ على حكومة لبنان موقفها من الازمة السورية لجهة التغاضي عن مشاركة "حزب الله" في القتال الى جانب النظام السوري الذي يتحمل أكثر من غيرة مسؤولية  تفجُّر قضية النازحين. وفي هذا الاطار، سجل اليومان الاخيران وفق مصادر غير رسمية وصول 14 الف لاجئ سوري الى لبنان من المعابر الشرعية ونحو 20 الفاً بطرق غير شرعية. وسجلت وزارة الشؤون الإجتماعية اللبنانية ، التي زادت وتيرة نشاطها، قدوم أكثر من 500 عائلة سوريّة جديدة الى عرسال، على رغم أنّ بعض العائلات التي قدِمت منذ السبت فضّلت العودة إلى سوريا، وتحديداً إلى منطقة يبرود. وبلغ حتى عصر الأحد عدد العائلات السورية التي بقيت في لبنان قرابة 1700 عائلة، تم تسجيل 600 منها وتسليمها المساعدات الأولية. واشارت الوزارة الى انها أقامت مركزاً لتسجيل اللاجئين وتوزيع المساعدات. كما اشارت الى تأمين إقامة 350 عائلة لاجئة في مراكز إقامة جماعية، و100 عائلة في المخيّمات العشوائية، والباقي في المنازل داخل عرسال.
وفي شبعا، سجّلت فرق الوزارة وصول 924 شخصاً منذ 30 تشرين الأول حتى ظهر الأحد 17 تشرين الثاني، بينهم ثلاثة جرحى أمس نقلوا إلى المستشفيات القريبة.
وكان رئيس الجمهورية ميشال سليمان عكف مساء امس على إعداد الكلمة التي سيلقيها امام القمة العربية - الافريقية الاقتصادية الثالثة في الكويت والتي تبدأ أعمالها اليوم الاثنين، على ان تتضمن في خطوطها العامة الشأن الداخلي العام وملف اللاجئين السوريين الذي ازداد تفاقما في الايام الاخيرة عبر عرسال. وسيحذر سليمان من انعدام قدرة الدولة اللبنانية على احتواء هذا اللجوء المتنامي بسرعة كبيرة. وهو يعمل لتحضير الاجواء للافادة القصوى من مؤتمر للاجئين تحضّر الكويت لعقده في كانون الثاني 2014.
ويُذكر أنه من المرتقب أن تعرض مسرحية "ميعادنا العشا" من جديد في مدينة الدار البيضاء في كانون الثاني/ يناير 2014 .

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أكثر من عشرين ألف سوري لجأوا الى لبنان في اليومين الماضيين مع بدء معركة القلمون   مصر اليوم - أكثر من عشرين ألف سوري لجأوا الى لبنان في اليومين الماضيين مع بدء معركة القلمون



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تبرز في تنّورة قصيرة كشفت عن مؤخرتها

لندن _ كارين إليان
رفضت المغنية البريطانية، ريتا أورا الخوف من الكشف عن جسدها الرشيق، ووصلت الخميس في تنورة قصيرة جدًا لحفلة إطلاق "كايل ديفول x جف لندن في لندن"، فهي معروفة بخياراتها الجريئة عندما يتعلق الأمر بالأزياء، وقد أعطت أورا بهدوء إلى المتفرجين لمحة عن خلفيتها في ثوب معدني، إذ كشفت التنورة القصيرة بشكل كبير عن مؤخرتها. وعادت ريتا إلى بريطانيا، بعد تصوير السلسلة الـ23 لبرنامج اختيار أفضل عارضة أزياء في الولايات المتحدة، وانضمت إلى لجنة التحكيم السلسلة حيث رأى المشاهدون العارضة إنديا غانت تفوز أخيرا بتاج التصفيات النهائية، وأثبتت أورا أن لديها أوراق اعتماد الأسلوب الراقي في أن تقدم خبرتها لنجوم عروض الأزياء المقبلين، حيث أقرنت التنورة الرقيقة بتيشرت واسع باللون الفضي. مع ظلال من برونزي وبريق يكمن في التفاصيل فوق الثوب الملفت، وصففت شعرها في شكل انسيابي أنيق ينسدل على كتفيها، فيما وضعت مجموعة من الخواتم الفضية في أصابع…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon