مصر اليوم - المتظاهرون يحتشدون في محمد محمود مُبكرًا استعدادًا للاحتفال بالذِّكرى الثَّالثة

رفعوا لافتة مكتوبًا عليها "ممنوع دُخول الإخوان والعسكر والفُلول"

المتظاهرون يحتشدون في محمد محمود مُبكرًا استعدادًا للاحتفال بالذِّكرى الثَّالثة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المتظاهرون يحتشدون في محمد محمود مُبكرًا استعدادًا للاحتفال بالذِّكرى الثَّالثة

احتشاد المتظاهرين فى شارع محمد محمود
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي احتشد أكثر من 500 متظاهر في ميدان التحرير، مساء الإثنين، لإحياء الذكرى الثالثة لأحداث محمد محمود، وذلك في الوقت الذي أعلن فيه رئيس الوزراء، حازم الببلاوي، عودة حالة الطوارئ في حالة الضرورة. ورصد "مصر اليوم" تظاهر المئات من المنتمين إلى القوى السياسية المختلفة، وأبرزها "ألتراس" أهلاوي، واتحاد "شباب ماسبيرو"، وتكتل "القوى الثورية"، في ميدان التحرير، حيث اعتلوا النصب التذكاري، الذي افتتحه رئيس الوزراء، صباح الإثنين، ووضعوا عليه صورًا للشهيد جابر صلاح، الشهير بـ"جيكا". وردَّد المتظاهرون هتافات تُطالب بالقصاص من المسؤولين عن ضحايا أحداث محمد محمود، وهتافات مناهضة لوزارة الداخلية، ولم تقع أية احتكاكات أو اشتباكات مع قوات الأمن. وأكد شهود عيان، في شارع محمد محمود، أن "المتظاهرين قطعوا الشارع بالحواجز الحديدية؛ لبدء الاستعداد للاحتفال بالذكرى الثالثة، الثلاثاء، ووضعوا لافتة كُتب عليها "ممنوع دخول الإخوان والعسكر والفلول".
وأكد رئيس الوزراء المصري، حازم الببلاوي، أن "حالة الطوارئ ستعود في حالة الضرورة، وأن يد الدولة قوية بالقانون"، مشيرًا إلى أن "تحقيق الأمن لا يعني إلغاء الحريات، والالتزام بتعهدات الحكومة أمام الوطن بتوفير مناخ للحرية والديمقراطية".
وأوضح الببلاوي، في تصريحات تلفزيونية، مساء الإثنين، أن "الإصلاح التشريعي من أهم أولويات الحكومة، ولا نصمت على جرائم الإرهاب، وسنفرض الأمن الذي يحترم الحقوق والحريات وحق المواطنين في التظاهر".
وأكدت وزارة الداخلية، على "تأمينها للاحتفالية، وفض أية اشتباكات من الممكن أن تقع بين الأطراف المختلفة أثناء الاحتفال".
وشدَّد مصدر أمني لـ"مصر اليوم"، على أن "قوات الأمن وضعت خطة مُحكمة للتعامل مع أي نوع من الفوضى، وفرضت المدرعات والأسلاك الشائكة أمام وزارة الداخلية القريبة من شارع محمد محمود".
وأوضح المصدر، أن "قوات الداخلية ستُشارك المتظاهرين، غدًا الاحتفال بالذكرى، لتأمينها ضد أي أعمال شغب وعنف".
تجدر الإشارة إلى أن القوى السياسية المدنية تحتفل، الثلاثاء، في شارع محمد محمود بالذكرى الثالثة لأحداث محمد محمود، والتي راح ضحيتها عشرات القتلى بعد أشهر من ثورة 25 كانون الثاني/يناير.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المتظاهرون يحتشدون في محمد محمود مُبكرًا استعدادًا للاحتفال بالذِّكرى الثَّالثة   مصر اليوم - المتظاهرون يحتشدون في محمد محمود مُبكرًا استعدادًا للاحتفال بالذِّكرى الثَّالثة



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon