مصر اليوم - عمرو موسى يطالب المصريين بالتصويت بـنعم على الدستور وإنهاء الفتنة

أكّد أن اللجنة لم تتلق مطالب من رئاسة الجمهوريّة أو وزارة الدفاع

عمرو موسى يطالب المصريين بالتصويت بـ"نعم" على الدستور وإنهاء الفتنة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عمرو موسى يطالب المصريين بالتصويت بـنعم على الدستور وإنهاء الفتنة

رئيس لجنة "الخمسين" عمرو موسى يطالب المصريين بالتصويت بـ"نعم"
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي طالب رئيس لجنة "الخمسين" عمرو موسى المصريين التصويت بـ"نعم" على مسودة الدستور، معتبرًا أن مصر تعيش عصر فتنة، وعلى الشعب ان يخرج البلاد من هذا الوضع عبر الدستور، مؤكدًا أنه كان يتمنى أن توافق اللجنة على وجود مجلس للنواب ومجلس للشيوخ.وشدّد موسى ، في مؤتمر صحافي، الثلاثاء، في قصر "الاتحادية"، عقب تسلميه مسودة الدستور لرئيس الجمهورية، على أن "أية تعديلات ستقع على مسودة الدستور بشكلها القائم ستكون في الصياغة"، مؤكدًا أن "هناك توافق كبير بين أعضاء اللجنة علي مواد الدستور"، وموضحًا أن "لجنة الخمسين انتهت من صياغة تعديلات الدستور، قبل الموعد المحدد بثلاثة أيام".وكشف عمرو موسى عن أن "اللجنة كانت تواجه لوبي من أصحاب المصالح، بغية تحقيق أهدافهم، وكانت هناك اتصالات من كل فئة، للحصول على ما يخدم مصالحها، فيما عدا رئاسة الجمهورية والقوات المسلحة".وأشار رئيس لجنة "الخمسين" إلى أنه "بعد ثورة 25 يناير، وإسقاط رئيسين، لم يكن من الصالح أن تأخذ مصر بدستور سابق، وإنما لابد أن يعكس الدستور الروح الجديدة، التي تمر بها مصر بما يحافظ على مطالب ومصالح الشعب، ويحمل أفكار الدول العصرية".وبشأن النص الخاص بتعيين وزير الدفاع لمدتين متتاليتين، بيّن أن هذا النص انتقالي، وتمت الموافقة عليه من طرف غالبية اللجنة، وهو مناسب للأوضاع الأمنية، التي تمر بها مصر".ولفت موسى إلى أن الرئيس الموقت عدلي منصور سيطلع على الدستور، ويصدر الإجراءات المناسبة، بغية عمل الاستفتاء، وفي حال أن خرجت النتيجة بـ"لا" على الدستور، فسيتم العمل بالإعلان الدستوري، و تعيين لجنة أخرى تعمل على الدستور.وأكّد موسى أن "ظروف البلد الراهنة لا تتحمل أن تمر مصر بهذه المرحلة"، مطالبًا الجميع بأن يراعوا ظروف البلد، للخروج من هذا الوضع.وشدّد موسى على أن "الانتخابات الرئاسية المقبلة ستتم في ضوء وجود الرئيس الموقت"، مشيرًا إلى أن "المواد الخاصة بالديانات السماوية تحتكم لشرائعهم، أما الشيعة فهم جزء من الإسلام".وعن مستقبل عمرو موسى السياسي في الفترة المقبلة، وإذا كان سيخوض أيًا من الانتخابات المقبلة، رفض الموسى الإجابة.
وبيّن موسى أن "الدولة ملتزمة بتنفيذ مواد الدستور"، لافتًا إلى أن "مجلس النواب المقبل مطالب بمتابعة الحكومة في تنفيذ المواد المتعلقة بالصحة والتعليم".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عمرو موسى يطالب المصريين بالتصويت بـنعم على الدستور وإنهاء الفتنة   مصر اليوم - عمرو موسى يطالب المصريين بالتصويت بـنعم على الدستور وإنهاء الفتنة



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon