مصر اليوم - القمة الخليجية تدين مجازر النظام السوري وترفض ان يكون له دور في المستقبل السياسي

رحَّب بتعاون العراق لتنفيذ القرارت الدولية بشأن العلاقة مع دولة الكويت

القمة الخليجية تدين مجازر النظام السوري وترفض ان يكون له دور في المستقبل السياسي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - القمة الخليجية تدين مجازر النظام السوري وترفض ان يكون له دور في المستقبل السياسي

مجلس التعاون الخليجي
الكويت - رياض أحمد

 دعا قادة دول مجلس التعاون الخليجي ٬ إثر انتهاء قمتهم في الكويت ٬ إلى انسحاب "كافة القوات الأجنبية" من سورية ٬مشددين على ضرورة أن لا يحظى أركان النظام السوري بأي دور في مستقبل سورية.وجاء في البيان الختامي للقمة ٬ أن "المجلس الأعلى لدول مجلس التعاون الخليجي دان بشدة استمرار نظام الأسد في شن عملية إبادة جماعية ضد الشعب السوري ٬ مستخدماً فيها كافة أنواع الأسلحة الثقيلة والأسلحة الكيماوية المحرمة دولياً ٬ وتأثير ذلك وتداعياته على أمن المنطقة واستقرارها". ودعا إلى "انسحاب كافة القوات الأجنبية من سورية". وقال إن "أركان النظام السوري الذين تلطخت أيديهم بدماء الشعب السوري ٬ يجب أن لا يكون لهم أي دور في مستقبل سورية السياسي".
ورحب قادة مجلس التعاون الخليجي اليوم الاربعاء، بتعاون العراق في تنفيذ قرارات مجلس الامن الدولي ذات الصلة وخاصة الانتهاء من صيانة العلامات الحدودية والتوقيع على مذكرة التفاهم بشأن ترتيبات عملية صيانة التعيين المادي للحدود مع دولة الكويت.
واشاد القادة في البيان الختامي لاعمال مؤتمر قمة الكويت ال 34 بتوقيع العراق مع الامم المتحدة الاتفاق الخاص باستلام مبالغ التعويضات المستحقة للمزارعين العراقيين تنفيذا لقرار مجلس الامن رقم 899/1994.
كما رحب المجلس الاعلى بقرار مجلس الامن احالة ملف الاسرى والمفقودين واعادة الممتلكات الكويتية الى بعثة الامم المتحدة (يونامي) لمتابعة هذا الملف مشيرا الى ان ذلك جاء ثمرة للتطور الايجابي للعلاقات بين الكويت والعراق.
واكد المجلس دعمه لهذا القرار واعتبار مسألة الاسرى والمفقودين واعادة الممتلكات الكويتية ذات طبيعة انسانية بحتة معربا عن الامل بمواصلة الحكومة العراقية جهودها وتعاونها مع الكويت والمجتمع الدولي في هذا الشأن
وعبر المجلس الأعلى عن "القلق مما يتردد في شأن الإعلان عن خطط لبناء المزيد من المفاعلات النووية على ضفاف
الخليج ٬ وما يمكن أن يمثله من تهديد للنظام البيئي الهش ٬ والأمن المائي في منطقة الخليج".
ووافق المجلس على القانون (النظام) الموحد للسلطة القضائية لدول مجلس التعاون ٬ وتسميته "وثيقة المنامة للقانون
(النظام) الموحد للسلطة القضائية لدول مجلس التعاون". وشدد المجلس على "مواقفه الثابتة الرافضة لاستمرار احتلال إيران للجزر الثلاث ٬ طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى
التابعة للإمارات العربية المتحدة ٬ والتي شددت عليها كافة البيانات السابقة". وأكد على "دعم حق السيادة للإمارات
العربية على جزرها الثلاث ٬ وعلى المياه الإقليمية والإقليم الجوي ٬ والجرف القاري والمنطقة الاقتصادية الخالصة للجزر
الثلاث".واعتبر البيان الختامي أن "أي قرارات أو ممارسات أو أعمال تقوم بها إيران على الجزر الثلاث باطلة ٬ ولاغية ولا تغير شيئاً من الحقائق التاريخية والقانونية". ودعا إيران إلى "الاستجابة لمساعي الإمارات العربية لحل القضية ٬ عن طريق المفاوضاتالمباشرة ٬ أو اللجوء إلى محكمة العدل الدولية".
وفي شأن العلاقات مع إيران ٬ شدد المجلس على "أهمية توثيق علاقات التعاون بين دول المجلس وإيران ٬ على أسس ومبادئ حسن الجوار ٬ وعدم التدخل في الشؤون الداخلية ٬ واحترام سيادة دول المنطقة ٬ والامتناع عن استخدام القوة ٬ أوالتهديد بها".
1" مع إيران ٬ باعتباره خطوة أولية نحو اتفاق شامل ودائم في + كما رحب ب"الاتفاق التمهيدي الذي وقعته "مجموعة 5 شأن البرنامج النووي الإيراني ٬ يُنهي القلق الدولي والإقليمي حول هذا البرنامج ٬ ويعزز أمن المنطقة واستقرارها ٬ ويسهم
في إخلائها من كافة أسلحة الدمار الشامل ٬ بما فيها الأسلحة النووية". وشدد المجلس على "ضرورة التنفيذ الدقيق ٬ والكامل لهذا الاتفاق بإشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية". كما اكد (اعلان الكويت) ضرورة مواصلة العمل لتحقيق التكامل الاقتصادي بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
وشدد اعلان الكويت الذي تلاه الامين العام لمجلس التعاون الخليجي الدكتور عبداللطيف الزياني خلال الجلسة الختامية لاعمال الدورة ال34 للمجلس الاعلى لمؤتمر القمة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية التي استضافتها الكويت خلال الفترة من 10 الى 11 ديسمبر الجاري على اهمية تفعيل كافة القرارات الصادرة عن مجلس التعاون وخاصة ما يتصل منها بالجانب الاقتصادي لاهميتها البالغة في تحقيق تعزيز الراوبط بين دول المجلس.
واكد اهمية تذليل العقبات في طريق السوق الخليجية المشتركة واستكمال متطلبات الاتحاد الجمركي سعيا لزيادة التبادل التجاري واستكمال خطوات الاتحاد النقدي وصولا الى العملة الخليجية مشيرا الى النجاح الذي تم انجازه في مجال الربط الكهربائي.
واشار اعلان الكويت الى النجاح الذي تم في انجاز الربط الكهربائي الذي شهد انطلاقته في قمة الكويت عام 2009 كما اكد ضرورة التسريع في برامج تكامل مشاريع البنية التحتية في دول المجلس بما في ذلك شبكة سكك الحديد بالاضافة الى استكمال دراسات الربط المائي وتعميق الجهود في الحفاظ على البيئة.
وبارك قادة دول مجلس التعاون في (اعلان الكويت) الجهود الرامية الى استثمار طاقات الشباب في دعم جهود مجلس التعاون لتحقيق المزيد من الانجازات على كافة الاصعدة.
كما كلف القادة الامانة العامة بالتواصل مع الرأي العام الخليجي ومواطني دول المجلس والكتاب والمفكرين للتعرف على ارائهم ومقترحاتهم بشأن سبل تعزيز مسيرة مجلس التعاون بما يحقق المصالح المشتركة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - القمة الخليجية تدين مجازر النظام السوري وترفض ان يكون له دور في المستقبل السياسي   مصر اليوم - القمة الخليجية تدين مجازر النظام السوري وترفض ان يكون له دور في المستقبل السياسي



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم - الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو
  مصر اليوم - تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:47 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة
  مصر اليوم - فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة

GMT 08:17 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم - مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام

GMT 11:41 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مدير "كارنيغي" يرى صعوبة تطور العلاقات بين واشنطن وتايبي

GMT 11:25 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الكونغرس يحذِّر من تزايد الإرهاب بعد حادثة "جامعة أوهايو"

GMT 10:10 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

قطار انتصارات "الأهلي" يسعى إلى تخطي محطة "سموحة" الصعبة

GMT 06:58 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مقتل 10 عناصر من "أنصار بيت المقدس" خلال ملاحقات عسكرية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:20 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الاستعانة ببرنامج "سكايب" لتدريب المعلمين في ليبيا
  مصر اليوم - الاستعانة ببرنامج سكايب لتدريب المعلمين في ليبيا

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"
  مصر اليوم - إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح يوم للستات

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 13:35 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

حل سحري لفقدان الوزن عن طريق تناول البطاطا

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon