مصر اليوم - وزير الدَّاخلية يُؤكِّد على التَّصدي لأية مخططات إرهابية لإجهاض الاستفتاء على الدُّستور

أعلن القبض على العناصر الإرهابية المسؤولة عن تفجير الإسماعيلية

وزير الدَّاخلية يُؤكِّد على التَّصدي لأية مخططات إرهابية لإجهاض الاستفتاء على الدُّستور

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير الدَّاخلية يُؤكِّد على التَّصدي لأية مخططات إرهابية لإجهاض الاستفتاء على الدُّستور

وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم
القاهرة – محمد الدوي

القاهرة – محمد الدوي أكَّد وزير الداخلية، اللواء محمد إبراهيم، أن "الأمن يسيطر على الشارع المصري"، مشيرًا إلى أنه "تم رصد جميع العناصر الإرهابية، وتتبعها، والقبض عليها".وأضاف إبراهيم، خلال المؤتمر الصحافي، الذي عقد الأربعاء، في مجلس الوزراء، أن "كل المحاولات التي تتم أو تحاك من أجل إجهاض عملية الاستفتاء على الدستور معروفة جيدًا، وسنتصدى لها بكل حزم وقوة".وعن سبب استهداف "الإخوان" لمعسكرات الأمن المركزي، أوضح وزير الداخلية، "معسكرات الأمن المركزي بُنيت على الطرق الرئيسة والعمومية، ولم يكن في مخيلتنا أن نعيش تلك الأيام السوداء، مما يسهل على العناصر الإرهابية استهدافها"، مشيرًا إلى أن "الوزارة ضبطت كل مرتكبي الجرائم الإرهابية في الإسماعيلية، وأن هناك جماعتين إرهابيتين، وهما؛ "أنصار المقدس"، و"الفرقان"، ارتكبتا معظم العمليات الأخيرة، وتم القبض على مرتكبي بعض الحوادث التي وقعت أخيرًا، ولكن الوزارة لا تريد الإعلان حاليًا؛ لأن تلك الخلايا عنقودية، ونريد الإعلان عقب القبض على جميع العناصر فيها".
وأشار إلى أن "الضغط على العناصر الإرهابية في سيناء يؤدي إلى هروب بعضها إلى المحافظات المتاخمة، مثل: الشرقية، والإسماعيلية، ما يجعلها تقوم بارتكاب بعض العمليات فيها"، مشيرًا إلى "صعوبة الطبيعة الجغرافية لهذه الأماكن مما يصعب القبض على بعض مرتكبيها".وحذَّر الوزير، المصريين من "بعض نُسخ الدستور الجديد، التي تم تحريفها من أجل الإضرار بشكل الدستور المعدل"، موضحًا أنه "تم ضبط بعض العناصر "الإخوانية"، والقبض عليها، وتحويلها إلى الجهات القضائية".وأضاف، أنه "تم اتخاذ قرار بطبع 2 مليون نسخة للتوزيع على جميع الهيئات ووسائل الإعلام، من خلال وزارة الشباب"، مؤكدًا أن "الحالة الأمنية في الشارع حاليًا تشهد تحسنًا ملحوظًا، ونقلة نوعية مختلفة تمامًا عما كانت عليه قبل فض اعتصامي "رابعة"، و"النهضة"، مؤكدًا أن "قدرة "الإخوان" على الحشد بدأت تتلاشي، حيث يتم مواجهة جميع التظاهرات وضبط أعداد كبيرة من المخالفين".وأوضح إبراهيم، أن "هناك خططًا أمنية بالتعاون مع القوات المسلحة؛ لتأمين عملية الاستفتاء حتى إعلان نتيجته"، لافتًا إلى أنه "لم يتم اتخاذ قرار بشأن تصويت الوافدين من خارج القاهرة في غير لجانهم".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير الدَّاخلية يُؤكِّد على التَّصدي لأية مخططات إرهابية لإجهاض الاستفتاء على الدُّستور   مصر اليوم - وزير الدَّاخلية يُؤكِّد على التَّصدي لأية مخططات إرهابية لإجهاض الاستفتاء على الدُّستور



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon