مصر اليوم - بابل تضع خطّة لمنع الإرهابيّين وصلاح الدّين تنتظر عمليّة واسعة

انطلاق "عمليّات الرّافدين" في صحراء النّاصرية والنّجف والسّماوة

بابل تضع خطّة لمنع "الإرهابيّين" وصلاح الدّين تنتظر عمليّة واسعة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - بابل تضع خطّة لمنع الإرهابيّين وصلاح الدّين تنتظر عمليّة واسعة

انطلاق "عمليّات الرّافدين" في صحراء النّاصرية
بغداد- نجلاء الطائي

كشفت الحكومة المحلّيّة في صلاح الدين، الخميس، انتظارها عمليّة أمنيّة واسعة بعد الانتهاء من تلك التي تنفّذ في الأنبار حالياً، وفي حين بيّنت أن غالبيّة نوّاب المحافظة "لا يمثلونها بصورة صحيحة"، عدّت أنّ التصريحات التي أطلقها أحدهم ضدّ المحافظ تدخّل في باب "التسقيط السّياسي"، ودعت إلى إصدار عفو عام عن الذين "لم تتلطّخ" أيديهم بدماء العراقيّين. وقال رئيس مجلس المحافظة، أحمد عبد الجبار الكريم، في مؤتمر صحافي مشترك مع المحافظ أحمد عبد الله الجبوري، عقد في مبنى المحافظة، إن "الحكومة المحلية أجرت اتصالات مع القائد العام للقوات المسلحة، نوري المالكي، وتلقت منه رسائل إيجابية بشأن تعزيز القوات الأمنية"، مشيراً إلى أن "المالكي تعهد بإرسال وفد لبحث الموضوع بعد الانتهاء من عمليات الأنبار".
وأبدى الكريم، "الأسف لغياب الدور الداعم لمطالب صلاح الدين من قبل ممثليها في مجلس النواب"، مبيناً أن "المحافظة لم تتسلم أي رد على مطالبها المتكررة بشأن توحيد القيادات الأمنية فيها بسبب التضليل والحسابات الخاطئة".
وأضاف رئيس مجلس صلاح الدين، أن "الوضع الأمني في العراق بصفة عامة يشهد تراجعاً يتطلب قراراً سياسياً لمعالجة الارتباك الحالي"، متهماً النائب جمال الكيلاني، بـ"إثارة الفتنة، بدلاً من مساندة المحافظة ودعم استقرارها الأمني، عندما صرح بشأن سحب يد محافظ صلاح الدين لمدة ستين يوماً".
 وقال محافظ صلاح الدين، أحمد الجبوري، خلال المؤتمر، إن "التصريحات التي أدلى بها النائب الكيلاني تهدف إلى التسقيط السياسي والتضليل، وتعبّر عن فشل كتلته في تحقيق ما ينتظره الناخب"، نافيا "قدوم أي لجنة من بغداد للتحقيق في مسائل تخص الفساد لحد الآن".
وأكد الجبوري، أن "قرار سحب اليد أو الإقالة من صلاحيات مجلس المحافظة، كونه هو من انتخب المحافظ"، متهما "النائبين جمال الكيلاني والمارق قتيبة الجبوري، بفبركة الموضوع، بعد علمهما نيتي الترشح بالانتخابات البرلمانية المقبلة، على رأس القائمة العربية في صلاح الدين"، بحسب تعبيره.
وأبدى محافظ صلاح الدين، أسفه لـ"عدم وجود من يمثل المحافظة في مجلس النواب بصورة صحيحة، باستثناء أربعة نواب فقط من مجموع الـ12 يشغلون مقاعدها بالبرلمان"، مستغرباً من "إثارة الكيلاني لمثل تلك الأمور بدلاً من مواساة المحافظة بضحايا الإرهاب والوقوف مع حكومتها المحلية للبحث عن حلول لمشاكلها الأمنية والسياسية".
وأوضح الجبوري، أن "الكتاب الذي أشار إليه الكيلاني لم يصل المحافظة أساساً، رغم عدم قيمته وافتقاره للسند القانوني"، لافتاً إلى أن "أي لجنة تحقيقية لم تحضر بهذا الشأن، برغم استعدادي التعامل معها في حال قدومها، وتقديم ما يثبت كذب الكيلاني"، بحسب رايه.
واتهم محافظ صلاح الدين، البعض من السياسيين، بأنهم "مرتبطين مع تنظيم القاعدة"، مستغرباً من "عدم قيام الحكومة الاتحادية باتخاذ خطوات حازمة ضد من يثبت ارتباطه بالجماعات المسلحة".
ودعا الجبوري، إلى "إصدار عفو عام عن المشمولين بالاجتثاث، باستثناء من تلطخت أيديهم بدماء العراقيين"، مشدداً على أهمية "التسامح وغلق صفحة الماضي خصوصا والعراق على اعتاب مرحلة جديدة ستحددها ملامح الانتخابات المقبلة".
من جانب آخر،قال مصدر أمنى في الناصرية، الخميس، بأن عملية عسكرية واسعة بدأت في صحراء الناصرية وبادية السماوة وبادية النجف باسم "عمليات الرافدين".
فيما أعلنت وزارة الدفاع، الخميس، اعتقال قيادة عمليات الأنبار وقيادة عمليات الجزيرة والبادية وجهاز مكافحة الإرهاب 43 مطلوبا بتهمة "الإرهاب" كحصيلة لعمليات (ثأر القائد محمد) خلال هذا اليوم فقط.
 وقال الوزارة في بيان تلقى "مصر اليوم" نسخة منه إن "حصيلة عمليات (ثأر القائد محمد) الخميس، هي القاء القبض على 43 مطلوبا وفق المادة  الرابعة من قانون مكافحة الارهاب".
 وأضافت الوزارة أن هذه العمليات "تمّت من قبل قيادة عمليات الأنبار وقيادة عمليات الجزيرة والبادية وجهاز مكافحة الإرهاب".
وفي محافظة الأنبار أفاد مصدر في الشرطة ، الخميس، بأن ثلاثة انتحاريين فجروا انفسهم عند بوابة للجيش العراقي شرقي الفلوجة في محاولة منهم لاقتحامه، فيما تمكنت قوة أمنية من قتل الرابع لدى اقترابه من بوابة المقر.
وقال المصدر إن "اشتباكا مسلحا اندلع، مساء الخميس، بين حماية مقر قوة التدخل السريع في الجيش العراقي وثلاثة انتحاريين يرتدون احزمة ناسفة حاولوا اقتحام المقر، في منطقة الشيخ عامر بناحية الكرمة (15 كم شرقي الفلوجة)، مما أسفر عن تفجير الانتحاريين لأنفسهم عند بوابة المقر من دون خسائر بشرية في صفوف الجيش"، مبينا أن "قوة حماية المقر قتلت انتحاريا رابعا حاول الاقتراب من بوابة المقر وتفجير نفسه".
وأضاف المصدر أن "قوات الجيش عزّزت إجراءاتها الأمنيّة حول المقر ومنعت الاقتراب منه".
وأعلنت اللجنة الأمنية لوسط وجنوب بابل، الخميس، عن اندلاع اشتباك بين قوة أمنية مشتركة مع عناصر تابعة لتنظيم القاعدة شمال المحافظة ( 100 كم جنوب بغداد)، أسفر عن مقتل قياديين من التنظيم هاربين من سجن أبو غريب، أكدت استمرار العمليات الاستباقية وملاحقة عناصر التنظيم في تلك المنطقة.
وقال رئيس اللجنة الأمنية لوسط وجنوب بابل في مجلس محافظة بابل فلاح عبد الكريم الخفاجي في حديث صحافي اطلع "مصر اليوم "عليه، إن "قوة مشتركة من الجيش والشرطة الاتحادية والاجهزة الاستخبارية اشتبكت، صباح الخميس مع عناصر مسلحة تنتمي لتنظيم القاعدة في منطقة البحيرات التابعه لناحية جرف الصخر(65 كم شمال بابل)، وأسفرت عن مقتل اثنين من كبار القياديين في التنظيم والهاربين من سجن أبو غريب وهما أبو عبد الله وأبو ميمونه".
وأضاف الخفاجي أن "القوة المشتركة تواصل عملياتها الاستباقية لملاحقة العناصر المسلحة الموجودة في تلك المنطقة".
وأعلنت الحكومة المحلية في محافظة بابل، الخميس، وضع خطة أمنية "محكمة" من أجل منع تسلل "الإرهابيين"، من صحراء الأنبار إلى مناطق شمال المحافظة، وأكدت أن الوضع الأمني في المحافظة مرتبط بالوضع في سورية، في حين لفتت إلى أن الوضع الأمني في جرف الصخر "مستقر" بسبب العمليات الاستباقية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - بابل تضع خطّة لمنع الإرهابيّين وصلاح الدّين تنتظر عمليّة واسعة   مصر اليوم - بابل تضع خطّة لمنع الإرهابيّين وصلاح الدّين تنتظر عمليّة واسعة



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية
  مصر اليوم - راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام
  مصر اليوم - لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon