مصر اليوم - خبراء السّياحة يؤكّدون أنّ أيّ عمليّات إرهابيّة في رأس السّنة يقتل القطاع

طالبوا الدّاخلية بالتّعامل بحزم مع مثيري الشّغب في احتفالات الكريسماس

خبراء السّياحة يؤكّدون أنّ أيّ عمليّات إرهابيّة في رأس السّنة يقتل القطاع

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - خبراء السّياحة يؤكّدون أنّ أيّ عمليّات إرهابيّة في رأس السّنة يقتل القطاع

تشديدات أمنية مكثفة خلال الاحتفالات برأس السنة في مصر
 القاهرة ـ محمود حماد

 القاهرة ـ محمود حماد طالب خبراء السّياحة والعاملون فيها، وزارة الدّاخلية بضرورة التّعامل بحزم وبقوّة مع أيّ مثير للشّغب خلال احتفالات رأس السّنة والكريسماس، مؤكّدين في تصريحات خاصة لـ"مصر اليوم"، أنّ وقوع أيّ عمليّات إرهابيّة أو تفجيرات خلال ذلك الموسم، سيقتل القطاع بأكمله، وينهي عليه تماماً، ويدخله مرحلة الكساد من جديد. وأعلن وزير الدّاخلية المصري اللّواء محمد إبراهيم عن الخطّة الأمنيّة التي سيبدأ تنفيذها من اليوم الثلاثاء‏,‏ لتأمين احتفالات رأس السّنة الميلادية الجديدة‏، وذلك في لقائه مع القيادات الأمنية في وزارة الداخلية‏,‏ حيث سيستمر تنفيذ الخطة لمدة أربعة أيام, وتستهدف وأد العمليات الإرهابية, ومنع التخريب, والتصدي لأي تهديدات يمكن أن تنال من استقرار الوطن، حيث ستعتمد الخطة على توزيع مجموعات التأمين والمجموعات القتالية على مدار اليوم، حيث تمنع هذه الخطة وجود فترات راحة أمنية, يستغلها أصحاب النشاط الإرهابي في ممارسة أعمالهم الإجرامية.
ويقول عضو مجلس إدارة الإتحاد المصري للغرف السياحية سيف العماري، إن الاتحاد التقى مسؤولي الداخلية خلال الأسبوع الماضي، لوضع خطة تأمينية مشددة على المنشآت السياحية والفندقية خلال أعياد الكريسماس ورأس السنة، وذلك خوفاً من استهداف العناصر الإرهابية للمباني الحيوية في البلاد، وكذا من أجل توفير الأمان للسياح، لأن حدوث أية عمليات إرهابية خلال الاحتفالات، معناه قتل السياحة والقضاء على السياحة بالكامل.
وأضاف أنه تم طمأنة الشركات العالمية المصدرة للسياح على أمان المقصد المصري وعدم وجود تخوفات من وجود السياح خلال تلك الفترة، إذ أن حادث المنصورة الأخيرة تسبب في وجود تخوفات عدة لديهم، وجعل بعضهم يحجم عن الإتيان إلى مصر، لافتاً إلى أن السياحة تمر حالياً بفترة انتقالية ما بين قرار رفع حظر السفر إلى مصر وعودة الحركة السياحية إلى معدلاتها الطبيعية.
ويقول الخبير السياحي، عضو غرفة المنشآت الفندقية محمود سالم، إن وقوع أي عملية إرهابية للسياح أو الفنادق خلال أعياد الكريسماس ورأس السنة، سيقود القطاع إلى الهاوية، وسيعيد السياحة إلى مربع الكساد لفترة طويلة، واستحالة انتعاشها لمدة لا تقل عن ثلاثة أعوام على الأقل.
وأشار إلى أن تلك المخططات الإرهابية الهدف منها، هو ضرب الاقتصاد عن طريق وقف الحركة السياحية بعد رفع العديد من الدولة حظر السفر إلى مصر، مؤكداً أن الإجراءات الأمنية في المدن السياحية مشددة، لاسيما بعد الحادث الإجرامي في المنصورة.
وأكد أن القطاع السياحي أنفق أموالاً طائلة خلال الفترة الماضية لعودة الحركة السياحية من خلال المشاركة في المعارض الدولية والدعاية بالدول المصدرة للسياح إلى مصر، وهو ما قد يضيع هباءً، حال حدوث عمل إرهابي، مشدداً على ضرورة زيادة الاتصالات المباشرة مع الدول الأجنبية عن طريق وزيري السياحة والخارجية ومكاتب التنشيط السياحي، لتأكيد أمان المدن السياحية وأن السائح لن يمسه سوء خلال وجوده في مصر، كما ينبغي على الأمن أن يتحمل المسؤولية كاملة في تأمين المنشآت السياحية والسياح.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - خبراء السّياحة يؤكّدون أنّ أيّ عمليّات إرهابيّة في رأس السّنة يقتل القطاع   مصر اليوم - خبراء السّياحة يؤكّدون أنّ أيّ عمليّات إرهابيّة في رأس السّنة يقتل القطاع



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon