مصر اليوم - وزير الداخلية يكشف هوية منفذي حادث تفجير مديرية أمن الدقهلية واغتيال ضابط الأمن

أكد أن "حماس" قدمت الدعم للمتورطين و"الإخوان" تقربوا من المتشددين لحمايتهم

وزير الداخلية يكشف هوية منفذي حادث تفجير مديرية أمن الدقهلية واغتيال ضابط الأمن

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير الداخلية يكشف هوية منفذي حادث تفجير مديرية أمن الدقهلية واغتيال ضابط الأمن

جانب من آثار حادث تفجير مديرية أمن الدقهلية
القاهرة ـ أكرم علي

كشف وزير الداخلية المصري اللواء محمد إبراهيم عن هوية المتهمين في حادث تفجير مديرية أمن الدقهلية واغتيال ضابط الأمن الوطني محمد مبروك العام الماضي. وأعلن وزير الداخلية محمد ابراهيم في مؤتمر صحافي، الخميس، أن "التحقيقات الأولية كشفت تورط الاخوان المسلمين في الاحداث الاخيرة التي وقعت في مصر، ومنها اطلاق النار على متظاهرين ، مشيرا إلى أن أنصار الجماعة نسّقوا مع حركة "حماس" في غزة حيث قامت الحركة بتدريب مسلحين وتقديم السلاح لهم".
وأكد إبراهيم ان القوى الامنية نجحت في الكشف عن المتورطين في تفجير مديرية أمن الدقهلية في المنصورة وضبطت 7 متورطين من بينهم "اخوان"، كما ان نجل قيادي إخواني شارك في التخطيط لتفجير مديرية أمن الدقهلية، لافتا الى ان "أنصار بيت المقدس" متورطة في عدد من احداث العنف الاخيرة.
وأكد وزير الداخلية أن حركة "حماس" قدمت كل الدعم اللوجستي لمنفذي تفجير مديرية أمن الدقهلية، بعد أن فتحوا قنوات تواصل مع قيادات الحركة ، مشيرا إلى أن الأجهزة الأمنية وجهت ضربات أمنية ناجحة ضد البؤر الإرهابية.
وأعلن أن الانتحاري إمام مرعي محفوظ هو من يقف وراء التفجير، موضحا أن المتهمين بتفجير المنصورة يسرقون محال الذهب الخاصة بالمسيحيين لتمويل عملياتهم.
وفي ما يخص اغتيال ضابط الأمن الوطني محمد مبروك تبينت أن محمد سعيد الشحات هو المتهم باغتيال محمد مبروك ولكن المتهم فجر نفسه أثناء محاولة ضبطه.
وأكد وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، أن "جهود أجهزة الوزارة بالتنسيق الكامل مع القوات المسلحة مستمرة على أكمل وجه لمواجهة تصاعد أعمال العنف والتخريب التي تقوم بها جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية، للإيحاء للكافة بعدم استقرار الأوضاع بعد عزل محمد مرسي.
وأشار إلى أن عنف الإخوان تجلى في اعترافات الإخواني عامر مسعد عبد الحميد، الذي قال أنه تسلل الى قطاع غزة وتلقى بعض التدريبات ومعه كل من أحمد السيد فيصل ياسين، محمد عبد الله الشيخ وبصحبة الفلسطيني، ووسام محمد محمود عويضة، لتلقيهم تدريبات عسكرية بغزة لاستخدام الأسلحة النارية.
وكشف الوزير أن جهود الأجهزة الامنية توصلت إلى أن الفترة اللاحقة بعد 25 ‏يناير 2011 خاصة في فترة حكم الرنيس المعزول  محمد مرسى، قد ساعدت جماعة الإخوان على توسيع قاعدتها في مختلف أنحاء البلاد وسعت إلى التقارب مع حلفائها من الفصائل المُتشددة لإستخدام عناصرها فى تنفيذ مخططاتها العدائية، حيث أكدت المعلومات قيامهم بفتح قنوات ‏تواصل لعدد من كوادرها مع قيادات حركة حماس الفلسطينية ومنهم ( أيمن نوفل، رائد العطار وغيرهم، الذين قدموا لهم مُختلف أوجه الدعم اللوجيستي من خلال إستضافتهم بقطاع غزة وتلقينهم بقواعد الأمن وتدريبهم على مختلف الأسلحة بمعسكرات كتائب القسام.. وكذلك التباحث معهم فى بعض المسائل المتعلقة ‏بالتكنولوجيا العسكرية وأبرزها إبتكار جهازي التشويش على عمل الطائرات، وضبط عملية توجيه صواريخ القسّام، وتطوير عمل أجهزة فك الشفرة، ووضع منظومة لمراقبة الطائرات بإستخدام الحاسب الآلي، وتدبير عدد من طائرات الخفاش الطائر، وكمية كبيرة من حمض النتريك .
وقد إستتبع ذلك الإعلان عما يسمى بجماعة أنصار بيت المقدس (يتولى قيادتها الهارب توفيق محمد فريج زيادة ويحمل إسم حركي أبو عبدالله) وجناحها تنظيم كتائب الفرقان (يترأسه القيادى الهارب محمد أحمد نصر ) وكلاهما ثبت تورط كوادرهم فى عدد من الحوادث التى شهدتها البلاد من بينها المحاولة الفاشلة لإغتياله، المتهم فيها كل من هشام على عشماوى سعد، عماد الدين أحمد محمود عبدالحميد،  بالإضافة إلى الإنتحاري وليد محمد محمد بدر " منفذ الحادث "، وحادثى التعدي على نقطة شرطة النزهة، وإستشهاد المقدم محمد مبروك.. المتهم فيها كل من المتوفي سعيد الشحات محمد عبدالله " قام بتفجير نفسه بإستخدام حزام ناسف حال إستهدافة بوكر هروبة بالمرج مؤخراً ، سمير عبد الحكيم إبراهيم ويحمل إسم حركي شادي، فهمي عبد الرؤوف محمد ‏فهمي ويحمل إسم حركي هاني، والمطلوب ضبطهما.
وشدد وزير الداخلية على عزم الاجهزة الأمنية قدماً لأداء واجبها في حماية الوطن والتصدي للبؤر الإرهابية والاجرامية والخارجين عن القانون والشرعية التى أقرها الشعب في ثورة 30 حزيران/‏يونيو بكل حزم وقوة وفقاً لأحكام القانون، فى ظل محاولات جماعات الإرهاب الأسود النيل من الإستقرار الداخلى وزعزعة أمن البلاد.
ودعا الوزير في ختام كلمته جموع الشعب للحفاظ على إستقرار الوطن ضد ما وصفه بـ "عبث العابثين" وحرصاً على إستمرار المسيرة الديمقراطية، الإصطفاف بالملايين أمام لجان الإستفتاء للتأكيد على تلك الإرادة، متعهدا ببذل كل الجهود لتوفير أقصى درجات الأمان فى ذلك اليوم.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير الداخلية يكشف هوية منفذي حادث تفجير مديرية أمن الدقهلية واغتيال ضابط الأمن   مصر اليوم - وزير الداخلية يكشف هوية منفذي حادث تفجير مديرية أمن الدقهلية واغتيال ضابط الأمن



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم - الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو
  مصر اليوم - تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:47 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة
  مصر اليوم - فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة

GMT 08:17 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم - مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام

GMT 11:41 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مدير "كارنيغي" يرى صعوبة تطور العلاقات بين واشنطن وتايبي

GMT 11:25 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الكونغرس يحذِّر من تزايد الإرهاب بعد حادثة "جامعة أوهايو"

GMT 10:10 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

قطار انتصارات "الأهلي" يسعى إلى تخطي محطة "سموحة" الصعبة

GMT 06:58 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مقتل 10 عناصر من "أنصار بيت المقدس" خلال ملاحقات عسكرية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:20 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الاستعانة ببرنامج "سكايب" لتدريب المعلمين في ليبيا
  مصر اليوم - الاستعانة ببرنامج سكايب لتدريب المعلمين في ليبيا

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"
  مصر اليوم - إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح يوم للستات

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 13:35 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

حل سحري لفقدان الوزن عن طريق تناول البطاطا

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon