مصر اليوم - الجامعة العربية تُحذِّر من استمرار النَّهج الإسرائيلي في إفساد إحياء عملية السلام

اتَّهمت نتنياهو بوضع العراقيل وشدَّدت على أنَّ الأغوار أرض فلسطينيَّة

الجامعة العربية تُحذِّر من استمرار النَّهج الإسرائيلي في إفساد إحياء عملية السلام

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الجامعة العربية تُحذِّر من استمرار النَّهج الإسرائيلي في إفساد إحياء عملية السلام

الجامعة العربية تُحذِّر من استمرار النَّهج الإسرائيلي في إفساد إحياء عملية السلام
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي حذَّرت الجامعة العربية، من "استمرار النهج الإسرائيلي"، واصفة إياه بـ"المضلل والمُتعنِّت، والذي يستهدف إفساد جهود إحياء عملية السلام"، ومنتقدة "تصريحات رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، الذي اتهم فيها القيادة الفلسطينية بأنها العقبة أمام اتفاق السلام". وأوضح الأمين العام المساعد في الجامعة العربية لشؤون فلسطين، السفير محمد صبيح، أن "نتنياهو يُطلق دومًا تصريحات ومواقفًا وأفعالًا تهدف بالأساس إلى استفزاز الجانب الفلسطيني، ووضع العراقيل القاسية والصعبة أمام مسيرة السلام"، منبهًا إلى أن "موضوع منطقة الأغوار، والتي تحاول حكومته ضمها إلى الدولة العبرية، هي أرض فلسطينية، وفق محددات القانون الدولي، وهو ما يعرفه الجميع".
وأضاف صبيح في تصريحات صحافية، في مقر الجامعة، الأحد، أنه "من حق الرئيس محمود عباس، أن يقابل الأسرى الفلسطينيين، ويكرمهم باسم الشعب الفلسطيني، لأنهم أبطال في عيون شعبهم وأمتهم، لدفاعهم عن أرض محتلة، ولم يحتلوا أرض الغير، كما فعل نتنياهو".
وذكَّر السفير صبيح، بـ"ما أكد عليه الجانب الأميركي، بأن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبومازن شريك أصيل في مفاوضات السلام، غير أن نتنياهو ووزراءه، بالإضافة إلى اليمين الإسرائيلي المتطرف، لا يرون ذلك، ويقومون بممارسات تعرقل إقامة دولة فلسطينية، وهو ما يعكس النوايا الحقيقية لهم، والتي تتمثل في إجهاض عملية السلام من خلال العمل على ضم الضفة الغربية وتهويد القدس".
وأشار إلى أن "المطلوب من نتنياهو أن يساعد شريكه في تحقيق السلام ولا يضع العقبات، ويوجه الاتهامات التي لا يقبلها أحد إلا اليمين الإسرائيلي وعقلية نتنياهو".
واعتبر صبيح، أن "القتلة هم من في الوزارة والجيش الإسرائيلي"، مشيرًا إلى أن "الكثير من كبار الضباط ورؤساء الأركان، أصبحوا رؤساء وزارات، قتلوا بدم بارد أبناء الشعب الفلسطيني، وأن نتنياهو نفسه تسبب في مقتل الكثير من أطفال الشعب الفلسطيني بقرارات خاطئة، وإرسال عناصر من الموساد لاغتيال قادة فلسطينيين في الداخل والخارج بانتهاكه حرمة دول أخرى".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الجامعة العربية تُحذِّر من استمرار النَّهج الإسرائيلي في إفساد إحياء عملية السلام   مصر اليوم - الجامعة العربية تُحذِّر من استمرار النَّهج الإسرائيلي في إفساد إحياء عملية السلام



  مصر اليوم -

قرَّرت الدخول لعالم التمثيل لأول مرَّة من خلال التلفزيون

ريهانا تتخفى بمعطف أخضر أثناء تجولها في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعادة
فشلت ريهانا في التخفي أثناء تجولها في نيويورك ليلة الإثنين، وذلك لأن ظهور واحد على شاشة التلفزيون كفاية لتصبح معروفًا لدى الجميع. ويبدو أنّ الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا كانت تأمل بأن تتسحب بدون أن يلاحظها أحد أثناء توجهها إلى اجتماع مستحضرات التجميل سيفورا في وقت متأخر من الليل. وقد فضّلت ريهانا أن ترتدي معطف ترينش أخضر ضخم، وأقرنته مع قبعة بيسبول وأحذية تمويه تشبه تلك التي يرتدونها في الجيش. مما لا شك فيه أن نجمة البوب ​​كانت تتطلع إلى إنهاء أعمالها في أسرع وقت ممكن حتى تتمكن من الاندفاع إلى المنزل لتتابع آخر دور تقوم بتمثيله. وقرَّرت ريهانا الدخول إلى عالم التمثيل لأول مرة من خلال التلفزيون، حيث قدَّمت دور ماريون كرين في حلقة ليلة الإثنين من بيتس موتيل. وتقوم بلعب ذلك الدور الشهير الذي لعبته جانيت ليه في عام 1960 في فيلم ألفريد هيتشكوك "سايكو".…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon