مصر اليوم - المسلماني يؤكِّد أن منصب الرئاسة ليس برنامج ستار أكاديمي كي يَشغلَه الهُواة

أعلن أن القصر يميل إلى الانتخابات الرئاسيَّة "أولاً" من خلال الحوار المجتمعيِّ

المسلماني يؤكِّد أن منصب الرئاسة ليس برنامج "ستار أكاديمي" كي يَشغلَه الهُواة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المسلماني يؤكِّد أن منصب الرئاسة ليس برنامج ستار أكاديمي كي يَشغلَه الهُواة

المستشار الإعلامي لرئيس الجمهورية أحمد المسلماني
القاهرة ـ محمد الدوي

أكَّدَ المستشار الإعلامي لرئيس الجمهورية أحمد المسلماني إن منصب الرئاسة ليس برنامج "ستار أكاديمي"؛ كي يقوم الهواة بالترشح، مؤكدًا أن السلطة لم تعد متعة كما يظن البعض بل هي مسؤولية، فيما أعلن أن الرئاسة تميل إلى استحقاق الانتخابات الرئاسية "أولاً" من خلال رؤية استشارية من الحوارات المجتمعية. وأوضح أن الرئيس المقبل يعلم أن الله سيحاسبه وكذلك الشعب؛ لذا سيعمل على خدمة 100 مليون مصري حمَّلوه الأمانة، مطالبًا الهواة بالامتناع عن الترشح لمنصب الرئيس وأن يتنحوا لمصلحة الوطن، وأعلن المستشار الإعلامي لرئيس الجمهورية: إنه لم يفاجأ باستقالة الدكتور البرادعي، حيث يمكن أن تطرح في أي موقف سياسي، مشيرًا إلى أن التوقيت هو الذي باغته.
وأشار أن البرادعي كان صاحب القرار وكان نائبًا للرئيس، وعدم وضوحه هو الذي أربك المشهد السياسي، حيث لم يكن محددًا لموقفه إن كان سيترشح للرئاسة أو سيواجه نظام مبارك ويترك المشهد، ولم يحدد موقفه أيضًا بعد 25 كانون الثاني/ يناير.
ولفَتَ المسلماني إلى أنه كان يرى أن الدكتور زويل كان الأنسب لتولي منصب رئيس الجمهورية في مواجهة ترشح جمال مبارك، موضحًا أن البرادعي لم يضع حدودًا لوجوده في الحياة السياسية المصرية، وموقفه كان رماديًا قبل وبعد "25 يناير".
وأكَّد المسلماني أنه أخبر زويل في بيروت قبل الثورة بسنوات أن الجيش لن يسمح بتولي جمال مبارك للرئاسة، موضحًا: "أخبرته أنه لا بد له أن يترشح كرئيس للجمهورية، ولولا التعديل الدستوري الذي أقره المستشار طارق البشري بعدم ترشح مزدوجي الجنسية؛ مما أبعده عن الحياة السياسية وأغلقت الاحتمالات الرسمية بترشحه".
وأعلن ان الرئاسة تميل إلى استحقاق الانتخابات الرئاسية "أولاً" من خلال رؤية استشارية من الحوارات المجتمعية.
وأوضح المسلماني خلال لقائه على فضائية "دريم 2"، أن الرئيس عقد 4 لقاءات مع القوى المجتمعية المختلفة، وجاءت نتيجتها في مجملها أن تُعقَد الانتخابات الرئاسية أولاً، مضيفًا أن الاختلاف جاء في شكل الانتخابات كفردية أو قائمة.
وأوضح المسلماني، أن توقيت الإعلان بيدِ الرئيس، وكذلك القرار وهل سيكون قبل الاستفتاء أو بعده خاصة بعد آراء القوى الوطنية، التي طالبت بذلك على الرغم من وجود قوى أخرى نادت بالبرلمانية أولاً، إلا أن الغالبية طالبت بالرئاسية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المسلماني يؤكِّد أن منصب الرئاسة ليس برنامج ستار أكاديمي كي يَشغلَه الهُواة   مصر اليوم - المسلماني يؤكِّد أن منصب الرئاسة ليس برنامج ستار أكاديمي كي يَشغلَه الهُواة



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon