مصر اليوم - داعش تكفر الائتلاف والمجلس الوطني وترصد مكافآت لمن يقطع رؤوسهم

في تسجيل صوتي للمتحدث الرسمي للدولة تحت عنوان "الرائد لا يكذب أهله"

"داعش" تكفر الائتلاف والمجلس الوطني وترصد مكافآت لمن يقطع رؤوسهم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - داعش تكفر الائتلاف والمجلس الوطني وترصد مكافآت لمن يقطع رؤوسهم

عناصر من جبهة النصرة
دمشق - جورج الشامي

بعد ساعات قليلة على الكلمة الصوتية التي بُثت لأمير جبهة النصرة أبو محمد الجولاني، حول معارك الاقتتال الأخيرة، والتي وجه فيها نقدا علنيا وصريحا وغير مسبوق لتنظيم "الدولة"، خرج "أبو محمد العدناني الشامي" المتحدث الرسمي باسم الدولة الإسلامية في العراق والشام بكلمة صوتية تحت عنوان "الرائد لا يكذب أهله". وفي كلمته المطولة اعتبر العدناني أن هناك كيدا للجهاد في الشام كما كادوا للجهاد في العراق من قبل، منبها إلى محاربة الغرب لأي مشروع يهدف لإقامة دولة إسلامية، وعليه "فلا يطمعنّ مسلم أن تقام دولة الإسلام إلا على الجماجم والأشلاء والطاهر من الدماء".
ووجه العدناني خطابه إلى "أهل السنة في العراق والشام" قائلا إن "أمريكا واليهود يحاربونكم بورقتين إذا ما احترقتا ستجدون أنفسكم في مواجهة اليهود والصليبين دون وكلاء، الأولى "دولة مدنية ديمقراطية على غرار الطواغيت في بلاد المسلمين"، والثانية "دولة وطنية تسمى إسلامية".
وتابع: يا أهل السنة في العراق والشام، إن ما وصلتم اليه اليوم مع الروافض قد حذركم منه المجاهدون من عشر سنين.. والرائد لا يكذب أهله، وهذه دمشق وحمص خير شاهد.
وواصل العدناني: لقد "قاتلنا بفضل الله الصليبيين والراوفض وأذانبهم وكلابهم من الصحوات والجيش (في العراق) عشر سنين، ولم نزدد إلا يقينا عزيمة وصلابة، ولن يضرنا أو يفت في عضدنا عشرات أخرى من السنين ولو اجتمع علينا العالم من جديد".
وخاطب العدناني من دعاهم "أهلنا في الشام" قائلا: "اعتبروا بما جرى في ساحة العراق..فهذه الصحوات تطل برأسها وقد تعجلت إلى حتفها"
وتابع: "وأما أنتم يا من تعرفون بجيش المجاهدين وجبهة ثوار سوريا ومن دفعهم وأعانهم وقاتل معهم من تحت المنضدة ومن خلف الستار أو تغاضى عنهم، حتى من الكتائب التي ترفع راية إسلامية.. من غرر بكم؟ من ورطكم فتوقعوا على قتال المجاهدين؟".
وأضاف:" يا من وقعتم على قتال المجاهدين لاتغتروا أن أصبتم منا غرة جبانة غادرة، فقد طعنتمونا من الخلف ومقراتنا فارغة إلا من بعض الحراس.. توبوا ولكم منا الأمان والعفو والصفح وإلا فاعلموا أن لنا جيوشا في العراق وجيشا في الشام من الأسود الجياع، شرابهم الدماء، وأنيسهم الأشلاء، ولم يجدوا فيما شربوا أشهى من دماء الصحوات.. والله لن نبقي منكم ولن نذر، ولنجعلكم عبرا لمن اعتبر، وإني منذر لكم".
ووجه العدناني نداء إلى قادة وجنود "الكتائب المجاهدة الساعية إلى تحكيم شرع الله" أن يقفوا موقفا واضحا من "المؤامرة".
وتابع: تباً للتنظيمات وتباً للجماعات وتبا للمناصب إن فرقت بيننا وأنستنا أخوة الإيمان.
كما وجه العدناني كلامه إلى من سماهم "المهاجرين الذين لم يلتحقوا بصفوف الدولة في الشام" قائلا: خذوا حذركم فإن الصحوات لايفرقون بين مهاجر ومهاجر، وأن تلحقوا بصفوف الدولة خير لكم.
وحرض العدناني جنود الدولة على المضي "في ثبات ويقين"، مضيفا: "إنها الصحوات، ولم نكن نشك في ظهورها لأنها سنة الجهاد، منذ زمن أبي بكر الصديق رضي الله عنه وحتى يومنا، إلا أنهم فاجؤونا واستعجلوا الخروج قبل أوانهم ولعل هذا من بركات الشام.. فإياكم واللين معهم".
وقال العدناني أن الدولة الإسلامية في العراق والشام تعلن أن الائتلاف والمجلس الوطني مع هيئة الأركان والمجلس العسكري طائفة ردة وكفر، وقد أعلنوا حربا ضد الدولة.. لذا فكل من ينتمي إليهم هو هدف مشروع لنا في كل مكان، مالم يعلن على الملأ تبرؤه من هذه الطائفة ومن قتال المجاهدين.
وأضاف مخاطبا جنود الدولة: "اعلموا أننا قد رصدنا مكافأة لكل من يقطف رأسا من رؤوس وقادتهم فاقتلوهم حيث وجدتموهم ولا كرامة".

 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - داعش تكفر الائتلاف والمجلس الوطني وترصد مكافآت لمن يقطع رؤوسهم   مصر اليوم - داعش تكفر الائتلاف والمجلس الوطني وترصد مكافآت لمن يقطع رؤوسهم



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:47 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة
  مصر اليوم - فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة

GMT 08:17 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم - مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام

GMT 18:19 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

السيسي يدرس إجراء تعديل وزاري يُطيح بشريف إسماعيل و11 وزيرًا

GMT 09:46 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روسيا تبتكر غواصة مهمات تجسس على بعد 600 ميل وتحت عمق 1800

GMT 04:15 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

القوات الحكومية تُحقّق تقدمًا جديدًا وتسيطر على حي الشعار

GMT 03:45 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ظاهرة تجارة الأعضاء البشرية تُثير ردود فعل غاضبة في الشارع
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"
  مصر اليوم - إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح يوم للستات

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon