مصر اليوم - مصادر سيادية تكشف عن أنحماس تقوم بتدريب العناصر التكفيرية

تنسيق بين الحركة والإخوان والقاعدة لإفراغ سيناء من قوات الأمن

مصادر سيادية تكشف عن أن"حماس" تقوم بتدريب العناصر التكفيرية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مصادر سيادية تكشف عن أنحماس تقوم بتدريب العناصر التكفيرية

عدد من العناصر التكفيرية في سيناء
القاهرة ـ محمد الدوي

كشفت مصادرسيادية  رفيعة المستوىأن حركة "حماس"و"الإخوان المسلمين" و تنظيم القاعدة الذي يتزعمه ايمن الظواهري،  تم التنسيق بينها لإفراغ سيناء من الأجهزة الأمنية المصرية وتحويلها أولاً إلى مخزن إستراتيجي للسلاح الثقيل، وثانياً لمهاجمة القوات الأمنية الموجودة هناك فى محاولة لإفراغها تماماً من قوات الحماية ، ولكنهم فشلوا بعد الضربات الأمنية الناجحة لقوات الجيش لهذه العناصر التكفيرية التى كان قد أفرج عنها المعزول محمد مرسى وسمح لها بالتوجه إلى سيناء.
وأكد أن حركة "حماس" الفلسطينية تقوم بتدريب العناصر التفكيرية على إطلاق الصواريخ ضد الدبابات، وكيفية تفجير القنابل والقيام بعمليات إرهابية، وأضاف أن الحركة أوقفت استعداداتها لمواجهة إسرائيل للتفرغ لقتال الجيش المصرى وأفراد الشرطة المصرية.
وتضيف المصادر: أن حركة حماس قامت بتدريب هذه العناصر التى تسللت إلى غزة عبر الأنفاق على صناعة المتفجرات لاستخدامها فى نشر الإرهاب فى المحافظات المختلفة على غرار ما جرى الأسبوع قبل الماضي فى مديرية أمن الدقهلية ومبنى المخابرات العسكرية فى أنشاص والعمليات الأخرى فى مدينة نصر والإسماعيلية وغيرها.
وحسب نفس المصدر فإن رسالة وجدت مع أحد التكفيريين من الذين لقوا حتفهم فى مواجهة القوات المسلحة تكشف عن تغيير فى مخطط زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، وهذه الرسالة تكشف أن الضربات الناجحة للإرهاب فى سيناء جعلت هذه العناصر تقرر الهروب من سيناء لتعود إلى عمق المحافظات، وفحوى هذه الرسالة تؤكد أن أسلحة الإرهاب بدأت فى النفاد، وأن المواجهة مع الجيش محسومة لصالح الأخير، ويطالب كاتب الرسالة من زعيم تنظيم القاعدة  بالمساعدة، وحسب نصّ الرسالة «فإن الجيش ضيق علينا الخناق، ولم تعد لنا طاقة بمواجهتهم وأن أسلحتنا بدأت تنفذ».
وتكشف هذه الرسالة الخطيرة،عن أن الأوامر صدرت من الظواهري بالتنسيق مع أعضاء بارزين فى تنظيم الإخوان لتغيير مخطط المواجهة على أرض سيناء إلى المواجهة فى المدن والمحافظات، وطبقاً لمعلومات الأجهزة الأمنية فإن هؤلاء التكفيريين الموجودين فى سيناء ينتمون معظم محافظات مصر كانوا قد تسللوا فى وقت حكم الرئيس المعزول محمد مرسي إلى سيناء، والآن صدرت الأوامر بالعودة إلى المحافظات التي ينتمون إليها والاختباء بعيداً عن أعين الأمن والقيام بعمليات إرهابية فى نفس المحافظة التي ينتمي لها هؤلاء الأشخاص، وكشفت العمليات الأخيرة فى المنصورة وأنشاط والإسماعيلية عن بداية تنفيذ هذه الأوامر، ولوحظ أن هذه العمليات الإرهابية تمت على أيدى إرهابيين ينتمون لنفس المحافظة كما جرى أخيراً فى مديرية أمن المنصورة.
وقال أنه حسب خطة الظواهرى نجحت بعض العناصر الإرهابية فى الهروب والوصول إلى محافظاتهم، وفشل البعض الآخر وتم القبض عليهم، ومن خلال التحقيقات الدقيقة مع هذه العناصر اكتشفت الجهات الأمنية الخطة الجديدة التى تقوم بها جماعة الإخوان، ويستعيد نفس المصدر عصر المعزول محمد مرسى ويقول: إن حركة حماس كانت تقوم بتدريب هذه العناصر على إجراء تجارب على المتفجرات والصواريخ الجديدة والصواريخ مضادة للدبابات، والمعروف أن العناصر الفلسطينية تتدرب فى غزة بالنيران الحية، فالمنطقة الصحراوية الواسعة والمفتوحة من الصحراء أتاحت لهم إجراء هذه التجارب والتفجيرات بعيداً عن المناطق السكانية المكتظة فى القطاع.
وبعودة هؤلاء إلى المحافظات التي ينتمون إليها يقومون بتنفيذ العمليات الإرهابية التى دربتهم عليها حركة حماس فى غزة، فهم يعرفون الطرق والشوارع فى هذه المحافظات، وبالتالى فمعظمهم مصريون.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مصادر سيادية تكشف عن أنحماس تقوم بتدريب العناصر التكفيرية   مصر اليوم - مصادر سيادية تكشف عن أنحماس تقوم بتدريب العناصر التكفيرية



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon