مصر اليوم - الوزير ابراهيم يؤكد أنَّ مصر ستشهد لحظات فارقة في تاريخها خلال الاستفتاء

أشاد بالروح المعنوية العالية لرجال الأمن وإصرارهم على أداء واجبهم

الوزير ابراهيم يؤكد أنَّ مصر ستشهد لحظات فارقة في تاريخها خلال الاستفتاء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الوزير ابراهيم يؤكد أنَّ مصر ستشهد لحظات فارقة في تاريخها خلال الاستفتاء

وزير الداخلية محمد إبراهيم
القاهرة – محمد الدوي

القاهرة – محمد الدوي أكد محمد إبراهيم، وزير الداخلية، أن مصر ستشهد يومي الثلاثاء والأربعاء لحظات فارقة فى تاريخها، موضحًا أنها لحظات ننشدها عبورًا جديدًا وانتصارًا لمصر يحققه أبناء الوطن وعبورًا يرسم بسواعد أبناء مصر الفتيه مستقبل يحقق المجد لمصرنا رغم كيد الحاقدين.  وأوضح أنه شرف لجميع رجال الشرطة أن يتحملوا مسؤولية أمن أبناء الوطن في هذا العرس الديمقراطي الذي سيتحقق بمشئية الله فى تلك الأيام الطاهرة التي نحتفل فيها جميعاً بمولد المصطفى، صلى الله عليه وسلم.
 وشدد ابراهيم على أن عزائم رجال الشرطة لن تلين إلا ببلوغ الهدف، ولن تهدأ إلا بتحقيق إرادة أبناء مصر، وأن أي محاولة لتعكير صفو هذا العرس ستواجه بمنتهى القوة والحزم، ولا تهاون مع أي فعل يمس إرادة الشعب المصري.
 جاء ذلك خلال تفقد وزير الداخلية اليوم الإثنين قوات الأمن المركزى المكلفين بتأمين وحماية المواطنين أثناء عملية الاستفتاء على الدستور بقطاع الأمن المركزي بالدراسةعقب قيامة بوضع أكليل من الزهور على النصب التذكاري لشهداء الشرطة الأبرار من رجال الأمن المركزي الذين ضحوا بدمائهم وقدموا أرواحهم دفاعاً عن الوطن.
 وأشاد الوزير بالروح المعنوية العالية للقوات الامنية وجاهزيتها، وتصميمها وإصرارها على أداء واجبها بما يكفل الطمأنينة والسكينة للمواطنين وحماية حقوقهم وحرياتهم
 وشدد على أن جميع أجهزة وزارة الداخلية ستتعامل بمنتهى الحزم والحسم مع أي مظهر من مظاهر الخروج على القانون فى إطار ما كفله القانون.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الوزير ابراهيم يؤكد أنَّ مصر ستشهد لحظات فارقة في تاريخها خلال الاستفتاء   مصر اليوم - الوزير ابراهيم يؤكد أنَّ مصر ستشهد لحظات فارقة في تاريخها خلال الاستفتاء



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon